الأمراض المنقولة بالهواء وطرق الوقاية منها

الأمراض المنقولة بالهواء وطرق الوقاية منها
الصيدلاني حسن عبد المعز الحاج حسن
٢٠‏/٠٩‏/٢٠١٨

بواسطة 

الأمراض المنقولة بالهواء (Airborne diseases)، هي مصطلح يطلق على أي مرض تسببه أحد مسببات الأمراض (pathogens) التي بإمكانها الانتقال عبر الهواء.

تنتقل هذه الأمراض عندما يقوم شخص مصاب بالعطس، السعال، التحدث أو إخراج الإفرازات الأنفية والحلقية في الهواء، حيث أن بعض أنواع البكتيريا والفيروسات تبقى معلقة في الهواء وبعضها يهبط على الأسطح والأشخاص، وعندما يتنفس الإنسان مسببات الأمراض هذه تقوم بنقل العدوى إليك، كما يمكن الإصابة بها عند لمس الأسطح الملوثة بها ثم لمس العيون، الأنف أو الفم.

الأمراض المنقولة بالهواء

تنتقل العديد من الأمراض الشائعة عبر الهواء حيث تتضمن:

الزكام أو نزلات البرد (common cold)

ويتسبب به عدة أنواع من الفيروسات.

الانفلونزا

هو مرض فيروسي.

الجدري (Chickenpox)

يسببه فيروس جدري الماء النطاقي (varicella-zoster virus).

النكاف (Mumps)

هو مرض فيروسي شائع خلال مرحلة الطفولة يسبب تورم في الغدد النكفية (parotid glands) واللعابية وغيرها من الأنسجة الطلائية (epithelial tissues).

الحصبة (Measles)

هو مرض فيروسي شديد العدوى، وأحد أهم أسباب موت الأطفال في العالم.

السعال الديكي (Whooping cough / pertussis)

هو مرض بكتيري شديد العدوى يسبب تورم في المجاري الهوائية مما يؤدي إلى كحة جافة مستمرة.

السل (Tuberculosis)

هو مرض بكتيري يهاجم الرئتين.

الخناق (Diphtheria)

هو مرض بكتيري غير شائع يصيب الجهاز التنفسي.

التهاب السحايا (Meningitis)

هو مرض بكتيري غير شائع يؤدي إلى تورم الأنسجة المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي.

كما تتسب الفطريات وبالأخص العفن ببعض الأمراض المنقولة بالهواء عن طريق إفرازها للأبواغ (spores) التي تنتشر بالهواء والتي قد تسبب تهيج الربو والتهاب الرئتين التحسسي، كما توجد صلة بين التهابات الأنف والجيوب الأنفية والفطريات المنقولة بالهواء.

أعراض الأمراض المنقولة بالهواء

تتسبب الأمراض المنقولة بالهواء عادة بواحدة أو أكثر من الأعراض التالية:

  • التهاب في الأنف، الجيوب الأنفية، الحلق أو الرئتين.
  • كحة وعطاس.
  • احتقان وسيلان الأنف.
  • تضخم الغدد.
  • ألم الرأس وآلام عامة بالجسم.
  • فقدان الشهية.
  • حمى وتعب.

الوقاية من الأمراض المنقولة بالهواء

  • تجنب التواصل والتلامس المباشر مع الأشخاص الذين تظهر عليهم علامات المرض.
  • البقاء في المنزل عند المرض، لا تدع الأشخاص الأكثر عرضة للمرض كالأطفال، يتواصلون معك بشكل مباشر.
  • ارتداء الكمامات لتجنب نشر الجراثيم.
  • تغطية الفم عند الكح أو العطس باستخدام منديل او باستخدام الكوع في حال عدم توفر المناديل.
  • غسل اليدين حيداً وبالأخص بعد السعال والعطس.
  • تجنب لمس الوجه أو وجوه الآخرين بأيدي غير مغسولة.
  • استخدام منقيات الهواء الموثوقة.

منقيات الهواء

تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن التهوية السيئة في المنازل والمباني تؤثر سلباً على جودة الهواء وتساعد على انتشار الأمراض المنقولة بالهواء، حيث يمكن لبعض مسببات الأمراض الانتقال عبر أنظمة التكييف بالأخص عندما لا يتم صيانتها بشكل جيد، وعندما تكون التهوية غير جيدة.

في حين أن التهوية الطبيعية المصممة بشكل جيد قد تكون أفضل من استخدام أنظمة التكييف في منع الأمراض المنقولة بالهواء، إلا أنه في بعض الأحيان قد لا تكون مناسبة وبالأخص في المستشفيات والمختبرات التي يجب الحفاظ فيها على درجات معينة من الحرارة والنقاوة، كما يمكن أن تشكل التهوية الطبيعية خطراً في حال كان الهواء الخارجي ملوثا، وهو غالباً ما يكون كذلك لا سيما في المدن.

أجهزة تنقية الهواء للوقاية من الأمراض المنقولة بالهواء

منقيات الهواء الفعّالة تساعد في التخلص من 99% من البكتيريا، و 99.9% من فيروس الإنفلونزا أ، و 99.9% من الفطريات، تقوم بتنقية الهواء من الملوثات بحجم يصل إلى 0.3 ميكرون.

تعمل عن طريق توظيف أدوات خاصة (impellers) تقوم بسحب الهواء من جميع الجهات وإيصاله إلى فلاتر جزيئات الهواء عالية الكفاءة (High efficiency particulate air/ HEPA) المصنوعة من ألياف زجاج ثالث أوكسيد السيليكا والبورن (Borosilicate glass)، ثم طبقة من فلاتر الجرافيت المطلية بمركب التريس (Tris)، الذي يمنح كفاءة إضافية في تنقية الهواء من الغازات والمركبات العضوية المتطايرة الضارة.


تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:34:22 | عدد المشاهدات: 9361

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi