أضرار لصقات منع الحمل التي عليك معرفتها قبل استخدامها

أضرار لصقات منع الحمل
الصيدلاني سحر حوامدة
٠٣‏/٠١‏/٢٠١٨

تتكون الأدوية المانعة للحمل عادةً من هرمون الاستروجين، البروجستيرون أو كليهما. لصقات منع الحمل تعمل كمستودع للهرمونين حيث تقوم بإفرازهما بشكل منظم عبر الجلد وعلى مدار الأسبوع.

 

 

لصقات منع الحمل وأضرارها

لصقة منع الحمل هي لصقة مربعة رقيقة السمك، لونها بلون الجلد (4.5 سم) تُلصق على الجلد. تطلق الهرمونات عبر الجلد إلى مجرى الدم لمنع الحمل. هذه الهرمونات هي مواد كيميائية تتحكم في عمل أعضاء الجسم. كل وسائل منع الحمل الهرمونية لها قدرة على إحداث آثار جانبية نادرة ولكنها خطيرة، مثل:

للمزيد: كيف تستخدم لصقات منع الحمل وما مدى فاعليتها؟

 

أعراض جانبية للصقات منع الحمل

  • صداع وارتفاع في ضغط الدم.
  • حكة وتهيج في الجلد.
  • ارتفاع خطر الإصابة بالجلطات بنسب قليلة.
  • قد ترفع خطر الإصابة بسرطان الثدي.

للمزيد: وسائل منع الحمل
 

 

لصقات منع الحمل تنحف

لم تظهر الدراسات حدوث تغيرات في الوزن سواء زيادةً أو نقصاناً عند استخدام اللصقات.

للمزيد: وسائل منع الحمل الطارئة

 

نزول دم مع لصقات منع الحمل 

من الشائع نزول الدم بمواعيد غير متوقعة أثناء استعمال اللصقة، وذلك في الشهور الأولى من الاستخدام فقط. يتوقع نزول دم الحيض في الأسبوع الرابع عند التوقف عن استخدام اللصقة، إلا أن ذلك قد لا يحدث أحياناً.

للمزيد: طرق منع الحمل بعد القذف

 

لصقات منع الحمل بعد النفاس

يمكنك بدء استخدام اللصقات بعد 21 يوم من الولادة وفي حال عدم كونك مرضع.

 

لصقات منع الحمل للمرضع

هل لصقات منع الحمل تنشف الحليب

  • لا ينصح باستخدام لصقات منع الحمل أثناء الأسابيع الستة الأولى من الرضاعة الطبيعية. في حال كان حليبك الطبيعي كافياً للطفل في هذه الفترة يمكنك البدء باستخدام اللصقات في الأسبوع السابع.
  • على العكس، لا ينصح باستخدام اللصقات إذا كان معدل الإدرار ضعيفًا، حيث قد تقلل من كمية الحليب المنتجة.

للمزيد: وسيلة منع الحمل الطبيعية؛ فما هي؟

 

لصقات منع الحمل للبكر

  • تعد لصقات منع الحمل من الخيارات الجيدة والمتاحة التي لا تؤثر سلباً على معدل الخصوبة على المدى البعيد.
  • تعود الخصوبة والقدرة على الإنجاب سريعاً بعد التوقف عن استخدام اللصقات.

للمزيد: نزول دم مع حبوب منع الحمل
 

موانع استخدام لصقات منع الحمل

لصقات منع الحمل لها مخاطر مثبتة تمنع استخدامها في الحالات التالية:

  • المدخنات فوق عمر 35 سنة أو ممن توقفن عن التدخين خلال أقل من سنة.
  • البدانة المفرطة.
  • داء الشقيقة من النوع الكلاسيكي (يتميز بوجود الأورة أو النسيم).
  • سرطان الثدي.
  • حدوث تجلطات في الأوعية الدموية أو وجود تاريخ عائلي للجلطات بعمر مبكر.
  • أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية.
  • الإصابة بتليف الكبد مع عدم تحسن الحالة.
  • الإصابة باضطراب تخثر الدم (أهبة التخثر أو thrombophilia).
  • الإصابة بالسكري مع وجود مضاعفات ( مثل اعتلال الكلى والأعصاب والشبكية) أو لفترة تفوق العشرين سنة.
  • الأشخاص العرضة للجلطات (مثل الخضوع لجراحة مع البقاء في السرير لمدة طويلة دون حركة وأول 21 يوم بعد الولادة).

 للمزيد: حقائق وخرافات حول أقراص منع الحمل

 

متى تزداد مضاعفات لصقات منع الحمل؟ 

 

متى يجب الاتصال بمزود الخدمة الصحية؟

تواصل مع الطبيب عند الشعور بأي من الأعراض التالية:

  • ألم حاد في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • وجود دم ناتج عن السعال.
  • ألم شديد في البطن أو تورّم.
  • تورّم في ساق واحدة، أو ألم حاد في الفخذ.
  • الصداع النصفي، الصداع الشديد المفاجئ من أي نوع، والصداع المستمر.
  • أي أعراض عصبية، بما في ذلك الاضطرابات البصرية (مثل عدم وضوح الرؤية أو ضعفها، وفقدان مؤقت للرؤية، ورؤية البقع أمام العين)، وخز أو ضعف في جانب واحد من الجسم.

عليك استشارة طبيبك اذا انطبقت عليك أي من هذه الشروط لمناقشة وسائل منع الحمل الهرمونية المناسبة لك. 

هل لصقات منع الحمل تزيد الوزن

دراسة أجريت للبحث عن تأثير لصقات منع الحمل على الوزن:

  • الخلفية: غالباً ما يعتقد أن اكتساب الوزن أحد الآثار الجانبية لموانع الحمل الهرمونية، ويعتقد العديد من النساء والأطباء ومقدمي الرعاية الصحية أنها تسبب زيادة الوزن. القلق بشأن زيادة الوزن يمكن أن يحد من استخدام طرق منع الحمل الفعالة هذه. والخوف من اكتساب الوزن يمنع بعض النساء من استخدام حبوب منع الحمل. قد تتوقف المرأة عن استخدام حبوب منع الحمل لأنها تعتقد أنها تسبب زيادة الوزن. بحث في هذه الدراسة في تجارب حبوب منع الحمل وتأثيرها على وزن المراة. لم يتم تأسيس علاقة سببية بين وسائل منع الحمل كافة وزيادة الوزن.
  • الأهداف: كان الهدف من البحث هو تقييم الارتباط المحتمل بين استخدام موانع الحمل والتغيرات في الوزن.ء
  • طرق البحث: في نوفمبر 2013، تم البحث في قواعد البيانات المحوسبة لدراسات موانع الحمل المركبة، بالإضافة إلى المنصة الدولية للتسجيلات السريرية (ICTRP). بالنسبة للمراجعة الأولية، كتب أيضاً إلى المحققين والمصنعين المعروفين لطلب معلومات حول تجارب أخرى منشورة أو غير منشورة لم يتم اكتشافها في البحث.
  • معايير الانتقاء: كانت جميع التجارب على الأقل لديها ثلاث دورات شهرية لاستخدام مانع الحمل، وقد قارنت النتائج مع الدواء الوهمي. وأيضاً تم تحديد موانع الحمل المركبة التي اختلفت في الجرعة أو النظام أو الشركة المصنعة.
  • جمع البيانات وتحليلها: تم تقييم جميع العناوين والملخصات الموجودة في عمليات البحث. تم إدخال البيانات وتحليلها. تم التحقق أكثر من مرة من البيانات المدخلة. بالنسبة للبيانات المستمرة، تم حساب فرق المتوسط للوزن، حيث لمتوسط التغير في الوزن بين قياسات خط الأساس وقياسات ما بعد استخدام مانع الحمل باستخدام نموذج تأثير ثابت.
    لقد تم عمل 49 تجربة. قارنت هذه التجارب 52 زوجًا مختلفًا من حبوب منع الحمل والدواء الوهمي أيضاً. لم تظهر التجارب الأربع التي تحتوي على مجموعة دواء وهمية أن هذه الحبوب أدت إلى تغير الوزن. أظهرت معظم الدراسات الخاصة باستخدام منع الحمل المختلفة عدم وجود فرق كبير في الوزن. أيضاً لم تتوقف النساء عن استخدام حبوب منع الحمل بسبب تغيير الوزن.
    لم تكن الأدلة قوية بما يكفي للتأكد من أن حبوب منع الحمل لم تتسبب في بعض الوزن. ومع ذلك لم نجد أي تأثير كبير على الوزن. للنظر في العلاقة بين طرق منع الحمل هذه وتغيير الوزن، ينبغي أن يكون للدراسة مجموعة لا تستخدم الهرمونات. يساعد وجود هذا النوع من مجموعة التحكم في إزالة عوامل أخرى، مثل تغيير الوزن بمرور الوقت.
  • استنتاجات الدراسة: لم تكن الأدلة المتوفرة كافية لتحديد تأثير موانع الحمل المركبة على الوزن، ولكن لم يكن هناك تأثير كبير واضح. تتطلب التجارب لتقييم الارتباط بين موانع الحمل المركّبة وتغيير الوزن، استخدام مجموعة لا تستخدم الهرمونات للتحكم في العوامل الأخرى، بما في ذلك التغيرات في الوزن مع مرور الوقت.

كيف يمكن الحصول على لصقات منع الحمل

يجب أن يصف الطبيب أو الممرض الممارس حبوب منع الحمل. وﺳﻮف يطرح مجموعة من الأسئلة ﻋﻦ اﻟﺘﺎرﻳﺦ اﻟﻄﺒﻲ اﻟﺼﺤﻲ واﻟﻌﺎﺋﻠﻲ، وﻗﺪ ﻳﻘﻮم ﺑﺈﺟﺮاء ﻓﺤﺺ ﺟﺴﺪي كامل، ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ذﻟﻚ ﻗﻴﺎس ﺿﻐﻂ اﻟﺪم وﻓﺤﺺ اﻟﺤﻮض. في حالة التوصية بحبوب منع الحمل، سيقوم الطبيب أو الممرض الممارس بكتابة وصفة طبية وتزويدك بتعليمات حول كيفية استخدامها.
قد يُطلب من أولئك الذين يبدؤون استخدام الرقعة أن يعودوا في غضون بضعة أشهر لقياس ضغط الدم، والتأكد من عدم وجود مشاكل. بعد ذلك قد يوصي الطبيب بإجراء فحوص روتينية مرة أو مرتين في العام أو حسب الحاجة للتأكد من عدم تأثيرها على الجسم.

كيفية فقدان الوزن المكتسب عن طريق لصقات منع الحمل:

  • استخدام اللصقات لمدة ثلاث دورات شهرية على الأقل لإعطاء الجسم فرصة لضبط الدورة الشهرية. بعض النساء يبلّغن عن آثار جانبية عندما يبدأن لأول مرة شكلاً جديداً لحبوب منع الحمل. يمكن لهذه الآثار الجانبية أن تختفي مع مرور الوقت.
  • يمكن أن تتبع الأعراض التي يمكن أن ترتبط بزيادة في الوزن، أو المزاج، أو دورات الحيض، أو أوقات الانتفاخ، وأي شيء آخر تلاحظه. ويجب النظر إلى هذه النتائج كل شهر ومقارنة الأعراض في نقاط مختلفة في الدورة. يجب مراقبة العلامات لرؤية ما إذا كان اكتساب الوزن مستمراً، أو إذا استقرت حالما يتكيف الجسم مع اللصقات.
  • تتبع السعرات الحرارية مهم جداً: التغيرات الهرمونية قد تؤدي إلى زيادة الشهية وقد تكون أكثر من غيرك. استعمل عداد السعرات الحرارية لجمعية السرطان الأمريكية لتقدير عدد السعرات الحرارية التي يجب عليك تناولها في اليوم.
  • تناول نظام غذائي صحي قليل الملح يتكون أساساً من اللحوم الخالية من الدهون، والفواكه الغنية بالألياف، والخضراوات، والحبوب الكاملة، والدهون الصحية. وتشمل الدهون الصحية الدهون الأحادية غير المشبعة وغير المشبعة مثل تلك الموجودة في المكسرات، وزيت الزيتون، والأفوكادو. تناول البروتين والألياف والدهون الصحية مع كل وجبة تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول. واحرص على استهلاك الوجبات السريعة والأطعمة الدهنية والحلويات والمشروبات الكحولية باعتدال.
  • الرياضة لمدة 30 إلى 60 دقيقة في اليوم، من ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع: واحدة من الفوائد الصحية العديدة للتمرين هي أنها تشجع على التوازن الهرموني. هذا يعني أن التمرين يمكن أن يساعدك على فقدان الوزن الناجم عن التصحيح، ومنع زيادة الوزن في المستقبل.
  • شرب الكثير من الماء للتأكد من الرطوبة بشكل كافٍ: سيساعدك شرب كمية كافية من الماء على التخلص من السوائل الزائدة. إذا حدثت زيادة في وزنك بسبب احتباس الماء، فإن زيادة كمية السوائل الخاصة بك وتقليل تناول الملح سوف يساعدك، بالإضافة للتمرين أيضاً. ممارسة الرياضة تزيد من الحاجة إلى السوائل، لذا قم بالشرب وفقًا لذلك.

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-14 01:45:55 | عدد المشاهدات: 20957

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi