يعاني الكثير من الأشخاص من الإصابة بالرشح أثناء فصل الصيف على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة، إذ يعتقد الكثيرون أن الإصابة بالرشح تقترن بفصل الشتاء فقط بسبب انخفاض معدلات درجات الحرارة. إلاّ أنّ المسبب الرئيسي للاصابة بالرشح موجود في فصل الصيف كما هو الحال في في باقي فصول السنة. يرافق الإصابة بالرشح في فصل الصيف العديد من الأعراض المماثلة للأعراض التي ترافق الرشح بشكلٍ عام، ويمكن باتباع نصائح وإرشادات بسيطة تجنب الإصابة بالرشح أو التخفيف من شدة الأعراض المصاحبة له على أقل تقدير.

الرشح في الصيف

الرشح في الصيف هو الرشح الذي يصاب به الأشخاص في فصل الصف بسبب الإصابة بفيروس الرينو فيروس (بالإنجليزية: Rhinovirus) وغيره من الفيروسات. 

التمييز بين الرشح والرشح التحسسي

يواجه الأشخاص عادةً صعوبة في التمييز بين الأعراض المصاحبة للرشح والأعراض المصاحبة للرشح التحسسي، ويمكن من خلال النقاط التالية التمييز بينهما:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

  • فترة التعافي، تنقضي فترة ظهور الأعراض المصاحبة للرشح خلال أسبوعين أو أقل، أمّا إذا كانت الأعراض مصاحبة للرشح التحسسي فتتطلب مدة تزيد عن أسبوعين.
  • التفاوت في شدة الأعراض، تتميز الأعراض المصاحبة للرشح بأنّها تتفاوت من البسيطة إلى الشديدة في نفس الحالة، أمّا أعراض الرشح التحسسي تكون بنفس درجة الشدة من بدايتها إلى نهايتها.
  • ظهور الأعراض، تظهر الأعراض المصاحبة للرشح بشكلٍ منفصل- كلٌ على حدى، أمّا أعراض الرشح التحسسي تظهر جميعها في وقتٍ واحد.
  • اختلاف الأعراض حسب المناطق، تزداد الأعراض المصاحبة للرشح التحسسي سوءاً عادةً خلال الانتقال من منطقة إلى أخرى، خاصةً إذا كانت المنطقة المتوجه إليها يكثر فيها ما يثير التحسس عند الشخص المصاب.
  • الاختلاف في إفرازات الأنف، فالإفرازات الأنفية في حالة الرشح يتراوح لونها بين الأخضر والأصفر وتكون سميكة، أما في حالة الرشح التحسسي فتكون الإفرازات الأنفية لا لون لها و قليلة السماكة.

مسببات الرشح في الصيف

يقرن الأشخاص عادةً أسباب الإصابة بالرشح بدرجات الحرارة المنخفضة والأجواء الباردة فقط، إلاّ أنّ ذلك يعد غير دقيقاً لأنّه يمكن أن يصاب الأشخاص بالرشح حتى في فصل الصيف بسبب الفيروسات المسببة للرشح في فصل الصيف.

أعراض الرشح في الصيف

يعاني الشخص المصاب بالرشح بعددٍ من الأعراض التالية:

نقص التنفس الدائم والعمر هو 6سنوات

علاج الرشح

يتطلب التعافي من الإصابة بالرشح الالتزام بما يلي من النصائح:

  • تناول مسكنات الألم ومضادات الاحتقان في حال الحاجة لها.
  • تناول أدوية للتخفيف من الكحة.
  • المضمضة بماء دافئ وملح للتخفيف من التهاب الحلق.
  •  تجنب تناول المضادات الحيوية، حيث يعد الرشح مرض فيروسي فتناول المضادات الحيوية لن يكون له أيّة آثار إيجابية بل على العكس تماماً يمكن أن يزيد الحالة سوءاً.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة والنوم، والابتعاد عن أيّة نشاطات مرهقة.
  • شرب كميات وفيرة من الماء.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تناول المشروبات الساخنة مثل الأعشاب.
  • استخدام أجهزة ترطيب الجو للحفاظ على رطوبة الأجواء، تساعد مثل هذه الأجهزة بطريقة أو بأخرى على التخفيف من الإحتقان، وسيلان الأنف، والتهاب الحلق.

للمزيد: كيف تشفى من الزكام وأعراض البرد بسرعة؟

طرق الوقاية من الإصابة بالرشح في فصل الصيف

ينصح باتباع النصائح التالية للوقاية من الإصابة بالرشح:

كيفية السيطرة على مرض الربو اثناء فصل الشتاء
  •  الاهتمام بجهاز المناعة في الجسم، وذلك من خلال تناول الأكل الصحي، وتجنب القلق والتوتر، و تناول المكملات الغذائية التي تحسن من الأداء الوظيفي لجهاز المناعة، والمحافظة على أخذ قسط كافي من النوم والراحة.
  • الالتزام بغسل اليدين أو استخدام معقمات الأيدي خاصةً في الأماكن العامة التي يكثر فيها الجراثيم والميكروبات.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالرشح، وفي حال التعامل معهم ينصح بغسل اليدين مباشرةً.
  • تحنب التعرض المباشر لمصادر الهواء البارد.
  • المحافظة على نظافة الأسطح والأدوات التي يكثر استخدامها.

اقرأ أيضاً: 4 نصائح غذائية للوقاية من نزلات البرد