مخاطر الجو الحار على الرياضيين

مخاطر الجو الحار على الرياضيين

جبرين محمود المناصرة
2011-06-22

مع حلول فصل الصيف تبدأ حرارة الجو بالارتفاع تدريجيا وتشتد الحرارة في أوج الصيف، ويشرع الناس بالاستمتاع بالجو الحار والتنزه والقيام بالأنشطة المختلفة في الهواء الطلق، متجاهلين آثار التعرض للشمس الساطعة لفترات طويلة ، مما يعرضهم لمخاطر صحية مختلفة.


ما هي مخاطر الجو الحار؟


  أولا :  الجفاف

نعني بالجفاف فقدان جسم الإنسان الماء بالإضافة إلى الأملاح الموجودة في الدم مثل البوتاسيوم والصوديوم المهمة لأداء وظائف الجسم مثل الكليتين والدماغ والقلب. 
والجفاف من أكثر المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الفرد خلال موجة الحرارة الشديدة، إذ تؤدي الإصابة به إلى ( التشوش والكسل و النعاس ومشاكل في التنفس واضطراب في معدل دقات القلب).


ثانيا :   ضربة الشمس والإنهاك الحراري

يتعرض الكثير من الرياضين الى ضربات الشمس والانهاك، الحراري ويرجع هذا  
 الى ارتفاع الحرارة إلى حد أعلى من المألوف ، وخاصة في المناطق المعتدلة، مما يؤدي الى  شلل المراكز الدماغية الموجودة في البصيلة المسؤولة عن تنظيم حرارة الجسم.


الأسباب

1.    ارتفاع حرارة الجو بشكل مستمر دون أن يتخلل ذلك أوقات تنخفض فيها حرارة الجو والتعرض المباشر لأشعة الشمس.

2.    هناك بعض الأمراض تهيئ للإصابة بضربة الشمس.

3.    اختيار اوقات غير مناسبه لعمل التمرين خاصة اوقات الظهيره.

4.    فرط الحساسيه للحر الشديد عند بعض الرياضين .

5.    وضع الزيوت والمواد الحافظة على الجلد مما يمنع التحرق والذي بدوره يرفع  حرارة الجسم .

6.    لبس الملابس الضيقة وغير الصحية  .


الأعراض

1.    يشعر المصاب بصداع و حمى و دوار وغثيان.

2.    ارتفاع حرارة الجلد الذي يصبح جافا واحمر اللون ومؤلما.

3.    ارتفاع حرارة الجسم الشرجية لتصل من 40 – 42 درجة مئوية.

4.    فقدان الوعي ( الغيبوبة ) تخلله أحيانا الاختلاجات.

5.    إذا كانت ضربة الشمس قوية تحدث التهاب  السحايا الذي تظهر أعراضه فجأة وتدريجيا و هي صداع  و قيء واحمرار في الجلد.

6.    فشل في الدورة الدموية .

7.    نقص في نسبة البوتاسيوم في الدم.

8.    فشل في وظائف الكبد.

9.    فشل كلوي .

10.    نزيف دموي .

11.    زيادة في سرعة النبض وفقدان للوعي .


الإسعاف

يجب  البدء في عملية الإسعاف بسرعة قبل حدوث أفات دماغية ، ويهدف الإسعاف إلى خفض درجة حرارة الجسم كما يلي:

1.    نقل المصاب إلى مكان مظلم بارد.

2.    إزالة جميع الملابس عن المصاب.

3.    العمل على تبريد المصاب برشه بالماء  البارد او  وضع كمادات باردة مثلجة كبيرة أو استعمال المكيفات.

4.    يمنع إعطانه أي أدوية منشطة  ومراقبة حرارته باستمرار. وينقل الى المستشفى مع الاستمرار بعملية التبريد.

5.    يجب أن تكون حرارة الماء 15 درجة مئوية وعدم استخدام الثلج خشية ان يسبب تقلص في الأوعية الدموية مما يسبب تفاقم في الحالة المرضية .

6.    نقل المصاب الى اقرب مستشفى او طبيب لاجل الأطمئنان على حالته الصحية . 


طرق الوقاية من ضربات الشمس :

1.    عدم التعرض لاشعة الشمس خاصة في اوقات الظهيرة .

2.    لبس قبعة على الرأس حتى تقي من أشعة الشمس .

3.    ارتداء ملابس خفيفة وفضفاضة ذات ألوان فاتحة ( اللون الأبيض ) .

4.    تناول وجبات صحية تكون نسبة الأملاح والسوائل فيها عالية 

5.    الابتعاد عن استعمال الزيوت والكريمات على الرأس لانها تمنع تصبب العرق .


ثالثا :   الإنهاك الحراري :

هو شكل من إشكال استجابة الجسم عندما يتعرض لحرارة مرتفعة، ويحدث في أثناء القيام بجهد عضلي شديد في جو حار رطب يؤدي إلى التعرق الغزير وفقدان كميات كبيرة من السوائل المعدنية في الجسم دون تعويضها.


الأعراض

ترتبط الأعراض بنقصان حجم السوائل في الجسم والأملاح المعدنية وهي :

التعرق، سرعة التصبب/ والضعف العام، والانحطاط والصداع وارتفاع طفيف في حرارة الجسم ، وقد يحدث انخفاض في الحرارة أو تبقى طبيعية، يرافق ذلك القيء، ينخفض الضغط الشرياني وقد تحدث صدمة، وقد يحدث الإغماء أو الغيبوبة و تتسع الحدقتان و قد يحدث الموت.


الإسعاف

1.    ينقل المصاب إلى مكان هادى وبارد و يمدد على الأرض وترفع قدماه لأعلى.

2.    إزالة جميع الملابس عن جسم المصاب.

3.    إذا كان يعاني من ارتفاع الحرارة فيتم تبريده بالماء البارد و المكيفات.

4.    إما إذا كان يعاني من انخفاض الحرارة يغطى و يدفأ .

5.    يعطي السوائل الساخنة إذا كان يعاني من البرد وسوائل باردة إذا كان يعاني من الحرارة ،شريطة أن يكون واعيا وان يضاف إليها الملح.

6.    يمكن أن يعطي منبهات خفيفة مثل الشاي والقهوة لتحسين الدورة الدموية.

7.    ينقل إلى المستشفى إذا لم تتحسن حالته.



 

 

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


1 2 4