الفرق بين دم الدورة ودم الحمل

الفرق بين دم الدورة ودم الحمل
الدكتورة الصيدلانية سندس عدنان البيشاوي
١٤‏/٠٣‏/٢٠١٨

ما الفرق بين دم الدورة ودم الحمل؟

  • المرأة في سن الإنجاب تصاب بنزف في المهبل في موعد محدد من الشهر بشكل دوريّ، وهو ما يُسمّى بالدورة الشهرية أو دورة الطمث
  • يمكن أن تبدأ هذه الفترة من عمر عشر سنوات فما فوق
  • لكن متوسط العمر يبلغ حوالي 12 عاماً وتحدث ما بين عمر 12 إلى 52 عاماً حيث تكون 480 دورة أو أقل إذا كان هناك حمل
  • تتكوّن فترة الطمث بنزول دم من بطانة الرحم، وذلك في اليوم الأول من دورة الشهرية وتستمر بمعدل يومين إلى سبعة أيام
  • في بعض الأحيان قد تلاحظ المرأة بقعاً من النزيف المهبلي وهي ليست في فترة دورة الطمث وهذا النزيف يدعو للقلق
  • يمكن أن يسببه مجموعة متنوعة من العوامل، منها الحمل إلى التحول في أساليب تحديد النسل
  • تعدّ مراجعة الطبيب في هذه الحالة فكرة جيّدة للتحقق من سبب النزيف المهبلي، وخاصة في حالة عدم التأكد من السبب

 

 

هل نزول خيوط دم من علامات الحمل

قد يكون سبب نزول الدم أحد العوامل التالية:

  • الإباضة: تحدث في منتصف دورة الطمث، حيث يتم تحرير بويضة من أنابيب فالوب.
  • الحمل: في الكثير من الأحيان يظهر الدم في الأيام القليلة الأولى للحمل، عندما يتم غرس البويضة المخصبة في بطانة الرحم.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات: هو نزيف غير منتظم ويعد أحد أعراض مرض متلازمة تكيس المبايض، وذلك عند فرز هرمونات ذكرية بنسب عالية.
  • حبوب منع الحمل: من الممكن أن تتسبب بحدوث نزيف مهبلي خصوصاً عند البدء باستخدامها، أو التحول إلى نوع آخر من الحبوب.
  • الأورام الليفية: هي كتل صغيرة غير سرطانية يمكن أن تتشكل خارج الرحم أو داخله، ويمكن أن تتسبب بنزيف مهبلي غير طبيعي.
  • الإصابة بالالتهابات: وقد تكون الإصابة بالعدوى الفيروسية، أو البكتيرية، أو الفطرية في المهبل أو عنق الرحم أو أي جزء من الجهاز التناسلي، ممّا يؤدي إلى حدوث نزيف غير طبيعي.
  • مرض التهاب الحوض: وهو واحد من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا أو السيلان.
  • الأورام الحميدة عند عنق الرحم: هي ليست سرطانية ولكن قد تسبب نزيفاً غير طبيعي.
  • الوصول إلى سن اليأس: بسبب تغير كبير في مستوى الهرمونات ممّا يؤدي إلى حدوث النزيف.
  • الاعتداء الجنسي: يؤدي إلى تضرر بطانة المهبل مما يؤدي إلى النزيف.

 

أعراض دم الدورة

من المعروف أنّ فترة الحيض تستمر من 3 إلى 5 أيام وتتمثل بنزيف ثقيل يستمر خلال هذه الفترة، ومن أعراض هذه الفترة:

  • تشنجات في البطن، والحوض، وأسفل الظهر.
  • انتفاخ أو زيادة طفيفة في الوزن.
  • تورم في الثدي.
  • تقلب في المزاج.
  • صداع في الرأس
  • الإعياء والتعب.

النزيف في غير وقت الدورة

أعراض النزيف المهبلي في غير فترة دورة الطمث

ويكون النزيف في هذه الحالة خفيفاً، ويكون أحمر أو بني اللون، ويكون في فترة غير فترة دورة الطمث، ومن أعراضه:

  1. نزيف حاد خلال فترة الحيض.
  2. فترات من النزيف غير المنتظم.
  3. وجع في البطن.
  4. حرق أو ألم أثناء التبول.
  5. ألم أو حرقة أثناء الجماع، والافرازات المهبلية، والاحمرار، والحكة.

 

علاج النزيف المهبلي في غير فترة دورة الطمث

خلال زيارة المريضة للطبيب المختص، يبدأ الطبيب بالسؤال عن الأعراض المصاحبة للنزيف، ثمّ يفحص المريضة بدنيّاً لمحاولة تحديد سبب الإصابة بالنزيف، ومن الاختبارات التي يمكن أن تساعد في تشخيص الأسباب ما يلي:

  1. تحاليل الدم الشاملة.
  2. مسحة عنق الرحم.
  3. اختبار الحمل.
  4. الموجات الفوق صوتية للمبيض والرحم.

ويكون علاج السبب اعتماداً على النتائج التي تتوفر عن طريق الاختبارات، كالتالي:

  1. المضادات الحيوية، أو مضادات الفطريات.
  2. تحديد النسل، أو الهرمونات الأخرى لتنظيم الدورة الشهرية.
  3. إزالة الأورام الحميدة أو غيرها، والتي نمت في الرحم أو في عنقه.

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:11:43 | عدد المشاهدات: 47161

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi