على الرغم من أن الرجال ينتجون ملايين الحيوانات المنوية يوميًا، إلا أن العوامل الخارجية (مثل درجة الحرارة) يمكن أن تؤثر على صحة الحيوانات المنوية، ولذلك يجب الإهتمام بصحة الحيوانات المنوية وحمايتها من العوامل المختلفة التي تضر بها وتؤثر على الخصوبة.

فيما يلي أبرز العوامل التي تضر بصحة الحيوانات المنوية.

الحرارة الزائدة وصحة الحيوانات المنوية

تحتاج الخصية إلى البرودة حتى تعمل بشكل صحيح، وفي حالة ارتفاع درجة حرارة الخصيتين إلى ما يتعدى 98 درجة مئوية، فإن إنتاج الحيوانات المنوية يتوقف.

ولذلك يجب الحفاظ على برودة هذه المنطقة وتجنب تعريضها لدرجة حرارة مرتفعة.

فعلى سبيل المثال، ينصح بعدم وضع الحاسوب على القدمين لأنه قد يصدر سخونة تؤثر على الخصيتين.

كما يفضل الإبتعاد عن الماء الساخن خلال الإستحمام، وعدم توجيه الماء الساخن إلى المنطقة التناسلية.

الإصابة بالحمى وصحة الحيوانات المنوية

يمكن أن يكون للحمى الشديدة نفس تأثير ارتفاع درجة الحرارة على الحيوانات المنوية، وقد ينخفض عدد الحيوانات المنوية بنسبة كبيرة بعد الإصابة بالحمى.

ولذلك يجب الحفاظ على الصحة بقدر الإمكان، لتفادي الإصابة بالمشكلات الصحية التي تصاحبها الحمى.

الملابس الداخلية الضيقة وصحة الحيوانات المنوية

يتسبب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة لفترات طويلة إلى صعوبة إنتاج كميات كبيرة من الحيوانات المنوية.

والأفضل هو اختيار ملابس داخلية بقياس مناسب لا تضغط على الخصيتين وتعيق عملهما بصورة طبيعية.

دوالي الخصية وصحة الحيوانات المنوية

في بعض الأحيان، تؤثر دوالي الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية، كونها تعيق تدفق الدم للخصيتين وتمنع التبريد الطبيعي لهما، ولهذا يجب التوجه إلى طبيب الأمراض الذكورية للكشف على صحة الخصيتين.

وفي حالة الإصابة بدوالي الخصية، يقوم الطبيب بعلاجها وفقاً لتشخيص الحالة.

الهواتف المحمولة وصحة الحيوانات المنوية

من المعروف أن الهواتف المحمولة تؤثر على الصحة بشكل عام، كما أن لها تأثير على عدد الحيوانات المنوية وحركتها وجودتها.

ولذلك لا يفضل وضعها في الجيوب الخاصة بالملابس قدر المستطاع، وخاصةً في الجيوب الأمامية.

السمنة وصحة الحيوانات المنوية

ترتبط السمنة بانخفاض عدد الحيوانات المنوية والضعف الجنسي والعقم، فالرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة هم الأكثر إصابة بقلة الحيوانات المنوية.

وبالتالي ينصح بالحفاظ على الوزن من خلال اتباع نمط غذائي صحي وممارسة الرياضة اليومية.

التدخين وصحة الحيوانات المنوية

يلعب التبغ دوراً كبيراً في تلف الحمض النووي للحيوانات المنوية، كما أنه يؤدي إلى بطء حركة الحيوانات المنوية، ومع الوقت تتأثر الصحة الجنسية للرجل بشكل عام، ويصاب بالعديد من المشاكل الجنسية مثل ضعف الإنتصاب والخصوبة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الوجبات السريعة وصحة الحيوانات المنوية

هناك علاقة وثيقة بين الطعام وصحة الحيوانات المنوية، ولذلك يجب تجنب تناول الأطعمة غير الصحية، وتعد الوجبات السريعة من أكثر الأطعمة التي تضر بصحة الحيوانات المنوية، كونها تحتوي على دهون تسبب زيادة الوزن وتؤثر على صحة الجسم بشكل عام.

قلة النوم وصحة الحيوانات المنوية

يؤدي عدم انتظام النوم إلى إصابة الجهاز المناعي بخلل، ويمكن أن يصل الأمر لمهاجمته للحيوانات المنوية، كما أن قلة النوم تسبب الضغط البدني والنفسي، وهو ما يخفض القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية ويصيبها بتغيرات في صحتها وجودتها.

تناول بعض الأدوية وصحة الحيوانات المنوية

ينبغي عدم تناول أي أدوية أو علاجات إلا بوصف من الطبيب، وذلك حتى لا تضر بصحة الجسم أو تسبب أي تأثيرات سلبية على الحيوانات المنوية، فهناك بعض الأدوية التي تساعد على انخفاض إنتاج السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية مثل أدوية علاج تضخم البروستاتا وأدوية علاج الإكتئاب.

التعرض للمواد الكيميائية وصحة الحيوانات المنوية

يؤدي التعرض للمواد الكيميائية السامة إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية، مثل المبيدات الحشرية والمنظفات.

كما أن هذه المواد تؤثر على جودة السائل المنوي وبالتالي يعيق حركة الحيوانات المنوية بصورة طبيعية.

نقص فيتامين د وصحة الحيوانات المنوية

هناك بعض الفيتامينات الهامة لتعزيز الخصوبة، وخاصةً فيتامين د، حيث أن نقص فيتامين د يسبب قلة الحيوانات المنوية وضعف حركتها، لذلك يجب الاهتمام بالحصول على حاجة الجسم من هذا الفيتامين.

صدمة في الخصية وصحة الحيوانات المنوية

يمكن أن تسبب الاصابات الرياضية وحوادث السيارات والسقوط والحوادث الأخرى لمشاكل الخصية والحيوانات المنوية.

حيث ينتج عن صدمة الخصية بعض التأثيرات الخطيرة مثل تمزق الخصية، أو التواء الخصية وغيرها من المضاعفات.

الأمراض المنقولة جنسياً

تحدث الأمراض المنقولة جنسياً نتيجة الاتصال الجنسي مع شريك مصاب بإحدى هذه الأمراض، مثل الكلاميديا والزهري والسيلان.

وتتسبب هذه الأمراض في حدوث تشوهات بالحيوانات المنوية مما يؤثر على صحتها.

احمرار في البول و لون السائل المنوي بعض الاحيان ابيض و بعض الاحيان يكون أبيض رايح للاصفر

طرق الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية

تساعد مجموعة من الطرق في الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية ووقايتها من المشاكل المختلفة، وهي:

تناول بعض العناصر الغذائية

إليك أبرز العناصر الغذائية التي تضمن الحفاظ على صحة وجودة الحيوانات المنوية:

  • حمض الفوليك

يساعد حمض الفوليك على إنتاج نسبة أكبر من الحيوانات المنوية كونه يعزز وظائف الجهاز التناسلي لدى الرجل.

ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل الفاصوليا الحمراء، الأفوكادو، الفواكه الحمضية، والخضروات الورقية.

  • الزنك

يساهم الزنك في زيادة عدد الحيوانات المنوية وجودتها، ولذلك يجب الإهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالزنك.

ويتوفر الزنك في المحار، اللحوم الحمراء والدواجن، المكسرات، الألبان، والحبوب الكاملة.

  • فيتامين ب 12

يعتبر فيتامين ب 12 من أهم المغذيات لصحة الحيوانات المنوية، كما أنه يقلل من تلف الحمض النووي.

ويمكن الحصول على فيتامين ب 12 من المأكولات البحرية، اللحوم والدواجن وخاصةً الكبد، منتجات الألبان مثل الحليب والبيض.

  • فيتامين سي

يلعب فيتامين سي دوراً أساسية في تحسين خصوبة الرجل وتعزيز حركة الحيوانات المنوية.

ويتوفر فيتامين سي في العديد من الأطعمة مثل الفواكه الحمضية، الفلفل الحلو، الكيوي، الفراولة، القرنبيط، البروكلي، والملفوف.

  • فيتامين د

يساعد فيتامين د في تحسين إنتاج هرمون التستوستيرون الذكوري وكذلك تحسين حركة الحيوانات المنوية.

وتعد أشعة الشمس في الصباح من أفضل مصادر فيتامين د، بالإضافة لبعض الأطعمة مثل الأسماك الزيتية ولحم كبد البقر وصفار البيض والفطر.

  • فيتامين هـ

يحتوي فيتامين هـ على خصائص مضادة للأكسدة تحمي الحيوانات المنوية من التلف.

ولزيادة نسبة فيتامين هـ في الجسم، ينصح بتناول المكسرات، والخضروات الخضراء.

  • أنزيم Q10

هو أحد مضادات الأكسدة التي تحتاجها جميع الخلايا الحية بالجسم لتعمل، ويمكن أن يزيد هذا الأنزيم من جودة السائل المنوي عند الرجال.

يتوفر أنزيم Q10 في مجموعة من الأطعمة مثل اللحوم والدواجن، وخاصةً لحوم البقر، الأسماك، الزيوت النباتية، والمكسرات. 

  • الأحماض الدهنية أوميغا 3

ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3 للحصول على فوائدها المختلفة للجسم ولصحة الحيوانات المنوية.

وهناك العديد من مصادر أوميغا 3 مثل الأسماك والمأكولات البحرية وخاصةً سمك السلمون والتونة والماكريل والسردين.

كما تتوفر أحماض الأوميغا 3 في المكسرات والبذور مثل بذور الشيا وبذور الكتان.

وفي المقابل، يجب عدم الإفراط في تناول هذه العناصر حتى لا تسبب أضرار بالجسم.

وفي حالة الإصابة بنقص أي من هذه العناصر الغذائية، يجب استشارة الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية.

ممارسة الرياضة

للرياضة أهمية كبيرة في الحفاظ على الصحة بشكل عام، وعلى الصحة الجنسية بشكل خاص.

حيث أن الرياضة تضمن الحفاظ على الوزن واللياقة البدنية، وتحسين إنتاج الحيوانات المنوية وجودتها.

الإبتعاد عن العادات اليومية الخاطئة

ينبغي الإبتعاد عن بعض العادات اليومية التي تؤثر بالسلب على صحة الحيوانات المنوية، وهي:

  • التدخين بأنواعه المختلفة.
  • النوم في وقت متأخر.
  • ارتداء الملابس الضيقة.
  • تناول الأطعمة غير الصحية.
  • الإستخدام المفرط للأجهزة اللوحية.
  • الإستحمام بالماء الساخن.
  • التعرض للإجهاد والضغط النفسي.

الاحتباس البولي وآلام أسفل البطن