الذهاب إلى الحضانة والتعامل مع قلق الانفصال لدى الأطفال

الذهاب إلى الحضانة والتعامل مع قلق الانفصال لدى الأطفال
امهات ٣٦٠
١١‏/٠٤‏/٢٠١٨

بواسطة 

بقلم: سيرسا قورشة

هذا الأمر صعب جداً، ومن المؤكد أنه أصعب بالنسبة إليكِ أنتِ مقارنةً بطفلكِ! كل ما يحتاجه الأطفال ببساطة هو الحصول على بعض الوقت للتكيف مع الروتين الجديد. وإذا كنتِ ستأخذين طفلكِ إلى الحضانة أو مركز الرعاية أو ستتركينه مع مربية، تذكري أن طفلكِ قد أمضى كل يوم من أيام الأشهر الماضية من عمره معكِ. من المتوقع أن يتكيف الطفل مع روتينه الجديد خلال أيام قليلة، لذا تحلي بالصبر. سوف يعتاد طفلكِ على أن تتركيه لفترة زمنية محددة.

للمزيد: الطلاق واثره على الاطفال

هذا التطور طبيعي. طالما أنّ الطفل بأمان، وهناك من يعتني به، ويمكن للمربية أن تراعيه وتتعامل مع مشاعره، فسيحتاج الأمر إلى بعض الوقت لكي يتكيف الطفل مع هذا الوضع الجديد. وفي هذا العمر، يعرف الطفل أيضاً من أنتِ، وما أهميتكِ في عالمه. إن الطفل لا يريد أن يمكث بعيداً عنكِ مدةً طويلة، ولكن عليه أن يعتاد على ذهابك وإيابكِ، وسوف يستغرق هذا بعض الوقت إلى أن يدرك معنى عودتكِ إليه بعد فترة من الزمن.

للمزيد: خوف الطفل من المدرسة مشكلة تحتاج علاج

فيما يلي بعض النصائح المهمة التي أقدمها للآباء والأمهات من أجل التعامل مع المراحل الانتقالية والانفصال عن الطفل:

  • أوجدي روتيناً تودعين به الطفل في كل مرة تكونين فيها على وشك المغادرة
  • ودّعيه بطريقة مباشرة، ولا تتسللي خارجة؛ فهذا سيزيد من قلق الطفل وتوتره
  • أخبريه أنكِ سترينه لاحقاً في الساعة كذا
  • يمكنكِ أن تلعبي مع الطفل والمربية أو المعلّمة قليلاً قبل أن تذهبي فقط لكي تساعديه على الانتقال إلى البيئة الجديدة
  • عندما تعودين، اذكري لطفلكِ أنكِ عدتِ كما قلتِ له، فهذا سيعلّمه ما يمكن أن يتوقعه يوماً بعد يوم
تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-16 10:19:02 | عدد المشاهدات: 475

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi