أثلاث الحمل

ينقسم الحمل إلى ثلاثة أثلاث، كل ثلث يتكون من ثلاثة أشهر، و تحدث تطورات مختلفة للجنين في كل ثلث منها، فيكون الحمل كاملاً عند إتمام ال40 أسبوعاً (280 يوماً)، ولكن معظم الأطفال يولدون بين الأسبوع الثامن والثلاثين والأسبوع الثاني والأربعين، ويعد المواليد قبل نهاية الأسبوع ال37 من الحمل سابقي لأوانهم، وقد يعانون من مشاكل في نموهم وتطورهم وصعوبات في الهضم والتنفس.

  • الثلث الأول (من الأسبوع صفر (بداية الحمل) إلى الأسبوع الثالث عشر)

يعد هذا الثلث الأكثر أهمية لتطور الجنين، فخلال هذا الفترة تنمو أعضاء الجنين وبنية جسده، وتحدث معظم حالات الإجهاض وتشهوات الجنين في هذه المرحلة.

تحدث تغيرات كبيرة أيضاً في جسم الأم في هذه المرحلة، فتسبب عدداً من الأعراض، كالغثيان، والإرهاق، والتبول المتكرر، وتختلف التجربة والأعراض المصاحبة من امرأة إلى أخرى، فعلى سبيل المثال تزيد مستويات الطاقة لدى البعض بينما يشعر البعض الآخر بالإرهاق والانفعال العاطفي.

  • الثلث الثاني (من الأسبوع الرابع عشر إلى الأسبوع السادس والعشرين)

قد يبدأ الجنين بالحركة في هذا الثلث عادة في الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر والأسبوع العشرين، ويسمى هذا الثلث عادة بالمرحلة الذهبية، فالعديد من الأعراض المزعجة التي تحدث في بداية الحمل تختفي، ففي هذه الفترة يقل الشعور بالغثيان ويتحسن النوم ومستويات الطاقة في الجسم، ولكن قد تبدأ المعاناة من مجموعة جديدة من الأعراض كألم الظهر والبطن وحرقة المعدة وتشنجات الساقين والإمساك.

  • الثلث الثالث (من الأسبوع السابع والعشرين إلى الأسبوع الأربعين)

يزيد حجم الرحم في هذه المرحلة مسبباً عدداً من الأعراض التي قد تصيب الحامل، كضيق التنفس، والبواسير، وسلس البول، والدوالي، واضطرابات النوم. 

اقرأ أيضاً: أفضل فيتامينات للحامل والجنين حسب أشهر الحمل

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طرق حساب أسابيع الحمل

يعتمد معظم الناس بما فيهم مقدمي الرعاية الصحية على موعد الدورة الشهرية السابقة لحساب مدة الحمل، فهم يلجئون لهذه الطريقة لأنه من المستحيل معرفة موعد الإباضة أو حدوث الحمل بشكل دقيق، فيكون اليوم الأول من الدورة الشهرية السابقة هو اليوم الأول من الحمل، وتزيد دقة هذه الطريقة في حال كانت الدورة منتظمة كل 28 يوماً، ففي حال كانت غير منتظمة أو تختلف بمدتها فالحساب بهذه الطريقة قد لا يعطي تاريخاً للولادة يمكن الاعتماد عليه.

تفضل بعض النساء حساب مدة حملها ابتداءً من اليوم المرجح للإباضة خلال الشهر الذي تم فيه الحمل، ويكون هذا اليوم عادة بعد أسبوعين من أول يوم بدأت في الدورة الشهرية، فتمنح هذه الطريقة تاريخ متوقع لبداية الحمل، وتقل فيها المدة أسبوعين عن المدة المحسوبة باستخدام الطريقة السابقة.

من الممكن أيضاً أخذ فكرة دقيقة عن مدة الحمل بإجراء التصوير بالموجات الصوتية (بالإنجليزية: ultrasound scan) بقياس المسافة بين رأس الجنين وجزءه السفلي، ويسمى الطول الناتج بالطول التاجي المقعدي (بالإنجليزية: crown rump length).

وكما يتم حساب عمر الطفل بعد الولادة فيقال أن عمره سنة خلال السنة الثانية من عمره حتى يتممها، يتم حساب أسابيع الحمل فخلال الأسبوع الأول تكون مدة الحمل صفر، وخلال الأسبوع الثاني تكون مدة الحمل أسبوع، وفي الأسبوع الثالث أسبوعين وهكذا. 

نصائح تتعلق بالتغذية السليمة لتخفيف الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية

حساب أشهر الحمل

لا يختلف الحساب بين السنة الميلادية والهجرية عند عد الأسابيع باتباع نفس الطرق المذكورة سابقاً، لكن يحدث الاختلاف عند تحويل الأسابيع لأشهر، فبعض أشهر الحمل تتكون من أربعة أسابيع والبعض الآخر من خمسة في السنة الميلادية، ويأتي ذلك من أن أشهر السنة الميلادية تتكون من 30 أو 31 يوماً عدا شهر شباط الذي يتكون من 28 يوماً، وهذا يعني أن الشهر بالمعدل يتكون من 4.3 أسابيع، مما يجعل عدد أسابيع وأشهر الحمل غير متطابقة، وتكون كما يأتي: 

الأسبوع الشهر الثلث
الأول إلى الرابع الأول الأول
الخامس إلى الثامن الثاني الأول
التاسع إلى الثالث عشر الثالث الأول
الرابع عشر إلى السابع عشر الرابع الثاني
الثامن عشر إلى الثاني والعشرين الخامس الثاني
الثالث والعشرين إلى السابع والعشرين السادس الثاني
الثامن والعشرين إلى الواحد والثلاثين السابع الثالث
الثاني والثلاثين إلى الخامس والثلاثين الثامن الثالث
السادس والثلاثين إلى الأربعين التاسع الثالث

أما السنة الهجرية فأشهرها تتكون من 29 أو 30 يوماً وبذلك يتكون الشهر من 4.2 أسبوع مما يؤدي إلى أن تصبح عدد أشهر الحمل عشرة أشهر بدلاً من تسعة، وتتساوى عدد الأسابيع والأيام فيها إلى أربعة أسابيع و28 يوماً في كل شهر.

حساب موعد الولادة

يستمر الحمل في المعدل 280 يوماً، ابتداءاً من أول يوم في آخر دورة شهرية، ويمكن حساب اليوم المتوقع للولادة باتباع الخطوات الثلاثة التالية:

  • أولاً: تحديد تاريخ أول يوم من آخر دورة الشهرية.
  • ثانياً: الرجوع بالتاريخ إلى ثلاثة أشهر سابقة من ذلك اليوم.
  • ثالثاً: إضافة سنة وأسبوع للتاريخ الناتج.

على سبيل المثال: إذا كانت آخر دورة شهرية قد حدثت في تاريخ 22\11\2019، فبالعودة ثلاثة أشهر إلى الخلف يصبح التاريخ 22\8\2019، وبإضافة سنة وسبعة أيام للتاريخ الناتج، يكون التاريخ المتوقع للولادة هو 29\8\2020.

تسمى هذه الطريقة بقاعدة نايجل (بالإنجليزية: Naegele's Rule)، وهي مبنية على أن مدة الدورة الشهرية 28 يوماً، لذلك يمكن تعديل التاريخ في حال كانت مدة الدورة أطول أو أقصر.

ولحساب موعد الولادة بالتقويم الهجري يتم ببساطة تحويل التاريخ الميلادي الناتج من الطريقة السابقة إلى هجري باستخدام بعض المواقع التي توفر هذه الخدمة، أو بإضافة أربعة عشر يوماً وتسعة أشهر لتاريخ أول يوم في آخر دورة شهرية، على سبيل المثال:

إذا كانت آخر دورة قد بدأت في تاريخ 6\3\1441 وبإضافة تسعة أشهر وأربعة عشر يوماً يكون التاريخ المتوقع للولادة هو 20\12\1441. 

حامل اسبوع 15 و سبعة ايام لا احس بحركة الجنين هل عادي ؟