يعتبر غذاء الحامل ذا تأثير كبير على صحة الأم والجنين، لذلك يجب على الحامل معرفة كل ما يضر بحملها من طعام، أو شراب، أو أدوية. وقد تم إجراء الكثير من الأبحاث على تأثير الكحول على الجنين أثناء الحمل، والتي أشارت جميعها إلى إمكانية إضراره بالجنين خاصةً في الثلث الأول من الحمل، إذ يكون الجنين في طور النمو السريع خلال هذه الفترة، لذلك يفضل أن تتجنب الحامل شرب الكحول تماماً.

اقرأ أيضاً: مخاطر شرب الكحول والإدمان عليه

أضرار الكحول على الحمل

يعد الكحول من المواد التي يمكن أن تعبر المشيمة من دم الأم إلى دم الجنين، وقد يسبب الإجهاض، أو ولادة جنين ميت، أو العديد من الإعاقات الجسدية والعقلية والسلوكية للجنين. كما قد يسبب تناول الكحول أثناء الحمل متلازمة الجنين الكحولي، حيث تظهر على الجنين المصاب بهذه المتلازمة العلامات التالية:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

  • تشوهات خلقية في الوجه، مثل استقامة النثرة أو التلم العمودي الموجود بين الأنف والشفة العليا.
  • صغر حجم الرأس.
  • انخفاض الطول عن المعدل الطبيعي.
  • انخفاض الوزن عن الطبيعي.
  • ضعف التنسيق بين حركات الأطراف.
  • فرط النشاط.
  • صعوبة التركيز والانتباه.
  • ضعف الذاكرة.
  • صعوبات في التعلم.
  • انخفاض التحصيل الدراسي.
  • تأخر النطق.
  • انخفاض معدل الذكاء.
  • ضعف المنطق والحكم على الأمور.
  • مشاكل في النوم والرضاعة عند حديثي الولادة.
  • مشاكل في السمع والإبصار.
  • مشاكل في الكلى، والعظام، والقلب.

تأثير الكحول على الحامل

لا يؤثر الكحول بشكلٍ سلبي على الجنين وحسب، بل يعتبر تناول الكحول مضراً للغاية للأم أيضاً، وقد يسبب الأعراض التالية للأم:

كمية الكحول المسموح بها أثناء الحمل

لا يوجد كمية آمنة من الكحول أثناء الحمل، وسواءً أثناء الحمل، أو عند التخطيط للحمل، أو أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث يؤثر الكحول بشكلٍ سلبي على صحة الجنين وقد يصاب بالأذى خاصةً في الثلث الأول من الحمل. لذلك يعتبر تجنب تناول الكحول تماماً الطريقة الأكثر أماناً، والتي يجب تتبعها الحامل.

انا حامل واخر دورة لي كانت 2019/3/2اريد اعرف كم صار لي حامل بالتاريخ ومتى موعد ولادتي المتوقع

شرب الكحول قبل الحمل

تنصح الأم بالتوقف عن شرب الكحول قبل التخطيط للحمل، إذ تشير العديد من الدراسات إلى زيادة احتمال الإجهاض المبكر في حال تناول الكحول قبل الحمل. اقرأ أيضاً: إدمان الكحول
كما يقلل شرب الكحول قبل إجراء عملية التلقيح الاصطناعي من فرص نجاح الحمل عند الزوجين، إذ بينت إحدى الدراسات أن احتمال الإجهاض زاد بنسبة ثلاثة أضعاف عند شرب الأم كأساً واحدة من الكحول يومياً قبل بدء العلاج بشهر، وأن هذه النسبة قد ترتفع إلى أربعة أضعاف في حال شرب الأم للكحول قبل بدء العلاج بأسبوع.

شرب الكحول في الفترة الأولى من الحمل

يمكن أن يؤدي التعرض لكميات كبيرة من الكحول في الفترة الأولى من الحمل إلى حدوث أضرار خطيرة للغاية بالجنين، وفي أفضل الأحوال قد يولد جنين قليل الوزن، كما تزيد خطورة الإجهاض أو ولادة طفل ميت. وفي حال شرب الأم للكحول قبل معرفتها أنها حامل، فإنها تنصح بالتوقف عن شرب الكحول فور معرفتها بالحمل لتجنب حدوث تشوهات أو مضاعفات أخرى للجنين.

تأثير الكحول على خصوبة الرجل

تشير بعض الدراسات أن تناول الكحول يقلل من جودة الحيوانات المنوية بشكلٍ كبير عند الرجل، مما يقلل من فرص الإنجاب والحمل عند الزوجين، كما يعتقد أن شرب الأب للكحول قبل حمل الشريكة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في النمو عند الجنين. لذلك يجب على الأب التوقف عن شرب الكحول عند التخطيط للحمل، وقبل حدوث الحمل بثلاثة شهور على الأقل. وتشير بعض الدراسات أن توقف الأم عن الشرب أثناء الحمل يكون سهلاً إن توقف الشريك أيضاً.

الحمل والنعاس

ما يجب فعله لتجنب المشاكل الناتجة عن الكحول في الحمل

يمكن اتباع بعض الأمور التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بالمضاعفات والمشاكل ناتجة عن تناول الكحول أثناء الحمل، مثل:

  • تجنب شرب الكحول عند محاولة الحمل.
  • تجنب شرب الكحول في الأسبوعين ما بعد التبويض.
  • تجنب شرب الكحول قبل إجراء عملية التلقيح الصناعي بشهر.
  • البحث عن بدائل لتهدئة الأعصاب مثل أخذ حمام دافئ، أو المشي، أو قراءة كتاب.