يوجد في رأس الإنسان حوالي 1000000 شعرة، ويعد خسارة من 50 إلى 100 شعرة في اليوم أمراً طبيعياً، وفي العادة يتم تعويض الشعر المفقود بشعر جديد. يدل ازدياد تساقط الشعر عن الحد الطبيعي أن هناك مشكلة ما يجب حلها.

ويصيب تساقط الشعر أي جزء من أجزاء الجسم ليس فقط فروة الرأس، ويمكن تعريف تساقط الشعر المفرط في فروة الرأس بالصلع، وتنتج هذه المشكلة نتيجة العديد من العوامل من أهمها العوامل الوراثية. وينصح بمراجعة الطبيب لتحديد أسباب تساقط الشعر والمساعدة على حلها.

علاج تساقط الشعر

يوجد العديد من العلاجات لمنع تساقط الشعر أو على الأقل العمل على تقليله، وفي ما يلي بيان لأبرز هذه الطرق:

1) الأدوية: يمكن أن يحدث تساقط الشعر كنتيجة لإصابة الشخص بمرض آخر ويكمن علاج هذا النوع من تساقط الشعر بعلاج المرض المسبب له. ويجدر بالذكر أن هناك بعض أنواع الأدوية التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر أيضاً، وفي هذه الحالة قد ينصح الطبيب الشخص المصاب بالتوقف عن استخدامها لمدة ثلاثة أشهر على الأقل. ويوجد بعض الأدوية المستخدمة في علاج الصلع الوراثي ومن أبرزها:

  • دواء المينوكسيديل: يمكن أن يستخدم دواء المينوكسيديل (بالإنجليزية: Minoxidil) للرجال والنساء، ويوجد على شكل سائل أو رغوة يتم فركها بفروة الرأس، وتبدأ النتائج بالظهور بعد ستة أشهر على الأقل ويجب أن يستمر المصاب باستعمال هذا الدواء للمحافظة على النتائج. وتجدر الأشارة إلى أنه قد يرافق استعمال دواء المينوكسيديل بعض الأعراض الجانبية كحدوث تهيج في فروة الرأس، وعدم انتظام في ضربات القلب، ونمو الشعر الغير مرغوب فيه على الجلد المجاور للوجه أو اليدين.
  • دواء الفيناستريد: تستخدم أقراص الفيناستريد (الإنجليزية: Finasteride) مرة واحدة يوميا من قبل الرجال، ولوحظ أن الرجال الذين استخدموا الفيناستريد قد تم إبطاء عملية تساقط الشعر لديهم وبدأ الشعر الجديد بالنمو. ويمكن أن لا يفيد دواء الفيناستريد الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً.
  • دواء السبيرونولاكتون: يعتبر السبيرونلاكتون (بالإنجليزية: spironolactone) هو علاج هرموني يعمل على علاج تساقط الشعر، حيث يرتبط بمستقبلات الاندروجين ويقلل من معالجة الجسم لهرمون التستوستيرون.
  • حقن الكورتيكوستيرويد: يكون نمو الشعر ملحوظاً بعد 3 أسابيع من استخدام حقن الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid injections)، ويمكن أن يكرر المصاب العلاج بعد 4-6 أسابيع. وقد يرافق استخدام حقن الكورتيكوستيرويد بعض الآثار الجانبية منها: ضمور الجلد وترقق جلد فروة الرأس.

2) زراعة الشعر: تهدف عملية زراعة الشعر لإضافة المزيد من الشعر إلى الرأس، وتتم عملية زراعة الشعر عن طريق أخذ عينة من الشعر الموجود في أجزاء أخرى من الجسم ونقلها إلى مناطق مختلفة من فروة الرأس وعادةً ما يستهدف الطبيب المناطق الأكثر صلعاً. ويمكن أن يحتاج بعض الأشخاص إلى أكثر من عملية للحصول على النتيجة المطلوبة. وتعد عمليات زراعة الشعر من الإجراءات المكلفة لعلاج الصلع.

3) العلاج بالليزر: تعمل أجهزة الليزر على تحفيز نمو الشعر للأشخاص الذين يعانون من مشاكل تساقط الشعر والصلع، ويتم عمل من 3-4 جلسات أسبوعياً وقد يحتاج الشخص من عدة أسابيع إلى عدة أشهر ليلاحظ النتائج.

4) العلاج باستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية (بالإنجليزية: Platelet-rich plasma therapy): يعد استخدام البلازما الغنية بالصفائح من العلاجات الشائعة في الوقت الحاضر، فعند حقن البلازما يزداد تدفق الدم إلى بصيلات الشعر مما يؤدي إلى تحسين نمو الشعر وزيادة سمك الشعرة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاجات منزلية لتساقط الشعر

هناك العديد من النصائح والعلاجات التي يستطيع الشخص عملها في المنزل لتشجيع نمو الشعر وتقليل التساقط، وفي ما يلي بيان لأبرزها:

  • تناول المزيد من البروتينات: يمكن أن يكون سبب التساقط هو قلة تناول البروتينات في النظام الغذائي، وتختلف احتياجات الأشخاص من البروتين اعتماداً على كمية العضلات في أجسامهم ونشاطهم الجسدي. ومن الأمثلة على الأغذية الغنية بالبروتينات: البيض، والفاصوليا، والسمك.

هل كريم نيفيا الازرق القديم يسمر البشرة عند ترطيب الوجه ووضع مكياج فوقه والخروج نهارا ؟ ان انها خرافة قديمة

  • تناول المزيد من الحديد: يساعد الحصول على قدر كافي من الحديد في نمو الشعر ويقلل من تساقطه. يوجد العديد من الأغذية التي ينصح بتناولها لزيادة كمية الحديد في الجسم كالعدس، والمحار، والسبانخ.
  • تدليك فروة الرأس: وجدت بعض الدراسات أن تدليك فروة الرأس بشكل دوري يزيد كثافة الشعر، ويقلل من تساقط الشعر، ويقوي جذور الشعر عن طريق تحفيز تدفق الدم إلى فروة الرأس.
  • بذور الحلبة: تعد بذور الحلبة من العلاجات الفعالة لتقليل تساقط الشعر، تحتوي بذور الحلبة على هرمون يعزز نمو الشعر ويساعد في إعادة بناء بصيلات الشعر. يجدر بالذكر أن بذور الحلبة تتميز بخصائص مضادة للبكتيريا مما يمكن أن يعالج قشرة الرأس.
  • جوز الهند: يحتوي جوز الهند على أحماض دهنية تقلل من فقدان البروتين من الشعر، مما يجعل الشعر أكثر صحة وقوة. كما أن جوز الهند يحتوي عل بعض المعادن والبروتينات التي تعمل على تقليل تساقط الشعر.
  • صبار الألوفيرا: يعد صبار الألوفيرا حلاً لكثير من مشاكل الشعر بما فيها مشاكل تساقط الشعر، إذ تعمل على زيادة تدفق الدم إلى فروة الرأس، وتحتوي على الكثير من الفيتامينات المهمة للشعر كفيتامين A، وفيتامين C، وفيتامين E.

اقرأ أيضاً:

كيف نسيطر على مشاكل الشعر وفروة الرأس

فوائد زيت الزيتون للشعر والبشرة

زيت جوز الهند لعلاج 7 من اهم مشاكل الشعر

 سبعة منتجات غذائية لشعر صحي وجذاب