يُعَدّ ألم المعدة بعد الأكل واحدة من المشاكل الشائعة جداً، ويتعرض الكثير من الناس لألم في المعدة أو تقلصات من وقت لآخر، وبالنسبة لبعض الناس فآلام المعدة قد تحدث بشكل منتظم. وقد يكون هذا الألم مصحوباً بأحد هذه الأعراض، والتي تُسبب إزعاجاً لكثير من الناس مثل: تشنجات المعدة، والغازات، والغثيان، والإسهال والقيء. ولحسن الحظ، ليس من الصعب التخلص من آلام المعدة مع بعض العلاجات البسيطة في المنزل، فمعظم أسباب آلام المعدة ليست مثيرة للقلق، ويمكن للطبيب تشخيص وعلاج المشكلة بسهولة. ولكن في بعض الأحيان، يكون ألم المعدة علامة على مرضٍ خطير.

للمزيد: انتفاخ المعدة وعلاجه

أسباب ألم المعدة بعد الأكل

هناك أسباب عديدة محتملة لألم المعدة، وأهمها:

الارتجاع المريئي

  • ويحدث الارتجاع المريئي عندما يرجع حمض المعدة (حمض الهيدروكلويك) من المعدة إلى المريء.
  • يمكن أن يحدث ارتجاع الحمض بسبب مشاكل مثل فتق الحجاب الحاجز، أو تناول بعض الأطعمة الدهنية، أو الحارة، أو بسبب ضعف الصمام السفلي في المريء.
  • يؤدي الارتجاع المريئي إلى آلام أو حرقان في المعدة وخلف عظمة الصدر (عظمة القص).

قرحة المعدة

  • وغالباً ما تكون قرحة المعدة مصحوبة بألم بعد الأكل بحوالي نصف ساعة قد يزداد سوءاً أثناء تناول الطعام.
  • على عكس قرحة البنكرياس فإن الألم المصاحب لقرحة المعدة يكون بعد الأكل بساعتين إلى ثلاث ساعات ويذهب بتناول الطعام.

التهاب المعدة

  • يحدث التهاب المعدة لأسباب عديدة، ومنها:

    - الالتهابات البكتيرية بجرثومة المعدة (بالإنجليزية: H.Pylori).
    -
    استخدام بعض الأدوية مثل المُسكنات الشائعة (الأسبرين والباراسيتامول وغيرها).
    -
    الزيادة في العمر.
    -
    التّبغ (التدخين) أو الكحول.
  • يمكن أن يُسبّب التهاب المعدة آلام في المعدة، وغثيان، وشعور بالشبع، كما يمكن أن يؤدي إلى القيء.

عدم تحمل اللاكتوز

  • عدم تحمل اللاكتوز هو مرض جيني ينشأ بسبب عدم وجود الجين المسؤول عن هضم اللاكتوز أو اختلال وظائفه.
  • لذلك فإن الألم يحدث دوماً بعد شرب كوب من الحليب أو تناول الأجبان، حيث لا يستطيع الجسم القيام بهضم سكر اللاكتوز الذي تحويه هذه الأطعمة.
  • بعض الأطعمة الأخرى كذلك قد تسبب الحساسية وألم المعدة عند تناولها، ومنها: الحليب، والصويا، والسمك، والمكسرات، والبيض، والدقيق.

الضغط العصبي

إن كثرة الإجهاد والقلق المتسببان بالضغط العصبي يمكن أن يؤديا إلى أعراض جسدية مختلفة، بما في ذلك آلام في المعدة.

عسر الهضم

ويتمركز ألم المعدة الناتج عن عسر الهضم في الجزء العلوي المتوسط من البطن، ويرافقه غثيان وانتفاخ.

التهاب البنكرياس

عند الإصابة بالتهاب البنكرياس الحاد أو المزمن، قد يشعر المريض بألم بعد الأكل يرافقه غثيان وقيء. يتميز ألم المعدة الناتج عن التهاب البنكرياس بانتقاله من أعلى المعدة إلى الظهر.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

حصى المرارة

ينتج عن حصى المرارة الإصابة بألم في مناطق متفرقة من البطن بعد الأكل، كما قد يمتد الألم إلى الظهر. يزداد الألم كذلك عند تناول وجبات كبيرة الحجم أو ذات محتوى عالي من الدهون.

القولون العصبي

عند تناول الطعام، قد ينتج عن حركة الأمعاء وتقصلاتها ألم لدى المصابين بمتلازمة القولون العصبي. يتمركز هذا الألم غالباً في مختلف مناطق البطن، وقد يمتد إلى أعلى الجذع.

تسمم الطعام

وهنا يأتي ألم المعدة كواحد من عدة أعراض لتسمم الطعام، حيث تتضمن الأعراض الأخرى الغثيان، والقيء، والحمى. قد تستمر أعراض تسمم الطعام عدة أيام، حيث ينصح في هذه الفترة بالإكثار من شرب السوائل والراحة. 

السلام عليكم انا اعاني من الم عند نزول البراز اكرمكم الله منذ ٣ ايام واخذت بعض الملينات ولكن ما زال اجد استمرار في انقباض عضلة الدبر

للمزيد: كيف تتخلص من حرقة المعدة والحموضة؟

أعراض ألم المعدة بعد الأكل

تتسبب الكثير من الحالات الطبية والأسباب الطبيعية باضطراب المعدة بعد تناول الطعام، ويأتي هذا الاضطراب على شكل أعراض عديدة، منها:

  • ألم متفاوت الشدة، ومتمركز في مناطق مختلفة من البطن، كالمنطقة العلوية، أو الوسطى، أو السفلية. قد يمتد الألم كذلك كشعاع نحو الظهر والجذع.
  • غثيان وقيء.
  • انتفاخ.
  • إسهال، وقد يؤدي إلى الجفاف، مما يستدعي زيارة الطوارىء.
  • ارتجاع مكونات المعدة نحو المريء.
  • حرقة في البطن، أو الصدر، أو الذراع.
  • مغص في البطن.
  • الشعور بالشبع المبكر. 

للمزيد: علاج ارتجاع المريء بالعسل

متى يستدعي ألم المعدة بعد الأكل استشارة الطبيب

في معظم الأحيان، لا تشكل تقلصات وآلام المعدة مشكلة كبيرة، ويمكنك علاجها في المنزل دون استشارة الطبيب. مع ذلك، يجب عليك استدعاء الطبيب على الفور إذا كان لديك أيّ من هذه الأعراض:

  • الألم الذي لا يتحسن في غضون ساعات قليلة.
  • الألم القوي جداً والمفاجئ.
  • إذا كان لديك أي ألم في الصدر أو صعوبة في التنفس.
  • إذا كان الألم بسبب إصابة.
  • الشعور بالدوار.
  • التقيؤ الذي يستمر لفترة أطول من يوم أو يومين.
  • التقيؤ الذي يحتوي على دم، ولو كان مرة واحدة.
  • لون البراز الأسود مثل القطران.
  • الحمى.
  • علامات الجفاف.
  • الشعور بالألم عند التبول، أو التبول بكثرة.
  • تورم في البطن.
  • أن يكون لون الجلد أصفراً.
  • الحمل. 

للمزيد: أعراض جرثومة المعدة

تشخيص ألم المعدة بعد الأكل

العديد من حالات ألم المعدة بعد الأكل تكون عارضة، إلا أن بعضها يستدعي زيارة الطبيب.

  • يقوم الطبيب أثناء الزيارة بأخذ التاريخ المرضي للمريض، والذي يتضمن الأعراض، وشدتها، ومدتها، والعوامل التي تخفف أو تزيد منها.
  • يتم في بعض الأحيان كذلك إجراء تنظير للمعدة أو القولون للمساعدة على تشخيص الحالة.
  • يمكن أن يقوم أيضاً الطبيب بإجراء بعض الصور مثل التصوير بأشعة إكس، أو الرنين المغناطيسي.

نصائح للوقاية من ألم المعدة بعد الأكل

مع أن ألم المعدة بعد الأكل قد ينتج عن حالات مرضية، إلا أنه في كثير من الأحيان يكون عرضياً وناتجاً عن طبيعة الطعام الذي قمت بتناوله. لذلك، يمكنك اتباع النصائح التالية للوقاية من ألم المعدة عند تناول الطعام:

  • احرص على اتباع نظام غذائي شامل ومتوازن من حيث المكونات والعناصر الغذائية، مع الإكثار من الفواكه والخضراوات.
  • تجنب الإكثار من الأطعمة الحارة والأطعمة ذات المحتوى العالي من الدهون.
  • تجنب الإكثار من مشروبات الكافيين والمشروبات ذات المحتوى العالي من السكريات.
  • حاول أن تستبدل المشروبات الحمضية مثل عصير البرتقال والليمون بأخرى أكثر قلوية كالماء أو الشاي في حال ملاحظة أنها تسبب ألم في المعدة.
  • ابق قائمة بالأطعمة التي تسبب لك التحسس أو تحتوي على مواد لا يمكنك تحملها مثل الجلوتين واللاكتوز، وذلك لتجنبها.
  • تجنب الإفراط في تناول الطعام، واحرص على تناول حصص متوازنة من حيث الكمية والقيمة الغذائية.
  • احرص على شرب كميات وفيرة من المياه بين الوجبات.
  • قم بتناول عدة وجبات صغيرة الحجم مقسمة على مدار اليوم بدلاً من تناول عدد قليل من الوجبات كبيرة الحجم.
  • تعامل مع مسببات القلق والضغط النفسي في حياتك وحاول تخفيفها.

للمزيد: الطبق الغذائي الصحي

علاج ألم المعدة بعد الأكل

يعتمد علاج ألم المعدة بعد الأكل على مسبب الألم بشكل أساسي، حيث غالباً ما يزول الألم بزوال المسبب.

  • إذا كان ألم المعدة ناتجاً عن عدم تحمل اللاكتوز، أو الغلوتين، أو الحساسية لأي أطعمة، احرص على التعرف على الأطعمة التي تحتوي هذه المواد المحفزة للحساسية وتجنبها.
  • غالباُ ما يمكن علاج ألم المعدة بعد الأكل بمساعدة الأدوية المتوفرة دون وصفة في الصيدلية. بعد استشارة الصيدلاني، يمكنك تناول الأدوية التالية:
  1. الأدوية المضادة للحموضة.
  2. الأدوية التي تقلل من إفراز حمض المعدة، مثل دواء لانزوبرازل، واوميبرازول، وغيرهما.
  3. أدوية الإسهال وملينات البراز.
  4. مسكن الألم "باراسيتامول".
  5. كبسولات البكتيريا النافعة (الإنجليزية: Probiotics).

آثار الأدوية على القولون