نصائح وإرشادات للحوامل

نصائح وإرشادات للحوامل
مجلة بلسم مجلة جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني
٠٢‏/١١‏/٢٠١١


 خطوات مهمة عليك القيام بها قبل الحمل!!

 

عندما تبدئين بالتفكير في الحمل عليك أن تكوني جاهزة نفسيا وبدنيا لعملية الحمل والأمومة.

وإليك بعض الاقتراحات التي قد تفيدك للتمتع بهذه المرحلة الفريدة من حياة كل امرأة:

·       ينصح بإجراء فحوصات طبية عند التفكير في الحمل بحيث يشمل الفحص: معرفة إذا ما كنت تعانين من أمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري وناقشي مع الطبيب عن مدى تأثير ذلك على صحة طفلك.

·       ناقشي مع الطبيب مدى تأثير الأدوية التي تتناولينها على صحة الجنين، وما هي الأدوية التي يجب أن تتوقفي عن تناولها قبل الحمل وأثناءه؟

·       قومي بتقييم تناسب وزنك مع طولك لأن زيادة أو نقص الوزن قد يؤثر في معدلات الخصوبة.

·       اعرفي من الطبيب كيفية التغذية الصحيحة لمرحلة قبل الحمل وأثناء الحمل بحيث توفرين أقصى فائدة صحية لك ولطفلك.

·       حاولي الابتعاد عن تناول الكحول والتدخين لأن هذه المواد من شأنها أن تؤثر في خصوبتك وقد تعرض صحة الطفل لمخاطر حقيقية.

·       قومي بعلاج أي مشاكل في أسنانك ولثتك قبل الحمل حيث ينصح الأطباء بتخفيف تعرض المرأة لصور الأشعة بالإضافة إلى أن الحمل يزيد من حساسية اللثة ما يجعل العمل على الأسنان اكثر إيلاما.

 للمزيد: متاعب الحمل الشائعة وكيفية التغلب عليها

كثرة التبول أثناء الحمل

تحتاج الحامل إلى التبول أكثر من غيرها من النساء، ويمكن أن تسبب هذه الحالة مشكلات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بسبب ارتفاع مستوى البروجسترون في الجسم، لذلك، يمكن مواجهة هذه الحالة من خلال:

·       الدخول إلى الحمام ما أن تشعري بالحاجة إلى ذلك، إذ إنه لا يجب الانتظار، وتأكدي من أن هذه الحالة ستخف تدريجياً خلال الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل.

·       تبولي بشكل كامل في كل مرة تدخلين فيها إلى الحمام، ومن الأفضل أن تنتظري بضع دقائق بعد الانتهاء للتأكد من أنك لم تعودي في حاجة إلى التبول.

·       قللي من شرب السوائل قبل النوم لكي لا تضطري إلى النهوض ليلاً.

 

الإمساك خلال الحمل:

يعتبر الإمساك مشكلة شائعة خلال الحمل، ويمكن أن تؤدي إلى مشاكل إذا زادت عن الحد المعقول، لذلك من الضروري اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحتها وهي:

·       أكثري من تناول المأكولات الغنية بالألياف فهي تساعد في عملية تسهيل المعدة كالفاكهة الطازجة والخضر والحبوب، وينصح بتناول الخوخ والتين في شكل خاص، إلا أنه من الأفضل عدم الإكثار من هذه المأكولات كونها يمكن أن تسبب الغازات.

·       أكثري من تناول السوائل، ويفضل أن تشربي عشرة أكواب إلى 12 كوب يومياً من الماء.

·       لا تتناولي الكافيين لأنها تفقدك الماء الذي تحتاجينه لعملية الهضم.

·       مارسي رياضة المشي بانتظام عشرين دقيقة يومياً على الأقل.

·       لا تتناولي الأدوية المسهلة للمعدة إلا بعد استشارة الطبيب.

·       استشيري الطبيب حول تناول الفيتامينات إذ إن بعضها يسبب الإمساك.

 

الحامل وخطورة الوزن الزائد

تلجأ غالبية النساء إلى مضاعفة كمية الطعام التي يتناولنها خلال فترة الحمل، ظناً منهن أنه يجب أن يأكلن ما يحتاج إليه الطفل أيضاً.

في الواقع، إن زيادة وزن الحامل أكثر من المعدل يعرض الجنين للخطر، خصوصاً أن زيادة الوزن، تضاعف احتمال الولادة المبكرة، كما أن الوزن الزائد قبل الحمل يعرض المرأة لمشكلات عديدة خلال الحمل كالسكري وارتفاع ضغط الدم، ما يتطلب الاستشفاء للمراقبة، ويعرض الجنين للخطر، وتجدر الإشارة إلى أن الوضع يزداد خطورةً عندما توجد عوامل أخرى إلى جانب السمنة كأن يتجاوز عمر الحامل 35 سنة، لذلك ينصح الأطباء كل امرأة بخفض وزنها إذا كان زائداً قبل الحمل، أما إذا كانت حاملاً وتعاني زيادة في الوزن، فمن الأفضل أن تراقب وزنها لكي لا يزداد، لذلك من الضروري أن تتبع كل حامل بعض النصائح الضرورية لتجنب كل المشكلات خلال الحمل، وهي:

·       المحافظة على وزن طبيعي وصحي.

·       خفض الوزن أو زيادته تدريجياً عند الحاجة.

·       ممارسة الرياضة بانتظام لمدة نصف ساعة يومياً خمسة أيام في الأسبوع على الأقل.

·       الامتناع عن التدخين.

·       تناول التركيب المتعدد الفيتامينات يومياً.

·       إتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة من حامض الفوليك كالخضار الخضراء وعصير الليمون والفستق والحبوب على أنواعها.

اقرأ أيضاً:

هل تؤثر السمنةعلى صحة الحامل و جنينها

ما الطعام المفيد للحامل و جنينها

 

الحامل والحركة:

هناك رياضات محددة تعتبر مفيدة للحوامل، إذ إن ممارسة الرياضة بطريقة عشوائية قد تؤذي الحوامل، أما الرياضات المناسبة فهي:

·       المشي مفيد لك أكنت حاملاً أم لا، ويساعدك على أن تبقي رشيقة.

·       تعتبر السباحة ممتازة للحوامل، لأنها تشغّل كل عضلات الجسم وتشدها ولا تتطلب مجهوداً كبيراً من القلب، رغم ذلك من الأفضل عدم ممارسة رياضة الغطس خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.

·       يمكن ممارسة رياضة الهرولة باعتدال، شرط أن تكوني معتادةً عليها قبل الحمل، خصوصاً أن هناك خطر انخفاض ضغط الدم، لذلك لا بد من تجنب السخونة الزائدة، وشرب كميات كبيرة من الماء للتعويض عما نخسره بسبب التعرّق.

·       إذا كنت تمارسين رياضة كرة المضرب قبل الحمل، يمكنك ممارستها خلاله باعتدال.

·       من الأفضل تجنب التزلج على الماء أثناء الحمل نظراً إلى احتمال السقوط بسرعة كبيرة ما قد يؤذي الأم والجنين.

 

الغذاء والرياضة للحامل:

لا ينصح الأطباء بإتباع حمية خلال الحمل، إلا أنه من الضروري إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لا يحتوي على كمية كبيرة من الوحدات الحرارية ومن الدهون، لذلك من الأفضل استشارة اختصاصي في التغذية لتحديد النظام الغذائي الذي يناسبك، من جهة أخرى تعتبر التمارين الرياضية ضرورية بالنسبة إلى المرأة الحامل للتخفيف من الوزن خلال الحمل، رغم ذلك، من الأفضل عدم البدء بتمارين قاسية إذا كنت لم تمارسي الرياضة قبل الحمل، ويمكنك أن تمارسي رياضة المشي أربعين دقيقة أسبوعياً إذا كنت لم تمارسي الرياضة منذ فترة طويلة.

 اقرأ أيضاً:

نصائح وارشادات للحامل

 


مقالات مجلة بلسم لشهر اكتوبر (تشرين الأول) 2011، العدد رقم 436 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-10 12:05:54 | عدد المشاهدات: 5005

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi