متلازمة النفق الرسغي

متلازمة النفق الرسغي

إنضغاط العصب الأوسط في الرسغ

 يعتبر خدر الأصابع  من اكثر امراض الاعصاب شيوعا وانتشارا فى اليدين بين السيدات والتي يغفل عنها معظم الناس، وللأسف بعض المرضى يراجعون الطبيب في مرحلة متاخرة، وهذا يسبب لهم متاعب كثيرة في المستقبل.  

 

س1: اين يوجد العصب الاوسط؟ 

يوجد في منطقة معصم اليد من الامام في ممر (نفق) شبه هلالي مبني من عظام اليد ومحاط من الأمام برباط ليفي سميك عند مفصل الرسغ ويمرفيه معظم الأوتار القابضة للأصابع التي تكون مغطاة بأغشية رقيقة.

والعصب الأوسط والأوتار القابضة تمر عبر النفق الرسغي والعصب الأوسط يقع أعلى الأوتار أسفل الرابط الرسغي المستعرض، والأوتار القابضة مهمة لأنها تسمح بحركة الأصابع في اليد خاصة عند مسك الأشياء.

 

 س2: ماهي وظيفة العصب الاوسط 

وظيفة هذا العصب هو نقل الإحساس في جزء من راحة اليد و أصابع اليد و يغذى الاحساس فى 3 ونصف اصبع فى اليد ومعظم راحة اليد ، ولكنه ايضا مسؤول عن تغذية بعض العضلات الصغيرة المسئولة عن الحركات الدقيقة.  وما يحدث في هذه الحالة هو أن العصب الأوسط ينضغط ما بين الرباط الليفي الموجود وما حوله.

 

س3: ماهي الأسباب التي تؤثر على العصب  : 

1- أسباب أولية تؤدي الى تهيج أغشية الأوتار المحيطة بالعصب مثل: 

1-   تهيج عديم السبب وهذا يشكل أكثر الأسباب شيوعا.

2-   الحوامل في المراحل الأخيرة من الحمل.

3-   مرضى السكري.

4-   مرضى الغدد الصماء (انخفاض في وظيفة الغدة الدرقية).

5-   التهابات مفصلية روماتيزمية أو احتكاك في العظام وغيرها.

 

2- أسباب ثانوية وهي نادرة جداً: 

 =  وجود غدد دهنية أو أكياس حميدة أو أورام في العصب الأوسط.

 =  كسر في الرسغ قبل عدة شهور

 = طريقة الناس في إنجاز أعمالهم يمكن أن تضغهم في خطر الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي مثل: 

-         الأعمال التي تتطلب وضع معين لليدين.

-         الأعمال التي تتطلب التكرار للعمل.

-         الأعمال التي تتطلب الإهتزاز في اليدين.

 

 

س4:ماذا يحدث للعصب نتيجة انضغاطه في النفق؟

عندما يتراكم الضغط على العصب الأوسط يبطيء وصول الدم الى الغطاء الخارجي وربما ينقطع. في البداية الغطاء الخارجي للعصب هو الذي يتأثر ولكن إذا استمر الضغط بالتزايد يصبح داخل العصب أكثر سمكاً وتتشكل خلايا جديدة تسمى الخلايا الليفية في العصب وتشكل ندباً، ويعتقد أن هذا هو الذي يخلق الإحساس بالألم والخدران في اليد، فإذا أزيل الضغط بسرعة فستذهب الأعراض بسرعة أما إذا لم يزل بسرعة قد تقل أو تتوقف فرص الشفاء.

 

 س5:ماذا يشكو مريض ضغط العصب الاوسط؟

 

1- المرحلة الأولية:

=  يشكو المريض من تنميل - حرقان - ألم - أحيانا تقريص أو حكه فى راحة اليد والإصبع الأكبر والثانى والأوسط (3 أصابع ونصف) وأحيانا إحساس برعشه كهربائية صغيرة .   

= عدم القدرة على آداء الحركات الدقيقة بالآصابع.  = ألالم يزيد أكثر فى فترة الليل وقد يوقظ المريض من النوم فى ساعات الفجر ويضطره لوضع يده تحت جسمه أو يدلي بها بجانب السرير مما يضطره إلى تحريك يده عدة إتجاهات للتخلص من خدر اليد والألم.

= ألم عند معصم اليد قد يمتد إلى المرفق والكتف.

 

2- المرحلة المتأخرة:

 يشعر المريض تنميل - حرقان - ألم شديد في الليل والنهار ويشعر بعدم المقدرة على القيام بمسك الأشياء الدقيقة مثل قطعة نقود وقعت على الأرض والكتابة بالقلم ومثل تزرير القميص أوالثوب أو إمساك الجريدة بشكل طبيعي وكل ذلك ناتج من ضعف في عضلات الإبهام.

 

 

س6:كيف يشخص الطبيب ضغط العصب الأوسط؟ 

1- يعتمد التشخيص على السيرة المرضية التي يأخذها الطبيب من المريض والأعراض التي ذكرت سابقا هي دليل كاف على تفكير الطبيب في تشخيص الحالة.  

2- يقوم الطبيب بثني الرسغ للأسفل لفترة دقيقة وعندها يشعر المريض بخدر في الأصابع.

 الفحص السريري لليد والذراع والأكتاف والرقبة للتأكد من سلامة الأعصاب الأخرى. 3- 4- اختبار وجود نقص فى الإحساس فى راحة اليد وكل إصبع فى اليدين.  5- اختبار وجود ضعف أو ضمور فى عضلات اليد.

6- النقر على مكان العصب بالنفق العظمى الرسغى يسبب حدوث ألم شديد أو رعشه كهربائية بسيطة 

 

 س7 : هل يتم عمل فحوصات أخرى لتشخيص ضغط العصب الأوسط ؟

 1- عمل تخطيط لعضلات اليد وقياس سرعة توصيل العصب الأوسط اذا كانت السيرة المرضية غير واضحة.

2- ويمكن للطبيب طلب صورة شعاعية للرسغ للتأكد من عدم وجود إحتكاكات عظمية تضغط على العصب.

3- صورة ألتراساوند للرسغ لبيان العصب إذا كان مضغوطاً بشده.

4- فحوصات للدم مثل هرمونات الغده الدرقيه أو فحص السكر أو فيتامين( د) أو( ب 12).

 

س8: ماهي طرق العلاج؟

الوقاية من إنضغاط العصب الأوسط  

 • إنقاص الوزن في حالات السمنة.

 • الاهتمام بعلاج أى مرض قد يسبب الإنضعاط مثل مرض السكر، نقص هرمون الغدة الدرقية.

 • إذا كان العمل يتطلب إستعمال اليد بإستمرار، فيجب محاولة عدم إنحناء، مد، أو لف اليد لفترات طويلة متصلة.

 • لا يجب العمل والذراع قريب جداً أو بعيد جداً عن باقي الجسم.

 • لا يجب سند ( ترييح ) رسغ اليد على سطح صلب لفترات طويلة.

 • التغيير بين اليدين أثناء العمل، فلا يتم الاعتماد على يد واحدة فقط في العمل.

 • اختيار أدوات مريحة و مناسبة لليد أثناء العمل.

 • أخذ فترات راحة منتظمة و باستمرار من الحركات اليدوية المتكررة لإعطاء اليد والرسغ وقت للارتياح.

 • إذا كان العمل يتطلب استعمال لوحة مفاتيح الكمبيوتر لفترة طويلة، فيجب جعل مستوى الكرسي الذي يتم الجلوس عليه مناسب بحيث يكون مستوى اليد في نفس مستوى لوحة المفاتيح. فلا يكون هناك حاجة لثنى رسغ اليد أثناء الكتابة.

 • القيام ببعض التمارين البسيطة لليد والأصابع أثناء فترات الراحة.

 

1- العلاج التحفظي 

 يوصف للحوامل أو في الحالات البسيطة جداً التي تعاني

 من تنميل غير دائم في الأصابع والعلاج عبارة عن إستعمال

جبيرة على الرسغ واليد لعدة أسابيع لتثبيت الرسغ.

 وتستعمل أثناء الليل فقط في البداية، فإذا لم تظهر نتيجة

 فيتم إستعمالها أثناء الليل والنهار أي طوال اليوم.

ويمكن استعمال بعض الأدوية مثل:

= أدوية مضادات الالتهابات الغير ستيرودية مثل البروفين وتعطى لغير الحوامل.

= فيتامين ب6: 200 مليجرام يوميا.

 

 

2- العلاج بواسطة حقن مادة الكورتيزون حول العصب ويفضل إعطاء الإبره بإستعمال صورة الألتراساوند لأن إحتمالية أن يصاب العصب أثناء الحقن واردة ويكون الثمن باهضاً.

 لكن هذا العلاج مؤقت وقد تعود الأعراض مرة ثانية بعد فترة.

3- العلاج الجراحي 

يستخدم تخدير موضعي، جزئي، أو كلى وهو عبارة عن إجراء جرح قطعي 4سم في راحة اليد لشق الرباط الضاغط على العصب وهو علاج فعال ولكن لوحظ أن بعض المرضى يشكون من آلام  مكان الجرح وما زال الكثير من الأطباء يستخدمون هذه الطريقة الى وقتنا الحاضر. ونسبة نجاحها 85-90%.

 بعد العمليه

= يتم استعمال رباط ضاغط لتثبيت المفصل لمدة 1 – 2 أسبوع.

= يجب رفع اليد لتقليل الورم.

= وقد تستخدم رافعة للذراع لتكون أكثر راحة.

= ويفضل إزالة الذراع من الرافعة كل بضع ساعات لتحريك المرفق والكتف وكذلك تحريك الأصابع بانتظام.

= يتم إزالة الخيوط الجراحية بعد 7 – 10 أيام.

= و يجب التأكيد على ضرورة القيام ببعض تمارين اليد، الرسغ، والأصابع بعد إجراء الجراحة.

= إذا كان العمل يتطلب الحركات المتكررة لليد والرسغ فيتم الرجوع إلى العمل بعد 4 – 6 أسابيع.

ويعود  المريض الى عمله في فترة ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع إذا كان العمل في البيت.

 

 

4- العلاج بالمنظار

= هو أحدث طريقة متبعة في وقتنا الحاضر لإجراء العملية وهو يستخدم منذ أكثر من 25 سنة.

= تعتبر هذه الطريقه المفضلة في وقتنا الحاضر .

= يتم إدخال منظار عبر جرح صغير أقل من 1سم في منطقة الرسغ لشق الرباط الضاغط .

= يمكن للمريض إستخدام يده بسرعة خلال يومين من إجراء العمليه ويعود لعمله خلال أيام.


شارك المقال مع اصدقائك ‎


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/امراض-العضلات-والعظام-و-المفاصل/متلازمة-النفق-الرسغي-716
Altibbi Login Key 1 2 4