الحمل خارج الرحم (الحمل الانبوبي)

الحمل خارج الرحم (الحمل الانبوبي)
صيدلية دواكــم
٢٣‏/١١‏/٢٠١٤

ما هو الحمل خارج الرحم؟ 

هو أي حمل  يحدث خارج تجويف الرحم. الحمل في قناة فالوب  يشكل نسبة  97 في المئة من حالات الحمل خارج الرحم.

الحمل خارج الرحم هو السبب الرئيسي للوفيات المرتبطة بالحمل في الأشهر الثلاثة الأولى. إذا كانت المرأة في سن الإنجاب جاءت تشكو من آلام في البطن، والنزيف المهبلي، إغماء، أو انخفاض ضغط الدم  يجب على الطبيب إجراء اختبار الحمل. إذا كانت

حاملا، يجب على الطبيب إجراء أعمال المتابعة للكشف عن احتمال الحمل خارج الرحم خارج الرحم أو تمزق.

 

عوامل الخطر المرتبطة بشدة مع الحمل خارج الرحم ما يلي:

يزداد احتمال تعرض المرأة للحمل الأنبوبي أو الحمل خارج الرحم في الحالات التالية:

1- تعرضها للحمل خارج الرحم السابق

2- الجراحة الأنبوبية

3- التعرض للديثيلستيلبيسترول  Diethylstilbestrol (DES)

4- وجود تاريخ من الالتهابات التناسلية أو العقم

5-التدخين

6- استخدام وسائل منع الحمل داخل الرحم (مثل اللولب الرحمي).

تنويه: إن استخدام موانع الحمل يقلل من الخطر السنوي للحمل خارج الرحم.

 

أعراض الحمل خارج الرحم:

الحمل خارج الرحم 

يكون الرحم طبيعي أو موسع قليلا مع وجود نزيف مهبلي، الشعور بآلام في الحوض عند تحريك عنق الرحم.

تمزق الحمل خارج الرحم

الم في البطن ملحوظ و كبير يشير إلى تمزق الحمل خارج الرحم، وخاصة في المريض الذي يعاني من انخفاض ضغط الدم الذي يقدم مع ألم متكرر.

 

الاختبارات التشخيصية للحمل خارج الرحم تشمل:

  • فحص الحمل عن طريق البول.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  • قياس beta HCG
  • وأحيانا، تشخيص الكشط. 

في الماضي، استخدم بعض الأطباء مستويات البروجسترون في الدم كذلك.

يمكن لمستويات البروجسترون في الدم الكشف عن فشل الحمل، وتحديد المرضى المعرضين لخطر الحمل خارج الرحم، ولكنها ليست تشخيصية للحمل خارج الرحم. فحساسيتها لتشخيص الحمل خارج الرحم منخفضة جدا (15٪). وبالتالي، فإن 85 في المئة

من المرضى الذين يعانون من الحمل خارج الرحم لديهم مستويات هرمون البروجسترون في الدم طبيعية.

 

العلاج:

  • العلاج الطبي
  • الميثوتركسات MTX، وهو مضاد (antagonist) لحمض الفوليك، فإنه يعطل dihydrofolate reductase ، مما يقلل من مستويات رباعي هيدروفولات (العامل المساعد للحمض النووي الريبي RNA & DNA)، وبالتالي تعطيل

 سرعة تقسيم خلايا الأرومة الغاذية. (trophoblastic)

 

من الآثار الجانبية للميثوتريكسات (الاكثر شيوعاً):

  • قمع suppress  النخاع العظام،
  • وارتفاع انزيمات الكبد
  • الطفح الجلدي
  • الثعلبة
  • التهاب الفم 
  • الغثيان والإسهال.

الميثوتركسات  MTX

وتشمل بروتوكولات للعلاج بالميثوتريكسيت جرعة واحدة أونظم متعددة الجرعات.

الميثوتركسات، بغض النظر عن البروتوكول، كان معدل النجاح 89 في المئة بشكل عام.

مدة العلاج لإزالة الحمل خارج الرحم تتراوح ما بين  3-7 أسابيع بعد العلاج بالميثوتريكسيت.

كلما كانت مستويات بيتا HCG  منخفضة عند بدء العلاج، كانت نسبة نجاح علاج الميثوتريكسيت أكثر نجاحا..

تنويه:

قد ثبت أن المرضى الذين عولجوا  بالميثوتركسات لديهم نفس نوعية الحياة بعد العلاج بالميثوتركسات مقارنة مع المرضى الذين كان العلاج الجراحي. تشهد المرأة مزيدا من الألم، قلة  الطاقة، و تصور صحي سيء خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد العلاج

بالميثوتركسات، ولكن لديهم نفس نوعية الحياة بعد 16 أسبوعا.

بعض موانع استخدام الميثوتريكسات:

  1. أمراض الكبد مع مستوى transaminase  مرتين أكبر من المعتاد
  2. أمراض الكلى مع مستوى كرياتينين أكبر من 1.5 ملغ لكل ديسيلتر
  3. هبوط  المناعة مع عدد خلايا الدم البيضاء  أقل من 1500 في MM3
  4. الصفائح الدموية أقل من 100،000 * 10 ^ 3 في MM3
  5. مرض الرئة

تشمل العوامل العلاجية الأخرى:

  • الغلوكوز عالي الاسمولية (Hyperosmolar glucose)
  • الميفيبريستون (ميفيبريكس)  (Mifepristone (Mifeprex

 

العلاج الجراحي للحمل خارج الرحم: 

 

قديماً و قبل ظهور تنظير البطن، كانت عملية استئصال البوق (إزالة قناة فالوب من خلال شق في البطن) العلاج الجراحي القياسي لمعالجة الحمل خارج الرحم. أما في وقتنا هذا، فقد اصبح تنظير البطن مع فغر البوق salpingostomy، دون إزالة أنبوب

فالوب، متاحاً مما جعله الأسلوب المفضل للعلاج الجراحي.

أما عن  نسبة فشل عملية فغر البوق salpingostomy، فتصل إلى  8-9%، والتي يمكن أن تدار مع الميثوتركسات.

المتابعة:

خلال فترة العلاج، يجب على  الأطباء فحص المريضة على الأقل أسبوعيا وأحيانا يوميا.

ينبغي أن تؤخذ فحوصات  beta-hCG بعد العلاج حتى ظهور مستوى غير قابل للكشف. إذا فشلت المستويات في الانخفاض، فإن المريض قد يحتاج  للعلاج  مع دورة ثانية من الميثوتركسات أو مع postsurgery الميثوتريكسيت.

التدخل الجراحي ضروري في حالة ارتفاع مستويات beta-hCG

النتائج:

ما يقرب من 30 في المئة من النساء اللائي يعالجن من الحمل خارج الرحم يكون لديهم لاحقا فقط صعوبة في الحمل.

لكن  معدل الحمل  العام ما يقرب من 77٪ بغض النظر عن العلاج.

للمزيد: 

كيف تعرفي أن حملك خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

 


 

—      Diagnosis and Management of Ectopic Pregnancy, American Family Physician, 72 (9), 2005. 

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-10 12:06:19

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi