آلام البطن: أسبابها وعلاجها

آلام البطن: أسبابها وعلاجها

ليما علي عبد
2013-01-31


آلام البطن
 هي تلك الآلام التي تصيب الأعضاء التي تقع داخل التجويف البطني، والتي تتضمن المعدة والأمعاء الدقيقة واﻷمعاء الغليظة والكبد والمرارة والبنكرياس، وذلك على الرغم من أن الآلام قد تأتي من مصادر أخرى، من ضمنها أنسجة الجدار البطني التي تحيط بالتجويف البطني وتتضمن عضلاته, ويشار ايضا إلى ما يسمى بالتجويف الحوضي، وهو المنطقة السفلى من البطن, ويحتوي هذا التجويف على أعضاء عديدة، منها المستقيم والمثانة، بالإضافة إلى غدة البروستات (الموثة) لدى الرجال والرحم وأنابيب فالوب والمبايض لدى النساء, وعلى الرغم من أن هذا التجويف يعد، في الاصطلاح الطبي، منطقة منفصلة عن التجويف البطني، إلا أن الأمر قد يحدث به التباس في بعض الأحيان، فيظن المريض أن ما في هذه المنطقة من ألم هو ألم بطني.

قد يشعر المصاب بآلام أعضاء التجويف البطني بألم خارج هذه المنطقة,فعلى سبيل المثال: مصاب التهاب البنكرياس قد يشعر بألم في ظهره.

أسباب الام البطن:

تتضمن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بآلام البطن,الالتهابات,الانسداد وانتفاخ العضو. وهذه الأسباب تنجم عن أمور متعددة.

فعلى سبيل المثال: الانسداد قد ينجم عن وجود ورم حميد أو خبيث,انتفاخ البطن قد ينجم عن طعام معين مثل البقوليات.

أعراض وعلامات الام البطن:

تختلف أعراض وعلامات آلام البطن من حالة إلى أخرى بناء على أمور عديدة، منها سبب الألم والعضو المصاب.

لكن بشكل عام، وبعد دراسة حالات عديدة من المصابين، تم التوصل إلى بعض الأمور، والتي لا تعد من المسلمات، ما يؤكد على أهمية استشارة الطبيب.

وتتضمن هذه الأمور ما يلي:

■ يدل الألم الحاد الفجائي على حدوث سبب فجائي له. ومن ضمن هذه الأسباب انسداد القناة الصفراوية نتيجة لوجود حصوة وحدوث انقطاع لإمداد الدم عن القولون.

■ يبدأ الانسداد المعوي بما يشبه "التموجات" من المغصات البطنية، وذلك نتيجة تقلصات العضلات المعوية وتوسع الأمعاء. أما انسداد القناة الصفراوية بحصوة، فعادة ما يسبب نوبات من الألم البطني المتواصل الذي قد يستمر لمدة 30 دقيقة إلى بضع ساعات.

■ يعطي نمط الألم فكرة واسعة عن السبب المؤدي له، فأعراض متلازمة القولون العصبي تظهر وتخمد لفترات طويلة قد تصل إلى أشهر أو أعوام أو حتى عقود. أما مغصات القناة الصفراوية، فلا تستمر لأكثر من ساعات, ويذكر أيضا أن الآلام الناجمة عن الأحماض، منها ارتجاع المريء وقرحة الاثني عشر، تأتي بشكل دوري، حيث أن فترة تحسن الأعراض قد تستمر لمدة أسابيع أو أشهر.

■ يعطي مكان الألم فكرة عامة عن الأعراض، فالتهاب الزائدة الدودية، على سبيل المثال، يسبب ألماً في منتصف البطن، ومن ثم يتحرك إلى الجزء السفلي من الجهة اليمنى فيه، وهو المكان الذي تقع فيه الزائدة الدودية.

أما ألم المرارة، سواء أكان ناجماً عن التهابها أو عن ما يسمى بمغص القناة الصفراوية، فغالباً ما يكون في المنطقة الوسطى من أعلى البطن أو في المنطقة اليمنى من أعلى البطن. ويذكر أن الموقع الأخير هو موقع المرارة.

هناك عوامل قد تحسن الأعراض او تزيدها سوءا منها:

■ يؤدي الإخراج إلى تحسن حالة المصابين بمتلازمة القولون العصبي المصاحب للإمساك.

■ يؤدي التقيؤ إلى تحسين حالة مصابي انسداد المعدة أو الاثني عشر، وذلك كونه يخفف من الانتفاخ الناجم عن الانسداد. وتجدر الإشارة هنا إلى أن التقيؤ القسري عبر وضع الإصبع أو شيء آخر في الفم له مضاعفات وخيمة. لذلك، فعلى المصاب بالانسداد اللجوء إلى الطيب إن شعر برغبة عارمة في التقيؤ من دون أن يستطيع ذلك.

■ يؤدي تناول الطعام أو أخذ دواء مضاد للحموضة إلى تحسن حالة مصابي قرحتي المعدة والاثني عشر، ذلك بأن الطعام والأدوية المذكورة تقوم بمعادلة الأحماض المسببة للألم. وتجدر الإشارة هنا إلى أنه على المصاب بالقرحة انتقاء ما يريحه من أطعمة، ذلك بأن الطعام ليس كله مفيد، ومنه أيضا ما يسبب الضرر.

■ يؤدي السعال والعطاس والحركات الفجائية العنيفة إلى زيادة الآلام الالتهابية سوءا. وتتضمن هذه الآلام تلك الناجمة عن التهاب البنكرياس والتهاب الزائدة الدودية. لذلك، فينصح مصابو هذه الآلام بالاستلقاء مسترخين.

مضاعفات آلام البطن:

قد تساعد المضاعفات الناجمة عن آلام البطن على التعرف على سببه كما يلي:

 ■ يدل ارتفاع درجات حرارة الجسم على أن السبب التهابي.

■ يدل الإسهال أو نزيف المستقيم على أن السبب مصدره من الأمعاء.

علاج الام البطن:

يعتمد اختيار الأسلوب العلاجي المناسب لآلام البطن على عوامل عدة، منها سبب الألم وشدته ومكانه. ويذكر أن الأساليب العلاجية تتضمن الأدوية والتدخل الجراحي.

اقرأ أيضاً:

كيف تفهم الآم البطن على اختلافها ؟

 

 

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


مساعدة صيدلاني
1 2 4