الكحة تعتبر من أعراض البرد والإنفلونزا، ويمكن التخلص منها عن طريق الأدوية، ومسكنات الألم، ومزيل الاحتقان. وتعتبر الراحة من أهم الطرق لمحاربة العدوى، وقد يساعد حل مشكلة السعال أو الكحة في حل مشاكل النوم عند الكثير من الأشخاص.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أسباب الكحة عند النوم

قد تكون الكحة عند النوم من أعراض مجموعة من الحالات؛ بما في ذلك الحساسية، والإنفلونزا، والتهاب الشعب الهوائية، والربو. وبعض هذه الحالات تكون قصير،ة وتختفي خلال أسبوع أو أسبوعين. وفي حالات اخرى قد تكون طويلة وتستمر لفترة طويلة. ومن الأسباب الشائعة للكحة عند النوم:

  1. الحساسية.
  2. الربو.
  3. انتفاخ الرئة.
  4. التهاب الشعب الهوائية.
  5. الارتداد المريئي.
  6. نزلات البرد.
  7. الإنفلونزا.

العوامل المسببة للكحة عند النوم

تكون الكحة عند النوم أسوأ من النهار، ويعود ذلك لعدة عوامل تؤثر على الجسم، وتسبب سوء الكحة والسعال وزيادتها في فترة الليل. ومن هذه العوامل:

السلام عليكم ورحمة الله، هل يعتبر مرض انقطاع النفس اثناء النوم من الامراض المزمنة ام انه يمكن التشافي منه بعد فترة من استخدام الاجهزة؟ هل سجلت حالات استغنت عن استخدام الجهاز؟

الجاذبية

  • تعدّ الجاذبية من أبسط العوامل التي تسبب الكحة عند النوم، حيث يتجمع المخاط عند الاستلقاء
  • بالتالي يتم تجنب هذا التجمع عن طريق رفع الرأس عند النوم باستخدام وسادة تدعم الرأس، ممّا يؤدي لمنع تجمع المخاط في الجزء الخلفي من الحلق.

البيئة الجافة والداخلية

  • يسبّب الهواء الجاف في الغرف المغلقة تهيُّج الأنف والحلق، وبالتالي يكون السعال في الليل وعند النوم أسوأ.
  • يمكن تجربة استخدام المرطب لإعادة الرطوبة للهواء، وتسهيل عملية التنفس.
  • يجب الحذر عند استخدام أجهزة الترطيب حيث يمكن أن تكون المياه غير معقمة، وبالتالي تسبب انتشار الجراثيم في الهواء وتكاثر الأمراض.
  • يمكن في حال انتشار الجراثيم أن تسبب المضاعفات للأشخاص الذين يعانون من البرد أو الإنفلونزا، لذلك يجب الإلتزام بتعليمات استخدام المرطبات بشكل آمن، والتأكد من اتباع التوجيهات بشكل صحيح.

نصائح لتجنب الكحة عند النوم

يمكن اتباع عدة طرق لتجنب الكحة عند النوم، ومن أهم هذه الطرق:

شرب الأعشاب والشاي مع العسل

يمكن استخدام أي سائل ساخن قبل النوم، حيث تساعد السوائل الدافئة على تفتيت المخاط في المجرى التنفسي، كما يمكن إضافة العسل إليه.

النوم بشكل منحدر

  • تجنب النوم بشكل مستقيم يمنع الكحة، حيث تسبب الجاذبية تجمع المخاط في آخر الحلق وبالتالي السعال.
  • يمكن أن يسبب المخاط المتجمع بعد تناول الطعام إلى تهيج الحنجرة عند الاستلقاء في الليل، ولذلك ننصح بتحدي الجاذبية عن طريق دعم الرأس من خلال الوسائد.
  • كما يمكن أن تساعد هذه الطريقة الأشخاص الذين يعانون من الإرتداد المريئي، حيث تساعد على إبقاء الأحماض في المعدة وتجنب التهيج في الحلق.

استخدام البخار

  • يسبّب الهواء الجاف الكحة عند النوم، لذلك ننصح باستخدام البخار. ويمكن الحصول على البخار من خلال الاستحمام قبل النوم أو الجلوس في غرفة مليئة بالبخار.
  • يحذر من هذه العملية في حال كان المريض مصاباً بالربو، حيث يمكن أن يصبح السعال أسوأ.

أجهزة الرطوبة

تساعد أجهزة الرطوبة على تخفيف السعال في حال كان الجو جافاً، ولكن كما ذكرنا سابقاً يجب الحذر من تلوث أجهزة الرطوبة، ويجب المحافظة على درجة الرطوبة بين 40 إلى 50%.

تجهيز السرير قبل النوم

حيث يستطيع الشخص الحصول على جميع الاستلزامات قبل النوم مثل أدوية السعال وكوب من الماء. وكلّما أسرع المريض في إيقاف السعال كان ذلك أفضل.

الزلة التنفسية وتدابيرها العلاجية

نظافة الفراش

يمكن أن يكون السعال بسبب الحساسية، لذلك ننصح بالحفاظ على نظافة الفراش وغسله بشكل دوري.