التهاب المسالك البولية Urinary Tract Infections

التهاب المسالك البولية Urinary Tract Infections

د. ماجد عيسى
2009-07-04

التهاب المسالك البولية عند النساء

 
الالتهابات غير المختلطة
:

التهاب المثانة الحادة هو المظهر السريري الأكثر شيوعاً لإلتهاب المسلك البولي غير المختلط (غير المعقد).

خصوصاً في الشابات، معظم الإلتهابات سببها الأشريكية القولونية بينما تكون تكون المكورات العنقودية Saprophyticus Staphylococcus ممرضاً أقل شيوعاً.

تشمل العلامات التشخيصية في النساء غير الحوامل لإلتهاب المسلك البولي الأسفل عسر التبول Dysuria، الحاحية التبول وتكرار التبول، بيلة قيحية وتعداد كبير للجراثيم في البول (أكثر من 105 / مل).
 

المعالجة:

تريميثوبريم 300 مغ فموياً كل 24 ساعة لمدة ثلاثة أيام.
أو: نيتروفورانتوين Nitrofurantion 100 مغ فموياً كل 12 ساعة لمدة 3 أيام.
أو: سيفاليكسين Cefalexin 500 مغ فموياً كل 8 ساعات لمدة 5 أيام.

ملاحظات:
معالجة التهابات المسلك البولي خلال الحمل يجب أن تكون على أساس نتائج زرع البول واختبار الحساسية الجرثومية.

إلا أنه يجب تجنب تريميثوبريم.

يجب تقصي حالة الجهاز البولي في المريضات أثناء النفاس.

وتجنب مركبات فلوروكوينون (مثلاً Ciprofloxacin) ومعظم السيفالوسبورينات لمعالجة التهاب المسلك البولي غير المعقد.

الالتهابات المعقدة (المختلطة):

هي الالتهابات المترافقة بشذوذات بنيوية للمسلك البولي أو حصيات، التهابات راجعة، أو التهابات في مريضات لديهن أمراض مستبطنة مثل الداء السكري.

يجب أن تكون معطيات الزرع والحساسية المضادة للجراثيم متوفرة لإدارة المعالجة بسبب المجال الواسع المحتمل للجراثيم الممرضة متعددة المقاومة.

مجال المضادات الجرثومية المناسبة للمعالجة تشمل الأدوية المذكورة أعلاه.

التهاب المسلك البولي عند الرجال:

يجب عدم اعتبار التهابات المسلك البولي في الرجال على أنها غير معقدة.

هنالك شذوذ مستبطن شائع في المسلك البولي غالباً ما يكون مترافقاً بالتهاب الإحليل الخلفي للموثة أو البربخ Epididymis.

يجب تقصي حالة كافة الذكور الذين لديهم التهاب في المسلك البولي للكشف عن شذوذ مستبطن محتمل، أما المعالجة فهي نفس المعالجة الموصى بها لإلتهاب المثانة الحاد في النساء فيما عدا أنه يجب استمرارها لما لا يقل عن 14 يوماً.

وجود التهاب الموثة Prostatitis المستبطن، بصورة خاصة، قد يتطلب معالجة مديدة بالمضادات الجرثومية.

التهابات المسلك البولي في الأطفال:

عند التأكد من التهابات المثانة بزرع إيجابي للبول، لا بد من البحث لاستبعاد شذوذ مستبطن للمسلك البولي في الصبية من كافة الأعمار والفتيات دون سن الخمس سنوات والفتيات قبل الحيض ممن لديهن التهابات في المسلك البولي ناكسة (معاودة).

يجب تجنب مركبات فلوروكوينولون تريميثوبريم ومعظم السيفالوسبورينات في الأطفال إلا إذا اعتبرت ضرورية على أسس جرثومية.

المعالجة:

سيفاليكسين 5.12 مغ/كغ (بحد أقصى 500 مغ) فموياً كل 6 ساعات لمدة 5 - 10 أيام.
أو: أموكسيسيللين 5.7 مغ/كغ + كلافولانيك أسيد (بحد أقصى 250 مغ) فموياً كل 8 ساعات لمدة 5 – 10 أيام.

ملاحظات:
الوقاية بالمضادات الجرثومية (مثلاً نيتروفورانتوين 50 مغ فموياً في الليل) يجب اعتبارها بعد التوقف عن دورة المعالجة وإلى أن يتم تقصي المسلك البولي وصوره.

التهاب الكلوية والحويضة الحاد:

الالتهابات الجرثومية للمتن الكلوي تكون عادة ناجمة عن جراثيم متسلقة عن طريق الحالب إلى داخل الكلية، معظم الالتهابات تنجم عن الأشريكية القولونية وبعضها قد ينجم عن أنواع المتقلبة Proteus، الكليبسيلة أو المكورة المعوية.

حصول ألم مفاجيء في كلية واحدة أو الكليتين معاً مع ارتفاع الحرارة وأعراض التهاب المسرى البولي السفلي تعتبر علامات خصائصية.

وقد يحصل قشعريرة وإقياء وأحياناً تظهر صدمة التهابية

المعالجة:

أمبيسيللين 1-2 غم (للأطفال: 50 مغ/كغ، بحد أقصى 2 غم) في الوريد أو العضل كل 6 ساعات ولغاية 14 يوماً.
إضافة إلى: جنتامايسين 5-7 مغ/كغ فموياً كل يوم بجرعات مجزأة (للأطفال: 5.7 مغ/كغ فموياً بجرعات مجزأة (1-3) يومياً لمدة 7 أيام. (له مانع استعمال خلال الحمل).
أو: سيفترياكسون 1 غم (للأطفال: 50 مغ/كغ، بحد أقصى 1 غم) في الوريد أو العضل كل 24 ساعة لمدة 14 يوماً.

ملاحظات:

يجب تجنب جنتامايسين في مرضى لديهم تعطل كلوي معتد، يستعمل بعض الأطباء سيفترياكسون لوحده. عقب حصول استجابة أولية (مثلاً التخلص من الحمى) وحسب الحالات السريرية، قد يكون مناسباً اعتبار التغيير لدواء فموي فعال (مثلاً سيبروفلوكساسين 750 مغ كل 12 ساعة: له مانع استعمال خلال الحمل) لإتمام فترة المعالجة.

التهاب الموثة Prostatits:

يتميز التهاب الموثة الحاد بأعراض التهاب المسلك البولي السفلي، مع حمى ألم في المنطقة العجانية Perineal وإيلام الموثة.
هنالك عدد من الجراثيم الممرضة المسؤولة بما في ذلك الأشريكية القولونية والمكورات العنقودية الذهبية. وفي كثير من الحالات لا يتم التعرف على الجرثوم. معظم المرضى يمثلون للشفاء بعد المعالجة، إلا أن التهاب الموثة المزمن قد ينمو وقد يكون من الصعب شفاؤه.
الجرعات المحددة هي للبالغين لأن هذه الحالة لا توجد في الأطفال.

المعالجة:

تريميثوبريم 200 مغ فموياً كل 12 ساعة. لمدة 4 – 6 ساعة.
أو: سيبروفلوكساسين 500 مغ فموياً كل 12 ساعة لمدة 4 – 6 أسابيع.

ملاحظات:
الحالات التي تفشل بالاستجابة للمعالجة قد تكون ناجمة عن المتدثرة Urealyticum Chlamydia، ويمكن معالجتها بصورة تجريبية بمركب أريثرومايسين 500 مغ فموياً كل 6 ساعات لمدة 14 يوماً أو دوكسي سيكلين 100 مغ كل 12 ساعة فموياً لمدة 14 يوماً.
 
اقرأ أيضاً:

التهابات المسالك البولية مع الحمل

توت العليق الأحمر للوقاية من التهابات المسالك البولية

الطرق الوقائية للحد من عدوى المسالك البولية

التهاب المهبل الوقاية و العلاج

 

 

 

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


صيدلاني
1 2 4