نظافة الأعضاء التناسلية: افعل ولا تفعل

نظافة الأعضاء التناسلية: افعل ولا تفعل
موقع الحب ثقافة
١٧‏/٠٨‏/٢٠١٥

بواسطة 

 

كيف يمكن المحافظة على نظافة الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية؟ كم مرة ينبغي تنظيف الأعضاء التناسلية؟ وهل ينبغي أن تكون رائحتك عطرة في تلك المنطقة؟

يجب

 التنظيف بعناية فائقة ولكن برفق.

بالنسبة للمرأة، المهبل عضو قادر على تنظيف نفسه تلقائياً. ولكن لنعترف بصراحة. أحياناً لا نشعر بأن تلك المنطقة الحساسة أصبحت نظيفة فعلاً إلا بعد الاغتسال.

إذا كنت راغبة باستخدام الصابون، ننصح فقط باستخدام الأنواع الخفيفة أو الطبيعية، التي لا تحتوي على كحول أو مواد معطرة أو روائح قوية. نظفي المنطقة الخارجية فقط، وتفادي فرك المنطقة الداخلية من المهبل بالصابون. يمكن أن يسبب ذلك الحكة والالتهابات.

ينطبق الأمر على الرجل. استخدم كثير من الماء وقليل من الصابون، وحاول أن تنظف مختلف أجزاء العضو الذكري. هناك الكثير من الطبقات الجلدية حول قضيبك -  حاول أن تنظفها جميعاً بعناية فائقة.

إذا لم تكن مختوناً، حاول سحب قلفة القضيب لتنظيف رأس قضيبك والتخلص من اللخن – المادة البيضاء التي تتجمع تحت القلفة.  بإمكان رأس العضو الذكري أن ينظف نفسه من تلقاء نفسه بشكل طبيعي، ولكن في حال رغبت باستخدام الصابون، استخدم النوع الخفيف أو الطبيعي.

تنظيف منطقة الشرج ينبغي أن تتم في المرحلة الأخيرة من الاغتسال عند كل من الرجل والمرأة، وبعد الانتهاء من تنظيف العضو أو المهبل. القاعدة الذهبية هنا هي: الكثير من الماء، قليل من الصابون ومحاولة عدم الفرك كثيراً. وينبغي  تنظيف أي ترسبات متبقية من الصابون بالماء ثم تجفيف المناطق التناسلية جيداً بعد الاغتسال.

يجب

تفادي التهابات المسالك البولية والافرازات المهبلية.

نظافة المناطق التناسلية ضرورية للغاية. تميل المرأة إلى الاصابة بالتهابات المسالك البولية والتهابات المهبل، لأن إحليلها هو أقصر نسبياً، والمهبل هو أكثر عرضة للالتهابات مقارنة بالعضو الذكري.

أحياناً لا يمكن تفادي الالتهابات، ويختلف ذلك من امرأة أو فتاة لأخرى، حيث هناك فتيات أكثر حساسية من غيرهنّ. إذا حدث لك ذلك فكري بتغيير نظام نظافتك الشخصية.

مرة أخرى، لا تستخدمي كريمات عطرة وقوية لأنها يمكن أن تسبب الحكة أو التهيج في المنطقة التناسلية. عليك أيضاً بتجنب رطوبة تلك المنطقة، ولذلك ينصح بارتداء الملابس الداخلية القطنية النظيفة بعد ممارسة الرياضة والتعرق. وبعد الإخراج، يُنصح بتنظيف تلك المنطقة ومسحها من الأمام إلى الخلف. هذا لتفادي الاصابة ببكتيريا مؤذية يمكن أن تنتقل من المنطقة الخلفية حيث البكتيريا أكثر إلى منطقة المهبل الحساسة والمسالك البولية.

يجب

ملاحظة أي تغيير في تلك المنطقة.

عند تنظيف المنطقة التناسلية ينبغي معاينة وملاحظة أي تغيير. أحياناً يمكن أن تكون بعض الروائح غير الاعتيادية والافرازات والبثور والتورم أو التهيج المؤلم في تلك المنطقة مؤشراً على وجود مشكلة ما. ربما تعاني/ين من مرض منقول جنسياً أو بالغت بالتنظيف بشكل مفرط.

إذا لاحظت أي تغيير، حاول مراقبة أعضائك ليوم أو يومين، وإذا لاحظت أنها تتطور أو تصبح أسوأ، ينصح بمراجعة الطبيب للتأكد من أن كل شيء هو على ما يرام.

لا يجب

الخوف من الروائح الطبيعية

لكل مهبل وقضيب رائحة معينة. هذا طبيعي وعادي. هناك غدد حول أعضائك التناسلية تسبب التعرق. إنها تشبه الغدد الموجودة تحت الابط.

التعرق طبيعي، ولا ينبغي اطلاقاً محاولة حجبه بمزيل الروائح (ديودورانت) أو بالتنظيف المفرط. التنظيف مرة في اليوم كاف جداً. ويمكن غسل تلك المنطقة قبل الجنس.

بدلاً من استخدام المسحات المعطّرة للأعضاء التناسلية التي تباع في الأسواق أو الصابون القوي، حاول/ي الاحتفاظ برائحتك الطبيعية. تتضمن هذه المنطقة "الفريمونات" والتي تعد مثل مرسال كيميائي مسؤول عن مشاعر الانجذاب بين الرجل والمرأة، لذلك فإن رائحتك الطبيعية لها سحر دون أن تلاحظ في جذب الجنس الآخر لك أكثر من الروائح المزيفة.

ولكن في حال أصبحت لديك رائحة مزعجة أو مثيرة للريبة، من الأفضل زيارة الطبيب. ربما يكون ذلك مؤشراً على وجود التهابات معينة.

لا يجب

 استخدام الدوش أو كريم التبييض

سيدتي، تفادي الدوش في المنطقة التناسلية. يمكن أن يعمل الدوش القوي على إيذاء التوازن في منطقة مهبلك والتسبب في الحكة والالتهابات. وفي حال أصبت بالتهاب، فإن استخدام مقبض الدوش يمكن أن يزيد الأمر سوءاً من خلال دفع البكتيريا التي تسببها إلى داخل وأعلى المهبل. ويسبب ذلك المشاكل في منطقة الرحم والمبيض وقناة فالوب.  

وسيدتي: حاولي الابتعاد عن الكريمات والمساحيق التي تروج بتبييض منطقتك التناسلية. يمكن أن تسبب هي أيضاً الحكة والالتهابات وتكون مؤذية بالتالي.

لا يجب

نسيان بقية جسمك

النظافة الشخصية هي أكثر من مجرد تنظيف الأعضاء التناسلية. إنك لن تجدي نفسك أو شريكك/شريكتك نفعاً إن كانت منطقتك التناسلية نظيفة وبحالة جيدة. إذا كانت رائحة فمك غير جيدة أو رائحة العرق يفوح تحت ابطك أو لم تنظف تلك المنطقة منذ أسابيع فإنك ستؤذي نفسك ومن حولك.

لذلك اهتم/ي بفرش أسنانك مرتين في اليوم، والاستحمام أو الاغتسال بانتظام، ويمكن استخدام مزيل الروائح (ديودورانت) لا يتضمن الكثير من الكحول إن كنت تعرق كثيراً وكنت تميل لإفراز روائح تحت ابطك. حافظ أيضاً على نظافة الأظافر. وكذلك يهتم عدة أشخاص بتنظيف الشعر الزائد في منطقتهم التناسلية.

جميع هذه القرارات وغيرها يعود لك، وأخيراً تجدر الاشارة إلى أنه إذا كان شعر المناطق التناسلية تحت السيطرة يساعد ذلك في  تنظيف المنطقة التناسلية والحفاظ على رائحة جيدة .

اقرأ أيضاً:

النظافة الحميمة بعد الزواج

الأمراض المنقولة جنسياً، طرق العدوى و الوقاية

الالتهابات المهبلية وعلاجها

تداعيات الأمراض المنقولة عن طريق الجنس

المصدر:

نظافة الأعضاء التناسلية: افعل ولا تفعل

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 14:07:50

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi