ضعف الانتصاب

هي حالة لا يستطيع فيها الرجل تحقيق الإنتصاب أو الحفاظ عليها أثناء ممارسة الجنس، ويصاحبها بعض الأعراض مثل انخفاض الرغبة الجنسية. يمكن علاج ضعف الانتصاب ببعض الأدوية تحت إشراف طبيب مختص  وفي بعض الحالات يمكن اللجوء إلى بعض الوصفات الطبيعية لعلاج ضعف الانتصاب.

إليك أفضل وصفات طبيعية لعلاج ضعف الانتصاب دون اللجوء إلى الأدوية.

عشبة الجينسنغ

تزيد عشبة الجينسنغ من إنتاج أكسيد النيتريك، والذي يساعد على زيادة تدفق الدم إلى مختلف أنحاء الجسم ومنها القضيب، كما أنها تساهم في رفع مستويات هرمون التستوستيرون الذكوري في الجسم، وزيادة استرخاء الأنسجة المسؤولة عن عملية الانتصاب، وبالتالي تساعد في تقوية الانتصاب لدى الرجل.

ولاستخدام عشبة الجينسنغ، يتم غليها في الماء وتغطية الماء المغلي لمدة 5 دقائق ثم تصفيتها وشرب الماء الخاص بها

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

عصير الرمان

يعتبر عصير الرمان أحد مضادات الأكسدة القوية وبالتالي يمكن أن يساعد في تقوية الانتصاب، حيث أن بعض المواد المؤكسدة تسبب ضعف تدفق الدم إلى مختلف أجزاء الجسم، بما فيها نسيج العضو الذكري، وبالتالي ينصح بتناول عصير الرمان لتقوية الصحة الجنسية وعلاج ضعف الانتصاب بطريقة طبيعية.

اقرأ أيضاً: فوائد عصير الرمان

القرنفل

يعمل القرنفل على علاج الضعف الجنسي وتقوية الانتصاب، ويفضل إضافة أعواد القرنفل إلى كوب من الحليب الدافىء وتحليته بالعسل الأبيض، وتناوله يومياً على الريق.

اقرأ أيضاً: زيوت لتقوية القضيب

حمص الشام

أيضاً يساعد حمص الشام على علاج ضعف الانتصاب لدى الرجال، ولتحضير الوصفة، يتم إضافة ملعقة كبيرة من حمص الشام بعد طحنه إلى كوب من الماء، وإضافة ملعقة من العسل إلى المزيج، ثم يترك المزيج في الثلّاجة لمدة ليلة، ويتم تناوله في النهار.

عشبة التروبلاس

تلعب عشبة التروبلاس دوراً فعّالات في علاج ضعف الإنتصاب وسرعة القذف، حيث تزيد من مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال، ولتحضير الوصفة، يتم إضافة ملعقة متوسطة من مسحوق عشبة التروبلاس إلى كوب من الماء المغلي، وتترك لمدة 10 دقائق ثم يتم تصفيتها وتناولها بعد العشاء.

اقرأ أيضاً: تكبير القضيب هل هو ممكن؟

تجدر الإشارة هنا أنه وفي حال كنت تعاني من أية أمراض مزمنة كأمراض الضغط والقلب والسكري وغيرها أو في حال تناولك لأدوية ما بشكل مستمر استشارة طبيبك قبل تناول أي مكملات أو أعشاب طبيعية للتأكد من عدم تعارضها مع أي من العقاقير التي تتناولها.

نصائح الوقاية من ضعف الانتصاب

إلى جانب الوصفات السابقة، يجب الانتباه لبعض الأمور والنصائح التي تساعد في الوقاية من ضعف الانتصاب.

ممارسة الرياضة بانتظام

لا يتصور كثير من الرجال كيف يمكن أن تساهم الرياضة في تعزيز الصحة الجنسية والوقاية من الإصابة بضعف الإنتصاب، حيث تساهم الرياضة في تحسين تدفق الدم إلى مختلف أجزاء الجسم، وهو أمر هامة لصحة وقوة القضيب. يفضل الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية يومياً، وخاصةً تمارين كيجل التي تساهم في تقوية عضلات الحوض لدى الرجال والنساء. كما يجب ممارسة تمارين اليوغا التي تساعد في الشعور بالاسترخاء والتخلص من التوتر الذي يمكن أن يؤثر على الانتصاب.

اقرأ أيضاً: اليوغا فوائدها وكيفية أدائها

تناول الأطعمة الصحية

يلعب الطعام الذي يتم تناوله دوراً كبيراً في الحفاظ على الصحة الجنسية لدى الرجل وتفادي الإصابة بضعف الانتصاب، فهناك بعض الأطعمة التي تزيد من قوة الانتصاب لدى الرجل، ولذلك ينصح بالإهتمام بتناولها وإدراجها ضمن النظام الغذائي اليومي، وأطعمة أخرى لا ينصح بتناولها لأنها تضر بالصحة الجنسية.

تأتي الخضروات والفواكه في مقدمة الأطعمة الهامة للصحة الجنسية بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 مثل المكسرات والأفوكادو والمأكولات البحرية. وفي المقابل، لا ينصح بتناول الأطعمة الدهنية التي تسبب انسداد الشرايين وبالتالي صعوبة تدفق الدم إلى مختلف مناطق الجسم كما أنها تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب، كما ينصح بتقليل تناول السكريات. 

اقرأ أيضاً: كيف تحمي نفسك من أمراض القلب؟

اقرأ أيضاً: السكري والجنس

الإقلاع عن التدخين

يتسبب التدخين في تأثيرات سلبية عديدة على الجسم، ويشكل خطورة على الصحة الجنسية، حيث يعيق تدفق الدم بصورة طبيعية، كما يزيد من فرص الإصابة بأمراض خطيرة تؤثر على الصحة الجنسية مثل أمراض القلب والشرايين والسكري وضغط الدم. يجب اتباع خطوات تساعد في الإقلاع عن التدخين، والتي تبدأ بالإرادة القوية للتوقف عن هذه العادة الخاطئة. 

هل الإقلاع عن العادة السرية يسبب اعراض انسحابية ؟

الحد من التوتر

هناك علاقة وثيقة بين التوتر وضعف الانتصاب، حيث يؤدي التوتر إلى صعوبة تدفق الدم بصورة طبيعية في الجسم، ولذلك ينبغي الابتعاد عن الأمور التي تؤدي إلى التوتر، مثل إجهاد العمل والمشاكل الحياتية التي تؤثر على الصحة الجنسية. وينصح بأخذ راحة من العمل والابتعاد عن مصادر التوتر والقلق، وكذلك ممارسة رياضة اليوغا والتنفس العميق التي تساهم في التغلب على التوتر. 

اقرأ أيضاً: 

الاستمرار في ممارسة العلاقة الجنسية

إن الإصابة بضعف الانتصاب لا يعني التوقف عن ممارسة الجنس، بل يجب الإستمرار في العلاقة الحميمة لتحسين تدفق الدم إلى القضيب وزيادة الرغبة الجنسية، فقد يكون هذا علاجاً لمشكلة ضعف الإنتصاب.

اقرأ أيضاً: 10 فوائد صحية مفاجئة من ممارسة الجنس

الحصول على قسط كافِ من النوم

يساهم الحرمان من النوم في تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية مما يؤدي إلى ضعف الإنتصاب، حيث تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون نتيجة قلة النوم والعكس صحيح. كما أن النوم جيداً سوف يضمن الحصول على الطاقة اللازمة لممارسة الأنشطة اليومية المختلفة ومنها العلاقة الحميمة بين الزوجين. يجب الحصول على ما لا يقل عن 7 ساعات نوم يومياً ويفضل أن يكون 8 ساعات، على أن يكون في الوقت المثالي للنوم، بحيث لا يتعدى وقت النوم الساعة الحادية عشر مساءً، والاستيقاظ في الساعة السابعة صباحاً. 

الحفاظ على الوزن

تؤدي زيادة الوزن إلى الإصابة بالضعف الجنسي، حيث يشعر الرجل بالتعب من الممارسة الحميمة التي تحتاج إلى صحة جيدة، كما أن السمنة تسبب العديد من الأمراض مثل أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم، وهي أمراض تؤثر على الصحة الجنسية. 

عدم تناول أدوية إلا بوصف الطبيب

يمكن أن تتسبب بعض الأدوية في تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية والإنتصاب لدى الرجل، ولذلك يجب الحذر من تناول أي أدوية دون وصف الطبيب، والإلتزام بالجرعات المحددة للأدوية. وفي حالة ملاحظة أي تأثيرات سلبية للأدوية على الممارسة الجنسية، فينصح بالتحدث إلى الطبيب للبحث عن أدوية بديلة لا تشكل خطورة على صحة الرجل الجنسية.

اقرأ أيضاً: تأثير الأدوية على الصحة الجنسية

الحفاظ على صحة القضيب

من الضروري الحفاظ على صحة القضيب ووقايته من الأمراض والالتهابات التي يمكن أن تصيبه وتؤثر على قوة الإنتصاب، ويمكن أن تتسبب بعض العادات الخاطئة في تأثيرات سلبية على القضيب، وهي:

النوم على البطن: يميل كثير من الأشخاص إلى النوم على البطن، وهو ما يضر بالقضيب، حيث يسبب ارتفاع درجة حرارة الخصيتين، وكذلك يخفض من إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجل.

تعريضه للماء الساخن: يتسبب الماء الساخن في أضرار بالحيوانات المنوية وحركتها، كما أنه يعرض الخصيتين لمشاكل صحية عديدة، ولذلك يفضل الاستحمام بماء بارد.

إهمال نظافة العضو الذكري: ينبغي الحفاظ على نظافة العضو الذكري لتفادي الإصابة بالأمراض الجنسية، ويكون ذلك من خلال غسله جيداً بانتظام ولكن دون استخدام غسول يحتوي على مواد كيميائية ضارة.

ارتداء سراويل ضيقة: أيضاً تتسبب الملابس الضيقة في إعاقة تدفق الدم إلى مختلف أنحاء الجسم، وهو ما يؤثر على الانتصاب ويؤدي إلى ضعف الانتصاب.

تأجيل التبول: عادة خاطئة تسبب أضرار عديدة للقضيب، حيث أن تأخير التبول يزيد فرص الإصابة بالتهابات المسالك البولية لدى الرجال، مما يسبب التهابات وآلام القضيب وصعوبة ممارسة الجنس.

اقرأ أيضاً: العادة السرية ما لها وما عليها

10 فوائد صحية مفاجئة من ممارسة الجنس