يعدالتهاب الكبد ب (بالأنجليزية: Hepatitis B) أحد الأمراض التي تصيب الكبد وينجم عن فيروس التهاب الكبد ب، ويتدخل الفيروس في وظائف الكبد ويسبب أضراراً مرضية، وهناك نسبة صغيرة من المصابين بالعدوى لا يمكنهم التخلص من الفيروس وعليه فإنهم يصابون بالتهاب الكبد المزمن وهؤلاء هم أكثر عرضة للوفاة من جراء تليف الكبد وسرطان الكبد.

كيف يصاب المرء بالتهاب الكبد ب؟

ينتشر التهاب الكبد ب عن طريق ملامسة الدم أو سوائل الجسم لشخص مصاب بالعدوى، إذ ينتقل بنفس الطريقة التي ينتقل بها فيروس الإيدز. ومع ذلك، فإن التهاب الكبد ب أكثر عدوى من فيروس الإيدز بنحو 50 إلى 100 ضعف.

فيما يلي الطرق الرئيسية للإصابة بالتهاب الكبد ب:

  • من الأم إلى الوليد وقت الولادة (في الفترة المحيطة بالولادة).
  • الانتقال من طفل مصاب إلى طفل سليم.
  • الحقن ونقل الدم بطرق غير مأمونة.
  • الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بدون حماية.

أما على الصعيد العالمي، فإن معظم العدوى تحدث من الأم إلى طفلها، ومن طفل إلى طفل (وخاصة ضمن الأسرة الواحدة)، ومن إعادة استعمال الإبر والمحاقن غير المعقمة. قبل استخدام اللقاح المضاد لالتهاب الكبد ب على نطاق واسع، كان معظم الأطفال تقريباً في البلدان النامية يصابون بالفيروس.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

للمزيد: فيروس الكبد B المزمن، علاج أم متابعة؟

ما هي أعراض التهاب الكبد ب؟

لا يظهر على مريض التهاب الكبد ب أي أعراض في البداية، فقد تظهر أعراض طفيفة متمثلة بما يلي:

  • اصفرار الوجه والعينين أو ما يسمى باليرقان.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • التعب العام.
  • لون البول الداكن.
  • ألم البطن الشديد والإسهال.

للمزيد:التحاليل المشخصة لإلتهاب الكبد الفيروسي ب

عمري ٣٣ كيف اكبر واطول حجم ذكري بدون عملية جراحيه علماً بان طوله ٦ سم

كيف نحول دون انتشار التهاب الكبد ب؟

لا ينتشر فيروس التهاب الكبد ب عبر تقاسم أواني الطعام، أو الرضاعة من الثدي، أو الأحضان أو القبلات أو ملامسة الأيدي، أو السعال، أو العطاس أو عن طريق استخدام حمامات السباحة بغرض الترفيه وما يشابه ذلك.

كيف يمكننك حماية نفسك من التهاب الكبد ب ؟

بوسعك أن تحمي نفسك من التهاب الكبد ب بأن تبادر إلى التطعيم. فللقاح التهاب الكبد ب سجل حافل بالمأمونية والفعالية، ومنذ عام 1982 تم استخدام ما يقارب على مليار جرعة من اللقاح على الصعيد العالمي، واللقاح فعال بنسبة 95% في الوقاية من تطور العدوى المزمنة، وتدوم هذه الحماية لمدة 20 عاماً على الأقل، ولا توصي منظمة الصحة العالمية بجرعات تنشيطية حتى الآن.

للمزيد: أنواع لقاح التهاب الكبد ومدى فعاليته وأمانه

كيف يتم علاج مرضى التهاب الكبد ب؟

لا يتوفر علاج محدد لمرضى التهاب الكبد ب، إنما يتم معالجة الأعراض والعلامات الظاهرة كالتالي:

  • التعويض بالسوائل، وذلك لخشية التعرض للجفاف نتيجة الإصابة بالإسهال والتقيؤ.
  • العلاج بالأدوية، وذلك من خلال استخدام الأدوية المضادة للفيروسات والتي بإمكانها إبطاء عملية تلف الكبد وتليفه، ومن أهم الأمثلة على الأدوية المستخدمة دواء تينوفوفير ديسوبروكسيل وإنتيكافير.

قد لا تؤدي الأدوية السابقة إلى العلاج الكلي من المرض، إنما تبطء عملية انتقال وانتشار الفيروس وتحد من خطورة تطور المرض والإصابة بتليف الكبد أو سرطان الكبد.

أمراض في قصص

للمزيد: فيروس الكبد B المزمن، والأدوية المستخدمة حالياً