أشكال التهاب المفاصل لدى صغار السن

أشكال التهاب المفاصل لدى صغار السن

ليما علي عبد
2015-03-12

كما هو الحال لدى البالغين، فإن الأطفال أيضا يصابون بالتهاب المفاصل الذي ينجم عن أعراض التهابية بها.

ويطلق على التهاب المفاصل لدى الأحداث هذا المصطلح لوصف التهاب المفاصل عند الأطفال.

ويذكر أن هذا المرض ينقسم إلى أنواع عديدة، أشهرها التهاب المفاصل مجهول السبب لدى الأحداث.

وهناك أشكال أخرى نتحدث عنها في السياق.

ويذكر أنه عندما تسمع أن التهاب المفاصل لدى الأحداث يؤثر على ما يقرب من 300,000 طفل، فقد تتخيل أن كل هؤلاء الأطفال المصابين يواجهون نفس الأعراض والمشاكل، غير أن مصطلح التهاب المفاصل لدى الأحداث، في الواقع، هو عبارة عن

مجموعة مكونة من عدد من أمراض الطفولة التي تؤثر على المفاصل والجهاز الحركي.

وعلى الرغم من أنها تشترك في العديد من أعراض والمؤشرات، منها الألم وانتفاخ المفاصل واحمرارها وارتفاع درجة حرارتها، إلا أن كل نوع منها يتميز بميزات وأعراض خاصة تجعله يختلف من نوع لآخر.

وتتضمن أشكال هذا المرض الأكثر شيوعا ما يلي:

(التهاب المفاصل مجهول السبب لدى الأحداث)

يعد هذا الشكل الأكثر شيوعا مقارنة بالأشكال الأخرى لالتهاب المفاصل لدى الأحداث.

ويبدأ هذا النوع قبل سن ال 16 وينطوي على انتفاخ في واحد أو أكثر من المفاصل يدوم لمدة ستة أسابيع على الأقل.

ويتضمن هذا الشكل عدة أنواع من التهاب المفاصل المعروفة سابقا باسم التهاب المفاصل الرثواني لدى الأحداث.

وقد تشمل هذه الأنواع مجموعة متنوعة من الأعراض، منها ما يلي:

● شد العضلات والأنسجة الناعمة.

● تآكل العظام.

● اختلال المفاصل.

● التغيرات في أنماط النمو.

(التهاب الجلد والعضل لدى الأحداث)

كون التهاب الجلد و العضلات مرض التهابيا، فإنه يسبب للأحداث العديد من الأعرض الالتهابية، منها ما يلي:

● ضعف العضلات، ما يمكن أن يؤدي إلى ضعف عضلات الجذع والكتفين وأعلى الساقين، وبالتالي يمكن أن يحد من الجري وتسلق السلالم وغيرهما من الأنشطة.

● الطفح الجلدي على الأجفان والمفاصل.

● نحو واحد من كل خمسة أطفال يصابون أيضا بالتهاب المفاصل، ولكن من المرجح أن يكون طفيفا.

(الذئبة لدى الأحداث)

تعرف الذئبة بأنها مرض في الجهاز المناعي. وتعد الذئبة الحمراء الجهازية systemic lupus erythematosus الشكل الأكثر شيوعا من هذا المرض.

وعلى الرغم من أن هذا المرض يصيب الأطفال، إلا أنه يعد أكثر شيوعا بين البالغين، وخصوصا النساء.

ويذكر أن أعراض هذا النوع من الذئبة قد تتضمن ما يلي:

● التأثير على المفاصل والجلد والكلى والدم ومناطق أخرى من الجسم.

● ظهور طفح جلدي على شكل فراشة تسد الأنف والخدين، وطفح متقشر على الوجه أو الرقبة. 

الحساسية ضد أشعة الشمس.

آلام في المفاصل والصدر.

(التصلب الجلدي لدى الأحداث)

يصف هذا التصلب الجلدي مجموعة من الظروف التي تتسبب في شد وتصلب الجلد.

وينقسم إلى نوعين رئيسيين، أحدهما يؤثر على الجسم بأكمله، والآخر يكون موضعيا، وهذا الأخير يعد أكثر شيوعا لدى الأطفال.

ويذكر أن النوع الموضعي لا يؤثر على القلب والرئتين والأعضاء الداخلية الأخرى، إلا أن جلد المصابين قد يصبح أكثر سماكة أو رقة، ويتحول لونه إلى أغمق أو أفتح.

كما وأنه غالبا ما يكون أملسا ولامعا.

التغيرات الجلدية الناتجة عن المرض الموضعي يمكن أن تحدث في أي مكان، من الوجه، إلى الذراعين والساقين أو الجذع.

(مرض كاواساكي)

سمي هذا مرض كاواساكي بهذا الاسم نسبة لاسم طبيب أطفال ياباني اسمه توميساكو كاواساكي، والذي قام باكتشاف أنماط مشتركة في مجموعة من الأطفال، حيث تضمنت هذه الأنماط أعرضا التهابية تليها، في سنوات ﻻحقة، مضاعفات في القلب.

هذا المرض، والذي يصيب في المقام الأول الرضع والأطفال الصغار، يبدأ في كثير من الأحيان مع ارتفاع في درجات الحرارة لديهم.

ويمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لهذا المرض طفح مرئي أو انتفاخ أو احمرار حول اليدين أو القدمين.

وبعد بضعة أسابيع من ذلك يحدث تقشرا حول أصابع اليدين والقدمين.

وعلى الرغم من أنه ينجم عن هذا المرض التهاب في المفاصل، إلا أن الأمر الأكثر خطورة هو حدوث التهاب في الأوعية الدموية نفسها.

لذلك، فمن الضروري رصد المضاعفات الخاصة بالقلب بدقة.

(داءُ النَّسيجِ الضَّامِّ المُخْتَلِط)

يمكن أن تشمل أعراض مرض النَّسيجِ الضَّامِّ المُخْتَلِط ملامح من التهاب المفاصل والذئبة والتهاب الجلد والعضلات وتصلب الجلد.

كما ويرتبط مع مستويات عالية جدا من أجسام معينة مضادة  للنواة.

بالطبع، هناك عدد من الأسباب غير الالتهابية الأخرى للألم والتصلب، لدى الأطفال.

(آلام العضلات والأنسجة الضامة)

تعد هذه المتلازمة مرتبطة بحالات التهاب المفاصل، ويمكن أن تسبب هذه المتلازمة التصلب والألم، جنبا إلى جنب مع التعب واضطراب النوم وأعراض أخرى.

وتعد أكثر شيوعا لدى الفتيات، ونادرا ما يتم تشخيصها قبل البلوغ.

 

 وتاليا بعض النصائح للأطفال المصابين بالتهاب المفاصل لدى الأحداث:

● القيام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام بعد استشارة الطبيب، فممارستها أمر مهم كونه يعزز كلا من قوة العضلات ومرونة المفاصل.

وتعد السباحة خيارا ممتازا لأنها تضع أقل ضغط ممكن على المفاصل.


● استخدام البرودة والسخونة، فالتيبس يصيب الكثير من الأطفال الذين يعانون من التهاب المفاصل لدى الأحداث، وخاصة في الصباح.

وعلى الرغم من أن بعض الأطفال يستجيبون بشكل جيد للكمادات الباردة، إلا إن معظم الأطفال يفضلون الكمادات الساخنة أو الحصول على حمام ساخن.


● الحفاظ على تغذية سليمة ومتوازنة، فبعض الأطفال المصابين بالتهاب المفاصل لدى الأحداث تكون شهيتهم ضعيفة.

كما وأن آخرين تزيد أوزانهم بسبب الأدوية وقلة النشاط الجسدي.

فاتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في الحفاظ على وزن الجسم المناسب.

ومن الجدير بالذكر أن الطفل يجب أن يحصل على كميات كافية من الكالسيوم كونه مهما للأطفال الذين يعانون من هذا المرض، إذ أنهم يكونون بخطر الإصابة بضعف العظام (هشاشة العظام) بسبب المرض واستخدام الستيرويدات القشرية وانخفاض النشاط البدني.

اقرأ أيضاً:

مشاكل العظام والمفاصل الناتجه عن استخدام الحاسوب

الكالسيوم وصحة العظام

علاج آلام المفاصل بالتردد الحراري

الروماتويد.. مرض غامض يسبب التهاباً مزمناً في المفاصل

التهاب المفاصل الروماتيزمي لدى الأطفال

 

 

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


مساعدة صيدلاني
1 2 4