يصاب كثير من الأشخاص بآلام فور الإستيقاظ من النوم، ويرجع ذلك للإصابة ببعض المشاكل الصحية التي تؤثر على الجسم، بالإضافة إلى العادات الخاطئة أثناء النوم.

آلام الظهر

في حالة الإصابة بآلام الظهر كل صباح، يمكن أن يكون وضع النوم هو السبب الرئيسي لهذه المشكلة، حيث تؤدي أوضاع النوم الخاطئة إلى الضغط على العمود الفقري، مما يؤثر على منحناه الطبيعي، كما أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بآلام الظهر مثل انخفاض تدفق الدم وتصلب الفقرات لفترة طويلة، أما إذا كانت آلام الظهر مزمنة، فيمكن أن تعود إلى الإصابة ببعض المشكلات الصحية مثل الانزلاق الغضروفي أو ضعف عضلات الساق.

للمزيد: علاج الام الرقبة – احتكاك الفقرات

الوقاية من آلام الظهر

لتقليل آلام الظهر بعد الاستيقاظ من النوم، يجب القيام ببعض الأمور، وهي:

  • النوم على أحد الجانبين أو الظهر، ينصح بتجنب النوم على البطن الذي يسبب مزيد من الضغط على العمود الفقري.
  • وضع وسادة أسفل الركبتين، يفضل وضع وسادة أسفل الركبتين حتى تساعد في توفير دعم إضافي وتقليل آلام الظهر.
  • ممارسة الرياضة، تساعد التمارين الرياضة في الحفاظ على اللياقة البدنية ومرونة العظام، وبالتالي تفادي الإصابة بآلام الظهر.

آلام البطن

يصعب تحديد أسباب آلام البطن بعد الإستيقاظ من النوم، ولكن غالباً ما يكون نتيجة تناول طعام دسم قبل النوم أو الرغبة في التبرز ووجود غازات في البطن، وعادةً ما تختفي الآلام بعد دخول الحمّام وتخليص المعدة من الفضلات، وهناك أسباب مرضية لآلام المعدة التي تزداد في الصباح، مثل الإصابة بمتلازمة القولون العصبي وانسداد الأمعاء، كما أن المرأة معرضة لآلام البطن في فترة الدورة الشهرية، حيث تصاب بالتشنجات التي يمكن أن تشعر بها في الصباح، وتتلاشى الأعراض بمجرد انتهاء الدورة الشهرية.

الوقاية من آلام البطن

يجب اتباع بعض الإرشادات لتجنب آلام البطن بعد الإستيقاظ، وتشمل:

  • عدم تناول وجبات دسمة قبل النوم: يفضل التوقف عن تناول الطعام قبل ساعتين على الأقل من النوم، وخاصةً الأطعمة الغنية بالدهون، وفي حالة الشعور بالجوع، يمكن تناول وجبات خفيفة مثل الزبادي والفاكهة.
  • تجنب الأخطاء التي تسبب الإمساك: يؤدي الإمساك للشعور بآلام شديدة في المعدة، ويحدث الإمساك نتيجة تناول أطعمة غير صحية مما تسبب عسر الهضم، لذا ينصح بتناول أطعمة تساعد في التبرز مثل الخضروات الغنية بالألياف، بالإضافة إلى شرب كثير من الماء على مدار اليوم باستثناء فترة ما قبل النوم.
  • تدليك البطن: يفضل القيام بتدليك البطن قبل النوم للتخلص من التشنجات والآلام، وخاصةً خلال فترة الدورة الشهرية لدى النساء، ويمكن عمل كمّادات دافئة على البطن قبل النوم لتخفيف الآلام.
  • تجنب النوم على البطن: يفضل كثير من الأشخاص النوم على البطن، ولكن في حالة الإصابة بآلام البطن بعد الإستيقاظ، ينصح بالابتعاد عن هذه الوضعية والنوم على الظهر أو أحد الجانبين.

للمزيد: هل تختلف آلام البطن حسب مكانها؟

آلام الرقبة

في معظم الحالات، تحدث آلام الرقبة بعد الإستيقاظ نتيجة وضعية النوم الخاطئة، أو نوع الوسادة المستخدمة. عند النوم على البطن، يمكن أن تصاب الرقبة بالتواء، وخاصةً مع الإستمرار في هذه الوضعية لفترة طويلة.، فهذا يمكن أن يجهد عضلات الرقبة، ويصيبها بالتهاب وتصلب في الصباح، كما أن النوم على المرتبة دون وسادة سوف يسبب الضغط على العمود الفقري بما فيها الفقرات العنقية.

اقرأ أيضاً: فقرات العنق و علاج آلام الرقبة

وهناك سبب آخر شائع لآلام الرقبة في الصباح، وهو القيام بحركات خاطئة فور الإستيقاظ مثل الجلوس سريعاً أو الإلتفات إلى مكان بشكل مفاجيء، أيضاً يؤدي الجلوس على الأجهزة اللوحية لفترات طويلة إلى تشنج عضلات الرقبة، وغالباً ما تكون آلام الرقبة بعد الاستيقاظ عارضة، ولا تستمر لوقت طويل، إلا في حالة وجود مشكلة صحية تؤثر عليها.

اشعر بالم لااستطيع وصفه ف ساقي اليمنى عند اي حركه وياتي فجأه

الوقاية من آلام الرقبة

تساعد بعض الطرق في الوقاية من الشعور بآلام الرقبة بعد الإستيقاظ، وهي:

  • اختيار وسادة صحية: في حالة استخدام وسادة غير مريحة ولا تدعم الرأس والعنق بشكل صحيح، فيمكن أن تؤثر على عضلات رقبتك، وتسبب الشعور بالآلام بعد الإستيقاظ.
  • الابتعاد عن العادات خاطئة قبل النوم: مثل الجلوس على الأجهزة اللوحية مع حني الرقبة للأمام باستمرار، بل يجب أن تبقى في وضعية مستقيمة مع العمود الفقري للحفاظ على صحتها وتجنب الآلام.

 آلام الكتف

يمكن أن يحدث التواء في الكتف أثناء النوم، مما يؤدي إلى الشعور بآلام في هذه المنطقة بعد الإستيقاظ، كما أن النوم على الذراع طوال الليل يسبب تصلبه وإصابته بالالتهاب، وقد تنتج آلام الكتف عن الإصابة بالتهاب في الأوتار، مما يسبب صعوبة تحريك الكتف وخاصةً في الصباح، وهناك عدة أسباب لالتهاب أوتار الكتف مثل الإمساك بالأجهزة اللوحية لفترات طويلة، بالإضافة إلى الضغط على الكتف من خلال حمل أشياء ثقيلة لفترات طويلة.

طرق الوقاية من آلام الكتف

يمكن تقليل فرص الإصابة بآلام الكتف بهذه الطرق:

  • النوم على الظهر: يعد النوم على الظهر هو أفضل وضعية لتفادي آلام الذراع والكتف، ولا ينصح بالنوم على البطن، كما أن النوم على نفس الجانب يومياً يمكن أن يسبب آلام الكتف.
  • تجنب الحركات المفاجئة للكتف: فمع مرور الوقت، تؤدي الحركات المفاجئة إلى الشعور بالآلام، وخاصةً في الصباح. للمزيد: آلام الظهر بين الكتفين
  • وضع وسادة أسفل الرأس: يعتاد بعض الأشخاص على النوم بدون وسادة أسفل الرأس، وهذا أمر خاطيء، حيث أن الوسادة ضرورية لتقليل الضغط على الجزء العلوي من الجسم، بما فيها الكتفين والرقبة.

التدابير  الوقائية  لآلام  الظهر

آلام الرأس

يعتبر الصداع الصباحي من المشاكل الصحية المنتشرة، التي لا تستدعي القلق إلا في حالة استمرارها لوقت طويل. ترجع آلام الرأس في الصباح إلى عدة أسباب، أبرزها عدم الحصول على قسط كافِ من النوم، حيث أن النوم في وقت متأخر والإستيقاظ مبكراً سوف يؤدي إلى الشعور بالصداع والدوخة.

كما يمكن أن يرتبط الصداع الصباحي بالتوتر والقلق، فمع كثرة الشعور بالإجهاد والضغط النفسي، تزداد فرص الإصابة بآلام الرأس، ويسمى صداع التوتر، وهناك أسباب صحية عديدة للصداع الصباحي، مثل انقطاع التنفس أثناء النوم أو أي مشكلة صحية تسبب اضطرابات النوم والاستيقاظ المتكرر، مثل آلام الأسنان، والتهابات الجهاز التنفسي، والاضطرابات الهضمية وغيرها، وقد تحدث آلام الرأس الصباحية نتيجة وضعية النوم الخاطئة مثل التواء الرأس أو عدم استخدام وسادة أسفل الرأس.

طرق الوقاية من آلام الرأس

إليك أبرز الإجراءات لتجنب الإصابة بآلام الرأس في الصباح:

  • عدم تناول المشروبات المنبهة في المساء: كونها تسبب الأرق وصعوبة النوم، وبالتالي الإصابة بالصداع صباحاً.
  • التخلص من التوتر: يعد التوتر أحد أبرز أسباب الإصابة بالصداع، ولذلك يجب التخلص من التوتر من خلال ممارسة الرياضة والحصول على راحة بعد إجهاد العمل.
  • تنظيم النوم: يحتاج الجسم إلى الراحة لفترة لا تقل عن 6 ساعات إلى 8 ساعات يومياً، وخاصةً في فترة الليل.
  • يجب تهيئة أجواء النوم في فترة المساء، وتوفير الهدوء في المنزل، ووضع الأجهزة اللوحية في غرفة أخرى.
  • استخدام وسادة مريحة: ينصح باختيار وسادة تحافظ على وضع مستقيم للرأس والعنق.
  • النوم على الظهر: من أفضل أوضاع النوم لتفادي آلام الرأس، حيث يعزز تدفق الدم إلى مختلف أنحاء الجسم.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء قبل النوم: تساعد تقنيات الإسترخاء على سرعة الاستغراق في النوم مثل التنفس العميق، وممارسة تمارين اليوغا، والتأمل.

اقرأ أيضاً: عــالـــج صــداعـــك بـمــعــرفـــة نــوعـــه

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن