رأب الصمام بالبالون

رأب الصمام بالبالون
الصيدلانية ليما عبد
١٩‏/٠١‏/٢٠١٩

يعرف رأب الصمام بالبالون Balloon valvuloplasty بأنه إجراء طبي يتم لفتح صمام قلبي مسدود أو مضيق بشكل غير طبيعي.

وتعرف صمامات القلب بأنها ما يشابه البوابات التي تسيطر على تدفق الدم بين حجرات القلب العليا والسفلى، كما وتسيطر على تدفقه خارج القلب.

ويعد هذا الإجراء الطبي مفضلا في علاج تضيق الصمام التاجي، حيث أنه يتم توسيع هذا الصمام من خلاله، مما يجعل الدم يتدفق بسهولة عبر القلب.

يتسم إجراء رأب الصمام بالبالون بأنه إجراء باضع بشكل بسيط يستخدم الطبيب خلاله أنبوبا مرنا ونحيفا يكون في قمته بالون غير منتفخ، إذ يتم إدخاله عبر شريان في منطقة أصل الفخذ أو الذراع ليصل إلى القلب. وعندما يصل الأنبوب إلى الصمام التاجي المتضيق، يتم نفخ البالون سريعا.

وهذا يؤدي إلى انفصال وريقتي الصمام المتضيقتين أو المندمجتين وامتدادهما وانفتاحهما بسبب ضغط البالون عليهما. هذا الإجراء يزيد من حجم فتحة الصمام التاجي ويسمح للمزيد من الدم بالتدفق من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر.

أسباب القيام برأب الصمام بالبالون

إن كان لدى المريض أعراض لتضيق الشريان التاجي، فإن رأب الصمام بالبالون يعد العلاج الأفضل له.

وعادة ما ينصح به إن كان لديه تضيق متوسط إلى شديد وإن كان معظم الصمام التاجي له شكل طبيعي. أما إن لم يكن هناك أعراض، فعندها ينصح بهذا الإجراء إن كان المريض يعاني أيضا من أي من الحالات الآتية:

قد ينصح الطبيب برأب الصمام بالبالون إن كان المريض ينوي القيام بعملية جراحية أخرى خارج القلب.

رأب الصمام بالبالون لا يعد مناسبا لمن لديهم أيا من الحالات الآتية:

  • وجود خثرات دموية في الأذين الأيسر.
  • تراكم الكثير من الكالسيوم في الصمام التاجي.
  • الإصابة بالقلس التاجي المتوسط إلى الشديد.

مدى نجاح رأب الصمام بالبالون

نحو 80-95% من الأشخاص الذين أجري لهم رأب الصمام بالبالون حصلوا على نتائج إيجابية وتحسن شبه فوري في الأعراض.

  • وعلى الرغم من أن هذا الإجراء لا يشفي الحالة ولا يجعل الصمام التاجي يعود طبيعيا كما كان قبل الإصابة، إلا أنه يساعد هذا الصمام على أداء وظائفه بشكل طبيعي لتمكين الدم من التدفق عبر القلب.
  • وهذا التحسن على تدفق الدم يحسن من الأعراض.
  • كما أن ضغط الدم داخل الأذين الأيسر ينخفض، وهذا بدوره يخفف من أعراض الاحتقان الرئوي.

ومن الجدير بالذكر أن الأطباء والمستشفيات ذوي الخبرة الواسعة بهذا الإجراء الطبي تكون نسبة نجاحهم أعلى من غيرهم.

ما الذي يجب توقعه بعد رأب الصمام بالبالون

تتحسن أعراض تضيق الصمام التاجي بشكل شبه فوري بعد رأب الصمام بالبالون، غير أنه يجب الاتصال بالطبيب في حالة الشعور بمعاودة ظهور الأعراض.

تعاود الأعراض الظهور في بعض الأحيان بعد هذا الإجراء، وذلك يكون في بعض الأحيان نتيجة لمعاودة تضيق الصمام التاجي. وهذا قد يحدث بعد عام واحد إلى عامين من العلاج.

كما وقد تعاود الأعراض الظهور نتيجة لمشاكل في صمام آخر أو في القلب أو في الرئتين.

فإن عادت الأعراض للظهور، يجب إعلام الطبيب فورا، فهو سيسأل عن هذه الأعراض بشكل مفصل ويجري الفحوصات اللازمة للاطمئنان على سلامة الصمامات القلبية للمريض.

ما الذي يجب وضعه بعين الاعتبار قبل إجراء رأب الصمام بالبالون

يعد القرار بأنك تحتاج علاجا لتضيق الصمام التاجي ومتى تحتاجه قرارا جوهريا يجب أخذه بمساعدة الطبيب عبر الوضع بعين الاعتبار شدة تضيق الشريان التاجي، واحتمالية زيادته سوءا، ومخاطر هذا الإجراء.

مخاطر رأب الصمام بالبالون

تتضمن المخاطر المحتملة المرتبطة برأب الصمام بالبالون الآتي:

  • النزيف في منطقة إدخال الأنبوب.
  • حدوث جلطة أو تلف في الوعاء الدموي في منطقة إدخال الأنبوب.
  • حدوث التهاب في منطقة إدخال الأنبوب.
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • السكتة.
  • تمزق الصمام، مما يؤدي إلى الحاجة إلى عملية القلب المفتوح.

ويذكر أن مقدار الأشعة المستخدمة خلال هذا الإجراء تعد بسيطة، مما يجعل خطورة التعرض للأشعة خلاله قليلة جدا.

  • لكنه يجب إعلام الطبيب إن كانت المريضة حاملا أو تشك في أنها حامل، فالتعرض للأشعة أثناء الحمل قد يؤدي إلى عيوب خلقية. كما ويجب على المريضة أن تعلم الطبيب إن كانت مرضعة.
  • وأيضا على المريض إعلام الطبيب إن كان لديه حساسية من أدوية معينة أو من مواد التباين أو اللاتيكس أو المحار، فهناك خطورة من حدوث رد فعل تحسسي تجاه الصبغة المستخدمة في الإجراء.
  • فضلا عن ذلك، فعلى مرضى الفشل الكلوي والأمراض الكلوية الأخرى إعلام الطبيب بذلك.

قد يكون هناك مخاطر أخرى اعتمادا على حالة ووضع المريض. فعلى سبيل المثال، قد يجد البعض صعوبة في الاستلقاء بثبات طوال مدة الإجراء. لذلك، فيجب مناقشة الطبيب حول أي مخاوف موجودة لدى المريض قبل إجراء رأب الصمام بالبالون.


Balloon valvuloplasty. Retrieved: December 19, 2018 from https://www.aboutkidshealth.ca/Article?contentid=1669&language=English
Balloon Valvotomy for Mitral Valve Stenosis. Retrieved: December 19, 2018 from https://www.cardiosmart.org/Healthwise/abn0/819/abn0819
Risks of a Balloon Valvuloplasty. Retrieved December 19, 2018 from https://stanfordhealthcare.org/medical-treatments/b/balloon-valvuloplasty/risk-factors.html

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-19 23:39:05

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi