كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

baytcom
2014-11-02

 

العديد من الأشخاص يعانون من رائحة الفم الكريهة والبعض يجهل ذلك وهذا هو سبب عدم معالجتها، والبعض الأخر يذهب فوراً إلى الطبيب لمعرفة الأسباب وطرق العلاج.

 من أهم مسببات رائحة الفم الكريهة هي:

- إهمال نظافة الفم والأسنان، فعدم مراعاة القواعد الصحية الخاصة بالإعتناء بنظافة الأسنان وخاصة ما بين الأسنان، لا سيما بعد تناول البروتينات يغذي البكتيريا فيزيد نشاطها التحليلي

   - إلتهاب اللثة

   -إلتهاب اللوزتين

  -إلتهاب الأنف والجيوب الأنفية.

في هذا السياق، يتساءل أيمن خليل على تخصصات بيت.كوم الطبية قائلاً:

 " ما هي بعض النصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة؟ "  

رداً على هذا السؤال يرى الأخصائي محمد ماجد، بأن المضمضة  وتنظيف الأسنان جيداً باستخدام الخيط أمراً مهماً للحد من الروائح الكريهة، فيجيب قائلا: "أعتقد أن رائحة الفم الكريهة تعود الى عدة أسباب:

- أولها:

نظافة الفم والأسنان، لذا يجب الحرص على تنظيف الأسنان جيداً بعد تناول وجبات الطعام بالفرشاة أو عن طريق استخدام الخيط وسوائل المضمضة للقضاء على البكتريا المتواجدة على اللسان والتي تعد سبب من أسباب رائحة الفم الكريهة.

  -هناك سبب آخر لرائحة الفم الكريهة وهو جفاف الحلق وقد يستغرب البعض من ذلك، لذا يجب ترطيب الحلق اما بالماء او العصائر

 -قد يعود سبب رائحة الفم الى تناول أحد الوجبات التي تحتوي على مكونات ذات روائح قوية تبقى بالمعدة مثل الثوم والبصل أو بسبب التدخين

 -أحيانا قد تكون رائحة الفم الكريهة مؤشر على وجود مشاكل بالمعدة أو اللثة لذا يجب الذهاب الى الطبيب لمعرفة الأسباب ومعالجتها

ويضيف الأخصائي محمد ماجد:

"أنا أحرص دائما على الاحتفاظ بحبوب النعنع لأنها قد تكون مفيدة خاصة اذا تناولت وجبة تحتوي على الثوم ولم أتمكن من تنظيف فمي بعدها." يتفق معه بالرأي الطبيب مهند سمارة، فيقول مجيبا عن السؤال: "هناك بعض الأطعمة التي تسبب رائحة فم

كريهة كالثوم، والبصل، والفجل، والأسماك، واللحوم وبقايا الطعام بين الأسنان، فتخمرها يسبب رائحة الفم الكريهة. كذلك عدم تطهير الأسنان والاضطرابات الهضمية والتهاب البلعوم والطرق التنفسية تسبب رائحة الفم الكريهة، فالاعتناء بصحة الفم والأسنان

والجهاز الهضمي يزيل هذه الرائحة الكريهة".

المدير التنفيذي لإحدى الشركات الطبية، أحمد شراب، يعتقد بأنه يجب إستخدام محاليل الغرغرة والإهتمام الجيد بالفم خاصة باللسان، فيقول: "هناك عدة نصائح بحسب السبب الكامن وراء هذه الحالة، أكثر الأسباب شيوعاً ربما يكون له علاقة بالتجويف الفموي،

ولا سيما ما يسمى بحالة الفم القذر، ووجود بقايا طعام، وتسوس ونخر الأسنان والتهابات في اللثة. كما أن الأمراض والتهابات المعدة، وأمراض والتهابات البلعوم والجيوب والجهاز التنفسي تؤدي إلى ذلك. كما يمكن أن تؤدي بعض الأمراض الاستقلابية مثل

السكري وإرتفاع حمض البول وغيرها، وبعض أمراض الدم وأمراض أخرى إلى التهابات اللثة مثل سوء الامتصاص ونقص فيتامين سي وغيرها. لذا يُنصح بالاهتمام بنظافة الفم والأسنان (بما في ذلك اللسان)، و التنظيف بطريقة جيدة وصحيحة ولا سيما بعد

تناول الوجبات وقبل النوم وعند الاستيقاظ من النوم، ومعالجة أية حالة يمكن أن تكون المسببة لهذه الروائح، وتناول الخضروات والفواكه ذات الرائحة الزكية والمنعشة مثل التفاح والنعناح والليمون والهال وغيرها من منعشات ومطهرات الفم، بالاضافة الى

استخدام بعض سوائل المضمضة ومحاليل الغرغرة".

 

ما رأيك أنت؟ شارك في الحوار على تخصصات بيت.كوم، منصة متميزة تتيح للمهنيين الفرصة للتألق والتعبير عن أفكارهم القيادية، وإثبات كفاءاتهم والتميّز عن الآخرين!

 

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


1 2 4