الحمل ومدى تأثيره على نمط حياة المرأة اليومية - الجزء الثاني

 الحمل ومدى تأثيره على نمط حياة المرأة اليومية  - الجزء الثاني
د. احمد الراس
١٣‏/٠٣‏/٢٠١٢

تمثل اللحظة التي تتاكد فيها المرأة من حملها لحظةً حرجة تستوجب العديد من التدابير التي تضمن حملاً آمناً ومع ذلك فان اختلاف طبيعية الجسم بين امرأة واخرى يجعل من التغيير الذي يطرأ على حياتهن مُتفاوتاً , حيث أثبت الطب الحديث ان ما يُقارب 80 - 90 % من النساء يخضن تجربة الحمل دون أية مخاطر ويمارسن حياتهن الطبيعية بقليل من المحظورات ولذلك فان التغير الحاصل في حياتهن لا يختلف بشكل كبير عن تلك الفترة التي تسبق الحمل باستثناء بعض الامور المُتعلقة بسلامة الجنين وتكيفها مع تقدم أشهر الحمل . يؤثر الحمل الطبيعي على العديد من الامور المُتعلقة بنمط الحياة اليومية للمرأة الحامل ومنها :

الاتصال الجنسي

يُمارس الجنس بشكل طبيعي من قبل العديد من النساء ذوي الحمل الطبيعي والغير مصحوب بالمُضاعفات او المخاطر الى ان يبدأ المخاض . تُطرح العديد من الاسئلة حول الاتصال الجنسي اثناء الحمل ومنها :

  • هل يُعد الاتصال الجنسي آمناً اثناء الحمل ؟

يسود الاعتقاد الخاطيء لدى الكثير من النساء بان ممارسة الحامل للجنس يُعرض حياة جنينها للخطر ولكن يُمثل كلاً من الكيس الاميوني المُحيط بالجنين و عضلات الرحم القوية حصناً يحمي الجنين كما تُسهم السدادة المُخاطية التي تختم عُنق الرحم بحماية الجنين من العدوى التي يُحتمل ان تنتقل من العضو الجنسي الذكري . على الرغم من تسبب ذروة التهيج الجنسي بانقباض متوسط في الرحم الا انه مؤقت وغير ضار . تتعدد الحالات التي يُحظر فيها ممارسة الجنس في فترة مُحددة من الحمل او طيلة أشهر الحمل ومنها انزياح المشيمة باتجاه أسفل عنق الرحم ( الانضغام المعيب في المشيمة ), ظهور اعراض المخاض المُبكر ( حتى في حال توقفها ) , الافرازات المهبلية الغير طبيعية , النزيف المهبلي الغير مُفسر , التشنجات البطنية , قصور عنق الرحم , توسّع عنق الرحم , الولادة المُبكرة في حمل سابق , تمزق الغشاء المُحيط بالجنين وفقدان السائل الاميوني , اصابة الزوج المُسبقة بمرض الهيربس المنقول جنسياً والاصابة بالهيربس الفموي مما يحد من ممارسة الجنس الفموي . يُوصى عادةً بابقاء الطبيب المُشرف على علم ودراية فيما اذا كانت الحامل تُعاني من أي من الاعراض التي تلي ممارسة الجنس كالألم الشديد او الافرازات المهبلية الشديدة المرافقة لذلك .

  • هل تختلف طبيعة العلاقة الجنسية أثناء الحمل ؟

تجد العديد من النساء الحوامل اختلافاً في ممارسة الجنس أثناء الحمل حيث يجدنه أكثر مُتعة اما البعض الآخر فيجده أقل مُتعة مُقارنة بالفترة التي تسبق الحمل , ويعود ذلك الى التغيرات الفيسيولوجية التي تحدث أثناء الحمل وتؤثر تأثيراً مباشراً على ممارسة العلاقة الجنسية ومن هذه التغيرات زيادة التدفق الدموي الى منطقة الحوض مما يتسبب باحتقان الاعضاء التناسلية عند المراة وزيادة حساسيتها مما يُسهم في زيادة المُتعة الجنسية , كما ان فرط الافرازات المهبلية أثناءالمعاشرة الزوجية يُضيف الى ما سبق المزيد من المُتعة . من ناحية اخرى قد تجد بعض النساء في احتقان الاعضاء التناسلية أمراً مُزعجاً كما يزداد احساس بعضهن بالتشنجات البطنية والانقباضات الرحمية المؤلمة أثناء أو بعد الاتصال الجنسي مُباشرة .

في الثلث الاول من الحمل يزداد وخز الثديين وفرط حساسيتهما لللمس وتجد بعض النساء في هذا الامر أمراً مُثيراً للمُتعة الجنسية بينما يُعد مؤلماً للبعض الآخر ولا يُفضلن ان تُلمس منطقة الثدي مجرد لمس . يُوصي الاطباء بأهمية الصراحة بين الزوجين حول أي من السلوكيات التي اعتاد عليها كلاهما وتتسبب بالألم للمرأة وخاصة في فترات الحمل الحساسة , ويُنصح أيضاً باللجوء الى كل ما هو اغرائي ومُثير للشهوة الجنسية كتبادل المُتعة , الجنس الفموي والاثارة الذاتية وذلك في حال الشعور بالاثارة دون الحصول على مُتعة الاتصال الجنسي .

  • هل من الطبيعي ان تفتقد الحامل للرغبة الجنسية أثناء الحمل ؟

تتعدد التجارب الشخصية المُتعلقة برغبة الحامل الجنسية ففي حين تمتلك بعض النساء الشهوة الجنسية المُفرطة أثناء الحمل تفتقر الكثيرات لهذه الرغبة ومن ناحية أخرى تجد بعض النساء ان رغبتهم الجنسية مُتقلبة بعض الشيء وذلك اعتماداً على حالتها الفيزيائية ( الجسدية ) والعاطفية المُتقلبة أيضاً , حيث يشيع الشعور بالتعب , تقلب االمزاج تجاه الجنس والغثيان المُرتبط بممارسته وخاصة في الثلث الاول من الحمل ولكن سرعان ما تستعيد الحامل رغبتها الجنسية مع بدء الثلث الثاني من الحمل وتلاشي اعراض الاعياء العام و الغثيان الصباحي .

يُعاود الحامل شعور عدم الرغبة الجنسية في أشهرها الاخيرة من الحمل نظراً لثقل وزنها وشعورها بالارهاق لممارسة العلاقة الجنسية وتحقيق المُتعة وانشغالها باقتراب موعد المخاض والولادة كما يُسيطر على الحامل شعور الوعي النفسي بالتغيير الذي طرأ على جسمها بسبب الحمل . يُوصي الاخصائيين النفسيين بضرورة مُبادلة الحامل لمشاعرها مع زوجها في حال تعذرعليها تقبله جنسياً لضمان الحفاظ على التواصل السليم بين الزوجين وبالتالي دعم كلاً منهم للآخر على اكمل وجه تكيُفاً مع الظروف التي يواجهها كليهما .

  • هل يطرأ أي تغيير على رغبة الزوج الجنسية أثناء حمل زوجته ؟

يجذب مُعظم الازواج ( الآباء المُستقبليين ) اجساد زوجاتهم الحوامل حيث يجدونها أكثر اثارة من قبل , الا أن هناك العديد من الاسباب التي تُثبط من رغبة الزوج الجنسية بزوجته أثناء الحمل كقلقه من أعباء الابوة المُنتظرة اضافة الى تردده النابع من خوفه من ايذاء الجنين أثناء ممارسة العلاقة الجنسية ولذلك تُنصح الحامل باصطحاب زوجها للطبيب المُشرف لطمأنته بما يتعلق بسلامة الاتصال الجنسي أثناء الحمل .

يُوصى بتبادل الزوجين الحديث حول كل ما يُقلقهما ويزيد من مخاوفهما اضافة الى حاجاتهم ورغباتهم المختلفة , مما يُقلل حالة التوتر التي يعيشه كليهما وخلق مزيد من الحميمية حتى في الحالات التي يتعذر فيها الاتصال الجنسي بينهما .

  • هل يُعد الجنس الفموي آمناً أثناء الحمل ؟

لم يتم اثبات أي مانع طبي لممارسة الجنس الفموي مع الحامل , الا أنه يجب مُراعاة عدم النفخ او دفع الهواء داخل المنطقة التناسلية للمرأة لتجنب حدوث الانصمام الهوائي ( دخول الفقاعات الهوائية في الدورة الدموية ) الذي يُهدد حياة الأم او جنينها . يُوصي الاطباء أيضاً بتجنب تبادل الجنس الفموي مع المرأة الحامل في حال اصابة الزوج الحالية بفيروس الهيربس الفموي وخاصة في الثلث الاخير من الحمل .

في حال عدم تأكد المرأة من حالة الزوج الصحية المُتعلقة باصابته السابقة او الحالية بمرض نقص المناعة المُكتسبة تُنصح باستخدام غشاء عازل بين المنطقة التناسلية للمرأة وفم الزوج نظراً لتوافر الأدلة الطبية الحديثة التي تُثبت احتمالية انتقال الفيروس عبر التآكلات الفموية الصغيرة او الجروح الدقيقة .

  • ما هي وضعية الاتصال الجنسي المُلائمة أثناء الحمل ؟

لم يتم الاتفاق على وضعية مُعينة للاتصال الجنسي للحامل وانما تُرك الخيار للزوجين لاختيار الوضعية المناسبة والمُريحة للزوجة بالتحديد نظراً لكبر حجم البطن مع تقدم الحمل . فمثلاً تُصبح الوضعية المعروفة بالتبشيرية ( الزوج يعلو الزوجة ) صعبة أو مُستحيلة وخاصة في الاشهر الاخيرة من الحمل , اما في حال اعتياد هذه الوضعية بعد مرور الثلث الاول من الحمل فيُوصى بوضع وسادة تحت الظهر مما يتسبب بانحرافه والتقليل من الضغط الواقع عليه وفي الوقت ذاته يُوصى الزوج بحمل وزنه بعيداً عن منطقة البطن . يجد بعض الازواج في الحمل فرصة لتجربة العديد من الوضعيات الجديدة لممارسة العلاقة الجنسية ومنها :

ان تمتطي المرأة زوجها المُستلقي على ظهره وبالتالي تجنب أي وزن مؤثر على بطنها والتحكم بدرجة اختراق العضو الذكري .

- الاستلقاء جنباً الى جنب بحيث تُوجة المرأة ظهرها الى وجه زوجها وممارسة العلاقة الجنسية من الخلف , وتُعد هذه الوضعية مُزعجة للبعض نظراً لصعوبة الدفع العميق وخاصة مع تقدم أشهر الحمل حيث يكون اختراق العضو الذكري سطحياً .

- استلقاء المرأة على جنبها ( وجهاً لوجه مع زوجها ) واسناد ظهرها بوسادة وفي هذه الوضعية تضمن المرأة ابقاء وزن زوجها بعيداً عن بطنها .

- استناد المرأة على ركبتيها ومرفقيها وركوع الزوج وممارسته العلاقة الجنسية من الخلف .

  • أي الاعراض او العلامات تستوجب الاتصال بالطبيب المُشرف ؟

من الطبيعي ان تشعر المرأة بتشنجات بطنية أثناء وبعد ممارسة العلاقة الجنسية او بلوغ النشوة الجنسية , الا ان استمرارها لمدة تتعدى الدقائق او حدوث النزيف المهبلي يستدعي الاتصال الفوري بالطبيب .

يُوصى بعدم التردد في اللجوء للطبيب في حال ورود أي سؤال مُتعلق بممارسة العلاقة الجنسية وخاصة في حال سيطرة حالة من الخوف حول سلامة الجنين . في حال أوصى الطبيب بالامتناع عن ممارسة الجنس يتوجب على الزوجين فهم فيما اذا كان الاتصال الجنسي بحد ذاته محظوراً او بلوغ الذروة الجنسية او كليهما .

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-10 12:05:57 | عدد المشاهدات: 5474

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi