استخدام الثلج لعلاج البواسير يكون باستخدام الثلج المكسر في منطقة المستقيم، فيعمل على تخدير المنطقة، بينما يقلل الالتهاب الذي يعاني منه المريض. يعمل الثلج على تخدير المستقيم بأكمله، وبالتالي لا يشعر المريض بأي ألم في المنطقة.

يتم استخدام الثلج في بعض الأحيان بعد الحمام الدافئ، حيث يعمل المقعد الدافئ على توسيع الأوردة الشرجية ويعمل على عقد هذه الأوردة. يساعد التمرين في الأوردة على تقوية البواسير، وتخفيفها، والتخلص منها بشكل نهائي في نهاية الأمر.

يعد الثلج من أسهل وأسرع الطرق لعلاج البواسير، والتخلص من الألم والتهيج المصحوب بها. ويتم وضع أكياس من الثلج على منطقة الشرج لمدة 20 دقيقة على الأقل لتخدير المنطقة المصابة. ويتم تكرار هذه العملية ثلاث مرات في اليوم للحصول على نتائج فعالة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاج البواسير بالثلج

  • يساعد الثلج في علاج البواسير بالتناوب مع حمام المقعد، حيث يعمل على تبريد العروق الشرجية.
  • يجب استخدام الثلج مباشرة بعد إعداد حمام المقعد الشرجي للاستفادة من النتائج.
  • يجب وضع الثلج لمدة 20 دقيقة، بحيث يشعر الشخص بالخدران في كل المنطقة، وبالتالي لا يشعر بالألم.
  • يجب تكرار العملية 3 مرات حتى تختفي الأعراض بشكل نهائي.
  • تكمن فعالية الثلج في علاج البواسير بقدرته الرائعة على تخفيف النزيف، وبالتالي تخفيف الألم ومنع تقدم المرض.
  • تعد الدقة من العوامل الرئيسة في هذه العملية، حيث يمكن أن يسبب الإهمال باستخدام الثلج أن يسبب الضرر الخطير على الأمعاء.

ما هو الثلج المستخدم في علاج البواسير؟

  • يتم استخدام قضبان الجليد الصغيرة
  • يتم تصنيعها بشكل خاص حيث تتكون من أنبوب شمعي ملتف ومملوء بالماء، ويتم وضعه في الفريزر ليتجمد
  • عند تجمده يمكن استخدامه، حيث يتم وضع القضيب الشمعي ذي القطر الصغير في الشرج
  • يجب قطع الحواف الحادة لتجنب حدوث الأضرار في المنطقة
  • تستمر العملية في المرة الأولى من 25 إلى 30 ثانية
  • لكن يمكن زيادة الفترة مع مرور الزمن
  • استخدام القضيب الشمعي يمكن أن يحسّن استفادة الشخص حيث يذوب الثلج بشكل أبطء من استخدام الطرق الأخرى

الآثار الجانبية لعلاج البواسير بالثلج

  • علاج البواسير بالثلج لا يؤدي لأي أعراض جانبية، ولكن يجب الحذر عند استخدام هذه التقنية لعلاج البواسير.
  • يمكن أن يتم إدخال شرائح ثلجية ملفوفة بقطعة من القماش الرقيق في المستقيم للوصول للمنطقة المصابة في حال كانت البواسير داخلية، ولكن يجب الحذر وعدم الإفراط باستخدام هذه الطريقة، حيث يمكن أن تسبب الإصابة بشكل أكبر.
  • كما يجب الحرص على عدم استخدام الثلج بشكل مباشر على الجلد، بل يجب إعداد الثلج بطريقة مناسبة حيث يتم لفه بمنشفة رقيقة أو قطعة قماش قبل وضعها على المنطقة المصابة.
  • يمكن استخدام الحمامات المقعدة مع حزم الثلج لعلاج البواسير الخارجية، حيث يعمل على التخفيف من أعراض البواسير ويوفر الإغاثة بشكل فوري. ولكن هذا لا يكفي حيث يوفر الراحة بشكل مؤقت عن طريق تحفيف الألم والتورم.
  • يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف في النظام الغذائي، وممارسة الرياضة اليومية، والحفاظ على نمط حياة صحية لتجنب تكرار هذه الحالة.