تتعدد طرق إزالة شعر الجسم الزائد، منها المؤلم ومنها الأقل ألماً، وتعد طريقة إزالة الشعر باستخدام الليزر هي الأقل ألمًا والأكثر فاعلية والتي تدوم لفترة أطول مقارنة بالطرق الأخرى. سنتحدث في هذا المقال عن إيجابيات وسلبيات استخدام تقنية الليزر وهل تعد طريقة إزالة الشعر بالليزر مسببة للسرطان.

للمزيد: ازالة الشعر بالشمع وكريم ازالة الشعر

ما هي تقنية إزالة الشعر بالليزر؟

تعد تقنية إزالة الشعر بالليزر من التقنيات التي تستخدم شعاع من الضوء من أطوال موجية مختلفة؛ إما من نطاق الضوء المرئي أو من الأشعة تحت الحمراء. تقوم تقنية الليزر باستهداف بصيلات الشعر؛ حيث يقوم الليزر بتسخين الصبغة الموجودة داخل الشعر التي تسمى صبغة الميلانين ( بالإنجليزية: Melanin) وتدمير البصيلة، وبذلك يحتاج الشعر فترة طويلة جدًا للنمو أو حتى أنه لن يتمكن من النمو مرة أخرى.

للمزيد: ازالة الشعر بالليزر (ليزر الشعر)

ما هي إيجابيات إزالة الشعر بالليزر؟

إن استخدام تقنية الليزر مفيدة لإزالة الشعر غير المرغوب فيه من عدة مناطق من الجسم، مثل: الوجه، والساقين، والوجه، ومنطقة البكيني، وغيرها من الأماكن في الجسم.

تقنية الليزر لها إيجابيات عديدة، منها:

  • تقنية دقيقة؛ حيث يمكن لتقنية الليزر استهداف الشعر الخشن الداكن مع ترك البشرة المحيطة دون إلحاق الضرر بها. 
  • تقنية سريعة؛ حيث تحتاج كل ومضة من الليزر جزءاً من الثانية، ويمكنها استهداف العديد من الشعيرات والبصيلات في نفس الوقت، ويقدر استغراق معالجة المناطق الصغيرة إلى أقل من دقيقة، وتستغرق المناطق الكبيرة مثل الظهر والساقين مدة ساعة تقريبًا
  • يحتاج كل شخص عدد معين من الجلسات للتخلص من الشعر الزائد في الجسم، بحيث يحتاج معظم الأشخاص ثلاث إلى سبع جلسات في المتوسط، وذلك لأن الليزر يهاجم البصيلة الفعالة فقط وليس جميع البصيلات.

للمزيد: أفضل طرق ازالة شعر الابط

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي سلبيات إزالة الشعر بالليزر؟

لا زال هناك الكثير من المناقشات حول الآثار الجانبية لإزالة شعر الجسم الزائد بالليزر. على الرغم من أن الآثار الجانبية البسيطة والمؤقتة قد تحدث بعد جلسة الليزر، إلا أن الآثار الجانبية الخطيرة نادرة الحدوث. 

تشمل سلبيات استخدام تقنية الليزر لإزالة الشعر ما يلي:

  • غير فعالة 100%؛ حيث أن بعض المناطق في الجسم قد لا تستجيب لجلسات الليزر، أو قد ينمو الشعر بعد الجلسة مباشرة.
  • غير فعالة لجميع الأشخاص، حيث أنها غير فعالة للأشخاص الذين يمتلكون صبغة شعر أفتح من صبغة الجلد.
  •  تسبب تغيرات في الجلد، حيث أن جلسة الليزر تهيج الجلد في المنطقة المعالجة، وذلك يشمل الألم، والشعور بعدم الراحة، والاحمرار، والتورم. غالًبا ما يتم حل المشكلة بعد 24 ساعة من انتهاء الجلسة.
  • تسبب تقنية إزالة الشعر الزائد بالليزر الشعور بالتنميل، وظهور البثور، وشعور مشابه لحروق الشمس، والنزيف، والجروح والندب. وقد تسبب هذه التقنية الاسمرار للمنطقة المعالجة؛ خاصة عند الأشخاص أصحاب البشرة الغامقة، أو قد تقوم بتفتيحها.
  • تسبب تقنية الليزر لإزالة الشعر الزائد الالتهابات الجلدية، نتيجة للجروح والندب التي قد تسببها.
  •  قد تلحق تقنية الليزر لإزالة الشعر الزائد الضرر في العين؛ لذلك يجب الابتعاد عن منطقة العين أثناء إجراء الجلسة، كما يجب ارتداء معدات واقية للعين لمنع حدوث أي الإصابة.

إرشادات للحد من سلبيات إزالة الشعر بالليزر

قبل إجراء جلسة الليزر، يجب إخبار الطبيب المختص بما يلي:

  • إذا ما كان الجسم يميل للندب.
  • إذ تم تسمير الجسم (بالإنجليزية: Tanning) تحت الشمس أو من خلال جلسات التسمير الداخلية.
  • إذا قد حصلعلى جدرة (بالإنجليزية: Keloid) في الماضي؛ وهي نوع من أنواع الندب المرتفعة.
  • تناول دواء الأيزوتريتينوين (بالإنجليزية: Isotretinoin) لعلاج حب الشباب، أو تناول أي دواء آخر بوصفة أو بدون وصفة.

للمزيد: الطرق الطبية والطبيعية لعلاج تصبغات الجلد والبقع البنية

بعد إجراء جلسة الليزر، يجب اتباع أوامر الطبيب، منها:

  • عدم إجراء جلسات تسمير الجسم سواء تحت الشمس أو الجلسات التسمير الداخلية.
  • استخدام واقي الشمس كل يوم قبل الخروج من المنزل.

أنواع البشرة وكيفية التعامل معها

هل هناك علاقة بين إزالة الشعر بالليزر والسرطان؟

إن الإصابة بالسرطان بعد إزالة الشعر الزائد باستخدام تقنية الليزر ما هي إلا خرافة، فإن تقنية الليزر تخترق البشرة وتستهدف بصيلة الشعر فقط، كما أنهالا تستخدم فقط لإزالة الشعر الجسم زائد، بل وتستخدم أيضاً في علاج بعضالآفات قبل السرطانية (بالإنجليزية: Precancerous Lesions)، ولعلاج دوالي القدمين (بالإنجليزية: Varicose Veins)، وفي عمليات البروستات، والعين، والجلد، ولإزالة حصوات الكلى وتفتيتها.

كما في تقنية الليزر لا يتم استخدام الأشعة فوق البنفسجية (بالإنجليزية: Ultraviolet Ray) الموجودة في أشعة الشمس التي تسبب خلل في الحمض النووي للخلايا والذي يسبب سرطان الجلد. كما أنه يختلف عن الإشعاع المؤين (بالإنجليزية: Ionized Radiation) مثل الأشعة السينية (بالإنجليزية: X-Ray) التي تسبب السرطانات.

تصحيح لبعض الخرافات الخاصة باستخدام تقنية الليزر

إليك تصحيح الخرافات التالية السائدة بين الناس:

  • إزالة الشعر الزائد باستخدام تقنية الليزر لا تسبب السرطان، لأن الأشعة المستخدمة في الليزر تخترق البشرة وتستهدف بصيلة الشعر فقط.
  • إزالة الشعر الزائد باستخدام تقنية الليزر لا تسبب العقم، فإن الأشعة المستخدمة في الليزر لا تخترق الأعضاء الداخلية في الجسم، ويمكن إزالة الشعر الزائد في المنطقة الحساسة باستخدام تقنية الليزر.

السلام عليكم دكتور كنت عايزه اسال اذا انا عروسه فرحي بعد اسبوعين محتاره اعمل ليزر ولا sweet منطقة البكيني المشكله الشعره وخشنه سميكه فكرت اعمل جلستين ليزر و بعدين شيره ولا لا

هل استخدام الليزر لإزالة الشعر آمن للحامل؟ 

يجب التنبيه إلى أهمية عدم إزالة شعر الجسم الزائد باستخدام الليزر أثناء الحمل، واستخدام الطرق الأخرى لإزالة الشعر؛ وذلك لعدم وجود الدراسات الكافية التي تثبت سلامة إزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل.

يجب إخبار الطبيب المختص بجلسات الليزر إذا ما كانت المرأة تخطط للحمل، لأن إزالة شعر الجسم الزائد باستخدام الليزر يحتاج لأكثر من جلسة، ولا ينبغي إجراء جلسات الليزر أثناء الحمل

إقرأ أيضًا:

الشعر الزائد لدى المرأة

إزالة الشعر بالشفرات: مميزات وعيوب

طرق طبيعية لإزالة شعر الوجه بدون ألم