تعتبر مشكلة رائحة الفم الكريهة أو غير المستحبة واحدة من أشهر المشاكل التى تنتشر لدى الكثيرين على اختلاف الأعمار والمستويات الصحية، وقد تكون تلك الشكوى تسبب الضيق أو الإحراج للبعض خاصة إذا ما لاحظها الأخرين.

قد تكون رائحة الفم الكريهة ناتجة عن مشاكل صحية تتعلق الفم واللثة والأسنان، ولكن فى أحوال أخرى تكون مشكلة الرائحة الكريهة للفم ناتجة عن خلل عضوي آخر ومن ثم يمكن اعتبارها إشارة للإصابة بمرض ما.

هل هناك علاقة بين ما نتناوله من طعام ورائحة الفم الكريهة؟

يجب توضيح نقطة هامة وهى أن كل ما تتناوله من طعام يتم مضغه فى الفم و تحويله إلى قطع صغيرة يتم هضمها جيداً تمهيداً لتحويلها إلى جزيئات متناهية الصغر يتم امتصاصها نحو تيار الدم والذي بدوره يتم ضخه إلى كافة أنحاء الجسم ومن ضمنها الرئتين، وبالتالى يكون هناك تأثير فى الرئتين التى تستقبل الهواء الداخل الى الجسم فى الشهيق  الخارج عبر عملية الزفير.

عندما تتناول أطعمة لها رائحة قوية أو نفاذة مثل البصل والثوم فإنه فى تلك الحالة حتى لو قمت بغسيل الفم جيداً واستخدام فرشاة الأسنان والمعجون فى تنظيفها بعناية وحرص فإنك تتخلص من الرائحة مؤقتاً فى الفم فقط لكن وجود جزيئات الطعام (البصل أو الثوم) داخل الجسم سيظل سبباً فى وجود رائحة غير مستحبة بالفم لفترة تستمر حتى خروج تلك الأطعمة تماماً من جسدك.

للمزيد: كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي العادات الخاطئة التي تسبب رائحة الفم الكريهة؟

إذا لم تقم بغسل أسنانك يومياً بالفرشاة و المعجون فإن جزئيات الطعام ستظل عالقة بين أسنانك، حيث تنمو بداخلها كميات كبيرة من البكتيريا وتمتد لتشمل المناطق بين الأسنان واللثة، لذا يفضل غسل وتفريش الأسنان بصورة منتظمة واستخدام غسول منظف من حين لآخر.

كما يجب التنويه أيضاً لمن يضعون أطقم الأسنان أو حافظ المسافة وغيرها من التركيبات الخاصة في الأسنان أنها قد تكون سبباً للرائحة الكريهة إن لم يتم الاعتناء بها جيداً والمحافظة على نظافتها باستمرار.

هل هناك علاقة بين التدخين ورائحة الفم الكريهة؟

بالطبع نعم فسواء تدخين السجائر أو مضغ مشتقات التبغ قد تكون سبباً فى الرائحة الكريهة للأنفاس علاوة على أنه يضيف طبقة عازلة ضارة فوق الأسنان واللثة تعيقك عن تذوق الطعام بصورة طبيعية علاوة على أنه يسبب مشاكل والتهابات الفم واللثة.

للمزيد: لسان المدخنين

تغير مؤخرا لون شفتي الي الازرق الغامق اثر ظهور قشور وحكة استعملت فازلين الخاص بالشفاه سبب لي حكة ومن تم اسوداد حاليا القشور والحكة زالت بقى اللون الشفه السفلية كانها مرسومة بخط اسود والعليا كلها غامقة ارجوا ان اجد علاج

ما هي الأمراض أو المشاكل الصحية التى تكون مصحوبة برائحة كريهة للفم؟

كما ذكرنا سابقاً أن الرائحة الكريهة للفم قد تكون جرس إنذار لوجود مرض فى الفم أو اللثة مثل حدوث ترسبات البلاك فوق الأسنان، والتي بدورها تسبب تكون السموم فوقها ومن ثم فإن ترك الأمر دون علاج قد يسبب حدوث مضاعفات قد تصل الى حد تدمير اللثة وعظام الفك معاً.

من الاضطرابات الصحية التي تكون من أعراضها رائحة الفم الكريهة:

  • تسوسات الأسنان والالتهابات المختلفة تكون مصحوبة برائحة الفم الكريهة.
  • تركيبات الأسنان ومنها أطقم الأسنان إن لم تكن ذات مقاسات مناسبة للموضع التى توضع به فإنها كثيراً ما تسبب التهابات يصاحبها رائحة كريهة بالفم.
  • جفاف الفم، ويعنى خلو الفم من سائل اللعاب المرطب له أو نقص فى إفراز اللعاب لأى سبب يكون مصحوباً رائحة الأنفاس الكريهة، والسبب فى ذلك يعود إلى كون اللعاب يعادل المواد الحمضية التي تنتج عن بلاك الأسنان ويساعد على التخلص من الخلايا الميتة والمتراكمة على اللسان واللثة وداخل تجويف الفم كله، وبالتالى فإنه فى حالة نقص إفراز اللعاب يكون هناك فرصة أعلى لتراكم تلك المواد التى تسبب رائحة الفم الكريهة. من الجدير بالذكر أن أشهر أسباب جفاف الفم هى :  اضطرابات في إفراز الغدد اللعابية أو التنفس المستمر عبر الفم وقد تكون أعراض جانبية لاستخدام أنواع معينة من العلاجات.
  • عدوى الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي والالتهاب الشعبى.
  • التهابات مزمنة في الجيوب الأنفية.
  • مرض السكرى.
  • الارتجاع المرىء.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض الكلى.

للمزيد:رائحة الفم الكريهة، المسببات والعلاج

كيف يمكن التخلص من رائحة الفم الكريهة؟

يمكن التقليل من الأنفاس ورائحة الفم الكريهة والتخلص منها نهائياً عن طريق الخطوات التالية:

  • اتباع نظام صحي فى التعامل مع صحة الفم والأسنان وذلك بغسل الأسنان مرتين يومياً بالفرشاة ومعجون الفلورايد وذلك لتزيل أى بقايا طعام عالقة أو ترسبات البلاك، وتذكر جيداً أن تغسل أسنانك فور الانتهاء من تناول الطعام، ويمكنك الاحتفاظ بفرشاة أسنان فى المنزل وأخرى فى العمل أو المكتب كى تسهل على نفسك عملية تنظيف الأسنان فى أى مكان تذهب إليه.
  • تنظيف اللسان جيداً اثناء غسل الأسنان.
  • تغيير فرشاة الأسنان مرة كل ثلاثة شهور ويجب أيضاً تغييرها عقب الإصابة بمرض ما.
  • استخدام غسول فم أو مضمضة (وغرغرة) للفم مرتين يومياً وينصح أن تحتوي هذه المضمضة على مضاد بكتيرى أو مطهر للفم.
  • إزالة أي تركيبات أو أطقم مستخدمة داخل الفم و تنظيفها جيداً خلال ساعات الليل تمهيداً لاستخدامها بصورة سليمة وصحية فى صباح اليوم التالي.
  • زيارة طبيب الأسنان بصورة منتظمة على الأقل مرتين فى العام، إذ سيقوم طبيب الأسنان بإجراء عملية تنظيف على مستوى عالي كما أنه سيقوم باكتشاف أي أمراض أو التهابات أو عدوى بالاسنان أو جفاف بالفم والتى قد يكون من شأنها إحداث رائحة كريهة بالفم.
  • التوقف عن التدخين ومضغ مشتقات التبغ، إذ سيخلصك من مشاكل صحية لا نهاية لها ومن ضمنها مشكلة رائحة الفم الكريهة.
  • شرب الماء بصورة كافية، إذ سيجعل فمك رطباً غالبية الوقت كذلك مضغ العلك (اللبان) أو البونبون (يفضل المواد التى لا تحتوى على سكريات ) عند استخدامك لتلك الأشياء فإنها تحفز عملية إفراز اللعاب داخل الفم.
  • احتفظ بسجل صغير وقم بتدوين أنواع الأطعمة التى تتناولها و العلاجات التى تأخذها وعند زيارة الطبيب قدم له هذا السجل المحتوى على الأطعمة والأدوية التى قد يكون أحدها سبباً في حدوث رائحة الانفاس الكريهة.

متى يجب عليك مراجعة الطبيب لعلاج رائحة الفم الكريهة؟

فى غالبية الأحوال يقوم طبيب الأسنان أولاً بعلاج الأسباب التي تؤدى إلى رائحة الفم الكريهة لكن فى أحوال معينة قد يرى طبيب الأسنان أنك لا تعانى من أى مشاكل تتعلق بالفم أو الأسنان وبالتالي سيقوم بتحويلك الى طبيب فى تخصص آخر يراه مناسباً ليقوم بتحديد السبب وراء الأنفاس الكريهة.

ما هي المستحضرات التي يمكن استخدامها للتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

يمكنك استخدام مضمضة أو غسول مطهر للفم لحين استشارة الطبيب المختص والذى بدوره سيحدد لك طريقة العلاج الأنسب طبقاً لحالتك، وينصح بعدم تناول أي علاجات دون استشارة طبيب أسنان متخصص.

للمزيد إقرأ هنا:

نصائح حول رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة وما يترتب عليها