على الرغم من نشوء اليوغا وانتشارها في الهند منذ آلاف السنين، إلا أن شعبيتها أصبحت متزايدة في العديد من دول العالم. وسواء أكان ارتفاع شعبية اليوغا مؤخراً قد حدث نتيجة زيادة في مستويات الضغط النفسي أو أنها نزعة من هوليوود، فهي تحمل العديد من الفوائد لأولئك الذين يدمجونها في حياتهم اليومية.

وتعد اليوغا نظاما للشفاء بين النظرية والتطبيق. والغرض منها هو إنشاء القوة والوعي والانسجام بين كل من العقل والجسم، وعلى الرغم من وجود ما يزيد عن مئة نوع، أو مدرسة، من اليوغا، إلا أنها تتشابه مع بعضها البعض. فهي عادة ما تتألف من تمارين التنفس، والتأمل، والمواقف الافتراضية التي تعمل على تمديد وزيادة مرونة المجموعات العضلية المختلفة.

ويشار إلى أن تقنيات الاسترخاء في اليوغا تخفف من الألم المزمن، منه آلام أسفل الظهر، والتهاب المفاصل، والصداع، ومتلازمة النفق الرسغي، كما وأنها تخفض ضغط الدم وتقلل من الأرق.

الفوائد الأخرى لليوغا

تعد اليوغا وسيلة ممتعة ورائعة للعمل على قوة الجسم ومرونته بذات الوقت، وهى سهلة التنفيذ وبإمكان الجميع ممارستها، وليس كما هو شائع أنها تناسب اولئك الذين يستطيعون لمس أطراف أصابع أقدامهم، تعمل بعض أنواع اليوغا على استرخاء الجسم، والبعض الآخر على زيادة التركيز، أو رفع القدرات الحركية للعضلات، ولكن يحفزوا جميعهم الممارس على تنظيم مرات التنفس ويدعموا الصحة العامة، من أهم فوائد اليوغا ما نذكره تالياً:

  • زيادة المرونة.
  • زيادة قوة العضلات.

للمزيد: التفكير الإيجابي والسيطرة على الألم

  • تحسين التنفس، والطاقة، والحيوية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وبالإضافة إلى هذه المجموعة من الفوائد البدنية، فإن واحدة من أهم فوائد اليوغا هي كونها تساعد الشخص على السيطرة على الضغط النفسي، والذي من المعروف أن له آثاراً مدمرة على الجسم والعقل، حيث يمكن للضغوطات النفسية أن تكشف عن نفسها بطرق عديدة، بما في ذلك ألم الظهر أو الرقبة، ومشاكل النوم، والصداع، وعدم القدرة على التركيز.

للمزيد: طرق الإسترخاء لتقليل الإجهاد النفسي

عندما امارس الرياضه لتنشيط جسمي علشان الامساك يحدث اغماء

كما وأن اليوغا فعالة جداً في تطوير مهارات التكيف والتوصل إلى نظرة أكثر إيجابية إلى الحياة، وعلى عكس الطرق التقليدية لممارسة التمارين الرياضية، فإن اليوغا تدمج التأمل، والتنفس معاً، وتساعد الشخص على تحسين صحته النفسية.

تجلب ممارسة اليوغا الوضوح الذهني والهدوء النفسي، وتخفف من أنماط التوتر المزمن، وتريح العقل، وتشحذ التركيز. فالوعي الذاتي بالنفس والجسم، على وجه الخصوص، يعد مهما جداً، فهو يساعد على اكتشاف الأمراض وعلاجها بشكل مبكر.

ممارسة اليوغا بالمنزل

من السهل ممارسة اليوغا بالمنزل بعد الأخذ ببعض الترتيبات والاحتياطات، حيث يمكن مشاهدة المقاطع التي تشرح الوضعيات المختلفة والفائدة المرجوة لكل منها، نشرح في النقاط التالية خطوات مبسطة لممارسة اليوغا في المنزل، دون الحاجة إلى الصالات الرياضية:

  1. تًحدد بقعة مريحة وهادئة لممارسة اليوغا. وفي حالة وجود غرفة إضافية يمكن تخصيصها لذلك، فهذا يعد رائعاً. يُفرش البساط الذي تُمارس اليوغا ويُترك هكذا. فهذا يعد دعوة لممارسة اليوغا مرات أخرى.
  2. لا تتطلب ممارسة اليوجا الكثير من الإكسسوارات، فالمطلوب فقط هو بساط اليوغا، ويفضل أن لا يكون انزلاقياً.
  3. يوصى باتخاذ احتياطات الأمان، وتجنب الإصابات، فلا يجب الضغط على النفس وتخطي الحدود، وخصوصاً في مناطق الجسم المعرضة للخطر، والتي تتضمن الركبتين، والوركين، والعمود الفقري، والرقبة. لذا ينصح عند الشعور بأي ألم، بضبط الوضع أو الخروج تماماً من وضعية اليوغا إن لزم الأمر، ولكن من دون استخدام القوة والضغط.  للمزيد: اليوغا والتأمل لعلاج الوسواس القهري
  4. ينصح المتخصصون بإحماء الجسم بشكل صحيح قبل محاولة التقدم بحركات اليوغا والتأكد من اتخاذ الوضعية الصحيحة في الوقفات جميعها.
  5. يفضل اختيار شكل اليوغا المناسب؛ وذلك بطرح بعض الأسئلة، منها السبب وراء ممارسة اليوغا، وما هو احتياج الجسم أو العقل لها؟
  6. يستحب ممارسة اليوغا بانتظام واستمتاع حتى وإن كان ذلك لمرة واحدة فقط في الأسبوع، والزيادة على ذلك تعتمد على القدرات الفردية. فإن كان من الهام جداً تحقيق هدف ما، فإن ممارسة اليوغا ثلاث مرات في الأسبوع تعد ممتازة لهذا الغرض، لذا يجب تحديد أهداف واقعية من الممكن القيام بها. فممارسة اليوغا لمدة 10 دقائق لا تزال تعد جيدة.

اقرأ أيضاً:

تخلص من الضغط النفسي بعشر خطوات

ما هي نصيحتك للتخلص من الضغط في العمل؟

الأطعمة المناسبة لتخفيف القلق والضغط النفسي

امراض القدم بين الوقاية والعلاج