كيف أعرف أني حامل؟

كيف أعرف أني حامل؟ اعراض و علامات الحمل
الصيدلانية ليما عبد
٢٠‏/٠٨‏/٢٠١٤

لا يحدث الحمل مباشرة بعد الجماع، إذ يستغرق التقاء الحيوان المنوي بالبويضة 6 أيام للتلقيح، وبعد ذلك يلزم البويضة المخصبة 6-10 أيام حتى تنغرس في بطانة الرحم لحدوث الحمل.

وبالتالي ممارسة الجنس من اليوم 12-14 من تاريخ بدء الدورة الشهرية (ايام التبويض) تزيد احتمالية حدوث الحمل

بعض النساء يعرفن أنهن حوامل بملاحظة اعراض الحمل المبكرة مثل التغييرات الجسدية والنفسية بسبب تغير الهرمونات، وبعضهن لا يشعر باعراض الحمل المبكرة قبل تأخر الدورة الشهرية.

اعراض الحمل المبكرة

نغزات الثدي

يزيد هرمون الحمل من إمداد الثدي بالدم، مما يؤدي إلى الشعور بنغز حول الحلمتين.

وقد يكون هذا العرض من أول اعراض الحمل المبكرة، وعندما يعتاد الجسم على تغير الهرمونات فإن هذا الشعور يختفي أو يهدأ.

دم الحمل

تظهر بعض بقع دم الحمل في وقت الدورة الشهرية عند 20% من الحوامل، بسبب حدوث انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، وقد تظهر بقع وردية أو بنية خفيفة.

الم الظهر

يحدث منذ الاسبوع الأول من الحمل لدى بعض النساء الم أسفل الظهر وتشنجات، بسبب التغيرات الهرمونية التي تسبب ارتخاء في الأربطة والمفاصل في منطقة الحوض، تمدد الرحم، والتوترالنفسي.

انتفاخ البطن

يحدث انتفاخ البطن بسبب بقاء الطعام لفترة أطول في الأمعاء بسبب ارتخاء عضلاتها، نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجيستيرون.

تقلب المزاج

يعد هذا العرض أيضا من الاعراض التي تظهر في الأيام الأولى من الحمل، ويعود السبب في تقلبات المزاج والمشاعر إلى التغيرات الهرمونية.

الصداع

يصيب بعض النساء في الفترة الأولى من الحمل، صداع الرأس وخاصة الصداع النصفي، ويعود 1لك للتقلبات المزاجية وتغير الهرمونات.

الغثيان

يعتبر غثيان الحمل من اعراض الحمل المبكرة عند بعض النساء خاصة في الصباح، ولكن عادة ما يحدث في الأسبوع 4-6، وقد يصاحبه التقيؤ، نتيجة اضطرابات الجهاز الهضمي.

الشراهة

تصيب بعض الحوامل خلال فترة الحمل الرغبة الشديدة في تناول أطعمة معينة وأحياناً النفور من أطعمة أخرى بسبب زيادة قوة حاسة الشم في هذه الفترة، وتعرف هذه الحالة بالوحام، تبدأ هذه الرغبة في بداية الحمل، وتزيد خلال الثلث الثاني من الحمل، وتختفي عند الولادة أو قبل.

تشنجات الرحم ودم الحمل

في الأسبوع الأول من الرحم ترتبط البويضة المُخصبّة بجدار الرحم ممّا يُسبب تشنجات تشبه تشنجات نزول الحيض، بالإضافة لحدوث نزيف الحمل إذ يُصيب ما يقارب 20% من النساء الحوامل لذا العديد من الحوامل يخطئن بظنهنّ أنها أعراض الدورة الشهريّة، ولعلّ أهم ما يميز نزيف الحمل عن نزيف الدورة الشهريّة ما يلي:

  • يكون لون الدم الناجم عن انزراع البويضة بالرحم مائل للون الزهري أو الأحمر أو البني وتكون بقع صغيرة تظهر على الملابس الداخلية وتظهر فقط عند المسح.
  • يستمر نزيف الحمل لمدة ثلاثة أيام أو أقل.
  • قد تلاحظ بعض الحوامل وجود إفرازات مهبلية بيضاء اللون في الأسبوع الأول من الحمل.

انقطاع الطمث

في الأسبوع الرابع من الحمل تلاحظ المرأة انقطاع الطمث لديها، إذ يبدأ الجسم بإفراز هرمون الغدد التناسلية المشيمي البشري (hCG)؛ وهو الهرمون المسؤول عن ايقاف المبيضين عن إنتاج بويضة كل شهر ممّا يؤدي لانقطاع الطمث.

تغير شكل الثدي

من أهم التغيرات التي تحدث لشكل الثدي ما يلي:

  • تضخم الحلمات.
  • اسوداد الحلمات.
  • تورّم وتضخم الثديين.
  • بروز عروق زرقاء في أنسجة الثدي.

التعب العام

تشعر الحامل بتعب شديد في الأسابيع الأولى من الحمل ويُعزى ذلك لارتفاع مستوى هرمون البروجيستيرون، وانخفاض سُكّر الدم، وانخفاض ضغط الدم، لذا يُنصح للحامل خاصة في الأسابيع الأولى من الحمل بأخذ قسط كافي من الراحة وتناول الأطعمة الغنية بالبروتين.

الالحاح المتكرر للتبوّل

  • في الأسبوع الثامن من الحمل قد تزداد حاجة معظم الحوامل للتبوّل
  • يُعزى ذلك لزيادة تدّفق الدم بسبب الحمل ممّا يزيد الضغط على الكلى وزيادة التفريغ للمثانة
  • كما تلعب الهرمونات دورًا في زيادة التبوّل
  • الالتهابات البولية قد تكون سببًا أيضًا إذ يجب استشارة الطبيب لعلاج الالتهاب.
  • لتجنّب كثرة التبوّل تُنصح المرأة الحامل بتقليل من شرب السوائل خاصة ليلًا، والمباعدة بين فترات التبوّل.

الانتفاخ والغازات

بسبب التغيرات الهرمونية يؤثر ذلك على الجهاز الهضمي ممّا يؤدي لانتفاخ البطن وحدوث الغازات خاصة في الاسابيع الأولى من الحمل.

الإمساك

بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون أثناء الحمل ممّا يؤدي لإبطاء حركة الأمعاء وحدوث الإمساك، لذ يُنصح بالإكثار من السوائل وتناول الأطعمة الغنيّة بالألياف.

احتقان الأنف

بسبب التغيرات الهرمونية وزيادة تدفق الدم يؤدي لحدوث انتفاخ في الأغشية المخاطية للأنف وحدوث الاحتقان.

ارتفاع درجة حرارة الجسم

ترتفع درجة حرارة الجسم الأساسية بمقدار 0.5 درجة مئوية قبل الدورة الشهريّه وتنخفض الحرارة بعد انقطاع الطمث، فإذا استمرت بالارتفاع فهي إشارة لحدوث الحمل.

زيادة معدّل نبضات القلب

بسبب تغير الهرمونات يتأثر القلب ويزيد من ضخ الدم ممّا يزيد من نبضات القلب وويحدث في الاسبوع الثامن من الحمل.

حرقة المعدة

بسبب التغيرات الهرمونية يؤدي إلى ارتجاع الأحماض من المعدة للأجزاء العلوية ممّا يؤدي لحرقة المعدة.

زيادة الوزن

تصيب بعض الحوامل خلال فترة الحمل الرغبة الشديدة في تناول أطعمة معينة وأحياناً النفور من أطعمة أخرى بسبب زيادة قوة حاسة الشم في هذه الفترة، تعرف هذه الحالة بالوحام

  • تبدأ هذه الرغبة في بداية الحمل
  • تزيد خلال الثلث الثاني من الحمل
  • تختفي عند الولادة أو قبل

أعراض أخرى

  • طعم معدني في الفم.
  • النفور من الروائح وبعض الأطعمة.

فحص الحمل

  • لعلّ أهم الطرق وأنجحها للتأكد من الحمل هو إجراء اختبار الحمل سواء أختبار الحمل المنزلي Urine Pregnancy Test أم من خلال فحص الدم.
  • يجب إجراء اختبار الحمل المنزلي قبل 4 أيام على الأكثر من اليوم الأول من الدورة الشهريّة المتوقعة إذا كانت منتظمة
  • بالنسبة للنساء اللاتي لا تنتظم لديهن الدورة الشهرية ولا يعلمن بموعد محدد للدورة الشهريّة يجب عليها تحديد اليوم المتوقع لنزول الدورة وإجراء اختبار الحمل قبل باسبوعين من هذا اليوم
  • في حال كان الاختبار سلبي ولم تنزل الدورة الشهريّة بموعدها يجب تكرار إجراء اختبار الحمل مرةً أخرى خلال الثلاث أيام القادمة.

فحص الدم للتأكد من الحمل

إذا كانت المرأة على عجلة في اكتشاف الحمل فعليها إجراء فحص الدم للتأكد من الحمل فهو أدق من فحص الحمل المنزلي كما يمكن اكتشاف الحمل بوقت أبكر من فحص الحمل المنزلي أي بعد 6-8 أيام من الإباضة.

يجب الانتظار يومين لمعرفة نتيجة فحص الدم كما أنه مكلف ماديًا مقارنة باختبار الحمل المنزلي الذي يظهر النتيجة في نفس الوقت.

نصائح عند معرفة الحمل

فيما يلي نصائح وإرشادات للحوامل:

  • مراجعة الطبيب للتأكد من الحمل، لأن الاعراض السابقة أو فحص الحمل المنزلي لا يؤكد وجود الحمل.
  • مراقبة مستويات ضغط الدم .
  • التوقف عن تناول الأدوية، بوصفة طبية أو بدون، ويجب استشارة الطبيب حول متابعة تناول الأدوية.
  • التوقف عن العادات السيئة، مثل التدخين، أو شرب الكحول.
  • تجنب الأماكن المزدحمة أو استخدام المرافق العامة، لتجنب انتقال الأمراض المعدية.
  • الابتعاد عن العادات الغذائية السيئة مثل تناول الأطعمة الجاهزة لأنها تزيد من انتفاخ البطن، وعدم الشعور بالراحة، وتزيد الوزن.
  • عدم تناول الأغذية سريعة التحضير لارتفاع المواد الحافظة والمصنعة والأملاح فيها، والتي تعتبر عديمة الفائدة الغذائية.
  • الإكثار من شرب المياه لترطيب الجسم وتحسين مستويات ضغط الدم، وتحسين المزاج.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء، للتقليل من التوتر النفسي.
  • التقليل من الأعمال الجسدية المُرهقة، لغايات تثبيت الحمل، وراحة الجسم.

 Michael Weber, Early Pregnancy Symptoms, www.healthline.com, retrieved in 27-11-2018, From: https://www.healthline.com/health/pregnancy/early-symptoms-timeline#symptoms-timeline
 Early Pregnancy Symptoms, www.webmd.com, retrieved in 27-11-2018, From: Pregnancy Symptoms: 10 Early Signs That You Might Be Pregnant
 symptoms of pregnancy: What happens first, www.mayoclinic.org, retrieved in 27-11-2018, From: Symptoms of pregnancy: What happens first - Mayo Clinic
 Susana, How Soon Can You Tell If You're Pregnant? How to Know for Sure, /wehavekids.com, retrieved in 1-12-2018, From: How Soon Can You Tell If You're Pregnant? How to Know for Sure | WeHaveKids

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:45:38 | عدد المشاهدات: 134022

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi