هرمون التستوستيرون والانتصاب

هرمون التستوستيرون والانتصاب
د. حلا عادل محمد
١٢‏/٠٣‏/٢٠١٨

يعاني كثير من الرجال من مشاكل الانتصاب بين وقت وآخر، وهي الحالة التي يصعب فيها على الرجل المحافظة على الانتصاب حتى نهاية الممارسة الجنسية أو عدم القدرة على حدوث الانتصاب أساساً.

يربط كثيرون مشاكل الانتصاب واضطراب الوظيفة الجنسية بمستويات هرمون التستوستيرون في الدم.

 

 

هرمون الذكورة

  • التستوستيرون هو هرمون أندروجيني ينتج بشكل طبيعي في الجسم لدى الرجال والنساء، وهو الهرمون الجنسي الرئيسي لدى الرجال.
  • ينتج بشكل أساسي من الخصيتين ويتم تنظيم إنتاجه من قبل الغدة النخامية والوطاء.
  • التستوستيرون هو الهرمون المسؤول عن تطور الأعضاء الجنسية عند الرجال خلال المرحلة الجنينية وعن التغيرات الجسدية التي تحدث عند البلوغ.
  • لدى الرجال البالغين يقوم التستوستيرون بالتحكم والمحافظة على السمات الجسدية.
  • يؤثر التستوستيرون على الرغبة الجنسية ومشاعر النشوة الجنسية، كما أنه يؤثر على الكتلة العضلية ومستويات الطاقة وقوة العظام لدى الرجال.

هرمون التستوستيرون والانتصاب

  • غالباً ما يتم تشخيص اضطراب الانتصاب أو العنانة الجنسية لدى الرجال بشكل خاطئ على أنها مشكلة ناتجة عن التستوستيرون.
  • على الرغم من أن التستوستيرون يلعب دوراً في الانتصاب، لكن هناك نقص في الأدلة السريرية التي تربط مستويات التستوستيرون المنخفضة بعدم القدرة على إحداث الانتصاب أو المحافظة عليه.
  • ضعف الانتصاب هو مشكلة وعائية غالباً وليست هرمونية
  • كما أن تعويض التستوستيرون لدى الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب لم يؤد إلى تحسين وظيفة الانتصاب لديهم.

وقد خرجت الدراسات باثنتين من الحقائق الهامة التي تبدد العلاقة بين انخفاض مستوى التستوستيرون وضعف الانتصاب:

  • الانتصاب الطبيعي لا يحتاج مستويات طبيعية من التستوستيرون.
  • زيادة مستويات التستوستيرون لا يزيد من تواتر أو قوة الانتصاب.

لكن انخفاض مستويات التستوستيرون يرتبط بعدد من الحالات المرضية المزمنة والتي بدورها تؤثر على وظيفة الانتصاب، كمرض السكري من النمط الثاني، البدانة وأمراض القلب.

اسباب ضعف الانتصاب

مشكلة ضعف الانتصاب  قد تكون أكثر تعقيداً من كونها مجرد نقص في مستويات التستوستيرون في الجسم. على الرغم من أن نقص التستوستيرون يمكن أن يسبب نقص في الرغبة الجنسية والتي بدورها تؤدي إلى مشاكل في الانتصاب أو المحافظة عليه للمدة المطلوبة، لكن هناك العديد من الأسباب لمشاكل الانتصاب والتي ليس لها أي علاقة بالتستوستيرون.

على سبيل المثال، اضطراب تدفق الدم إلى القضيب بسبب بعض الأمراض الوعائية كتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والداء السكري، إضافةً إلى التدخين وتناول الكحول لفترات طويلة، كلها أسباب تؤدي إلى اضطراب الانتصاب، وهي مستقلة تماماً عن نقص مستويات التستوستيرون في الدم.

في بعض الأحيان قد يكون اضطراب الانتصاب مشكلة نفسية مرتبطة بالقلق، أو التوتر أو الاكتئاب.

كما يمكن لبعض الأسباب الأخرى مثل تناول بعض الأدوية أو بعض الإجراءات الجراحية، وحتى بعض الإصابات كأذية الخصيتين أن تؤثر على الانتصاب.

 

التستوستيرون لعلاج مشاكل الانتصاب

إذا لم يكن لديك أعراض أخرى لنقص مستويات التستوستيرون في الجسم، يجب عليك أن تفكر ملياً قبل الخضوع للعلاج وذلك لعدة أسباب:

 

التستوستيرون غير فعال عادة لعلاج اضطرابات الانتصاب

 

أظهرت الدراسات أن العلاج بالتستوستيرون لا يساعد الرجال الذين يكون ضعف الانتصاب هو مشكلتهم الوحيدة أو العرض الوحيد لديهم.

 

المخاطر والآثار الجانبية لاستخدام التستوستيرون

 

  • حبس الجسم للكثير من السوائل
  • ظهور حب الشباب
  • تضخم البروستات
  • تضخم الثديين
  • نقص الخصوبة
  • زيادة كريات الدم الحمراء الذي يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب
  • تفاقم أعراض انقطاع النفس عند النوم
  • زيادة خطورة نمو سرطان البروستات بشكل أسرع

 

العلاج بالتستوستيرون مكلف

 

يمكن أن يكون العلاج بالتستوستيرون على شكل حقن، جل، أو لصاقات تطبق على الجلد، وجميعها مكلفة.


تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:10:10

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi