الجديد في طب القلب :الشبكات الذائبة

الجديد في طب القلب :الشبكات الذائبة

الدكتور اياس الموسى
2012-07-22

عقد في عمان في  الشهر الماضي مؤتمر جمعية القلب الاردنية، وحضر هذا المؤتمر العديد من علماء طب القلب في العالم وتحدثوا عن آخر مستجدات طب القلب وعلاج امراض الشرايين.

و من الامور الهامة التي تمت مناقشتها التقنية الحديثة في تصميم شبكات القلب (الدعامات) التي تزرع داخل شرايين القلب التاجية لعلاج الانسدادات وارجاع الدم  الى مجراه وهذه التقنية تختلف عما هو متوفر لدينا حالياً من شبكات معدنية مصنوعة من الفولاذ او الكوبالت او مزيج من المعادن التي تبقى داخل الشريان وتشكل جزءاً دائماً من جداره وهذه التقنية تعتمد على شبكات مصنوعة من مواد تذوب وتختفي مع الوقت اي انها تزرع داخل الشريان بنفس الاسلوب الذي تزرع فيه الشبكات المعدنية ولكنها تبدأ بالتحلل والذوبان خلال اشهر قليلة لتختفي تماماً بعد سنة او اكثر.

 

ما فائدة ذوبان الشبكات وتحللها ؟

الفائدة هي ان المطلوب من الشبكة هو علاج التضيق ومنع عودة الانسداد الى الشريان ويتم هذا عن طريق توسيع الشريان وزرع دعامة هيكلية تبقيه مفتوحاً طوال الاشهر الاولى وهي الفترة التي يُحتمل ان يعود الانسداد فيها، وتكون هذه الشبكات مطلية بمواد تمنع خلايا  الشريان من النمو داخلها والتسبب في انسدادها ، فإذا ما تحقق هذا الهدف خلال الاشهر الاولى فإن بقاء الشبكة داخل الشريان يصبح لا ضرورة له أولاً ، وقد يحمل بعض المخاطر في المستقبل- وان كان ذلك نادراً – مثل احتمال حدوث تخثر داخل هذه الشبكة بعد سنوات عديدة وهذا احتمال نادر جداً لا يتجاوز 1-2% فقط ولكن ذوبان الشبكة وانتهاء وجود جسم غريب معدني داخل الشريان يُلغي هذا الاحتمال ويسمح بعودة الشريان الى طبيعته دون بقاء اية معادن داخله.

الفائدة الاخرى لذوبان الشبكات هي في حالة الحاجة الى اجراء عملية تطعيم الشرايين /القلب المفتوح ،حيث تتطلب هذه العملية وضع وصلات جراحية وايصالها مع الشريان المصاب ،ويتعذر عمل هذا اذا كان هناك شبكة معدنية في الموقع المطلوب لان وضع خيوط جراحية فوق الشبكة المعدنية مباشرة غير ممكن ،وهذا ايضاً امر نادر الحدوث ولكن ذوبان الشبكة يفسح المجال لعمل جراحة تطعيم شرايين وخياطة الوصلات الجراحية في اي موقع في الشريان دون الخوف من وجود مواد معدنية في جدار الشريان تمنع الجراح من اجراء ذلك .

-لا زالت هذه التقنية في طور التجارب السريرية والنتائج الاولية تبدو مشجعة جداً.

وقد يكون لدنيا خلال سنوات قليلة الفرصة لاستعمال هذه الشبكات التي تذوب داخل الشريان وتختفي بعد ان تقوم باداء دورها في فتح الشريان واعادة الدم ثم تتحلل الى مواد بسيطة تختفي مع مجرى الدم لتكون بمثابة الجندي المجهول الذي قام بواجبه ثم مضى بهدوء ودون ان يعرف احد انه كان هناك ودون ان يلقى التقدير الذي يستحقه.

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎


استشاري امراض القلب و الشرايين التداخلية
1 2 4