انتباذ بطانة الرحم أو بطانة الرحم المهاجرة؛ أسباب، أعراض وتشخيص

انتباذ بطانة الرحم أو بطانة الرحم المهاجرة؛ أسباب، أعراض وتشخيص
د. مارلين مبارك
٢٨‏/٠٥‏/٢٠١٨

بواسطة دكتورة مارلين مبارك - مستشفى الكندي التخصصي

انتباذ بطانة الرحم "أو ما يعرف ببطانة الرحم المهاجرة "مشكلة صحية شائعة بين النساء يتم فيها العثور على نسيج مشابه لبطانة الرحم في أماكن أخرى من الجسم خارج الرحم كالمبيضين، قناة فالوب، المثانة والأمعاء، المستقيم والمهبل.

في حالات نادرة جداً يمكن لهذه الانسجة أن تتواجد على الحجاب الحاجز والرئتين أو في منطقة السرة وندوب جدار البطن . تعرف أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم باسم غرسة بطانة الرحم (Implant).

تؤثر التغيرات الهرمونية للدورة الشهرية على نسيج بطانة الرحم المنغرس خارج الرحم ما يجعل المنطقة ملتهبة ومؤلمة. هذا يعني أن النسيج يتفاعل مع هذه الهرمونات كأنسجة بطانة الرحم الطبيعية بحيث تنمو ويزداد سمكها ثم تنكسر وتنزف إلا أن هذا النزيف يكون داخلي على خلاف الدورة الشهرية، بحيث لا يجد وسيلة لترك الجسم، هذا ينتج عنه حدوث التهاب وألم ويتكون نسيج ندبي (التصاقات جدارية) في المنطقة التي يتواجد فيها.

إذا كانت هذه الأنسجة في المبيضين تؤدي الى تكوين ما يعرف بأكياس الشوكولاتة بسبب مظهرها واحتوائها على سائل بني يشبه الشوكولاته.

يصيب انتباذ بطانة الرحم عادةً النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15- 44 عاماً أي في سن الخصوبة،

واحدة من أصل 10 نساء يعانين من بطانة الرحم الهاجرة وهو أحد الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الإنجاب والحمل خلال هذه الفترة. كما يمكن أن يصيب النساء اللواتي يتعرضن لفترات حيض تدوم أكثر من سبعة أيام.

إصابة إحدى أفراد العائلة من قبل كالأم أو الأخت يعتبر مؤشرًا مهما لتشخيص الإصابة.

تسلل بطانة الرحم العميق

هذا هو الشكل السريري الأكثر عدوانية للمرض؛ يظهر خلال المرحلة الثالثة والرابعة من البطانة الهاجرة نتيجة تسلل غرس بطانة الرحم إلى أماكن أعمق في الرحم أو المثانة، المستقيم، الجدار الجانبي للحوض وتتفاوت شدة الحالة حسب عمق هذا التسلل.

مراحل الانتباذ البطاني الرحمي

يمر هذا المرض بأربعة مراحل بحيث أن كل  مرحلة تختلف عن الأخرى حسب: مكان ظهور غرس بطانة الرحم ،حجم وعدد غرسات بطانة الرحم ،عمق التصاق غرسات بطانة الرحم

  • المرحلة الأولى: الحد الأدنى
  • المرحلة الثانية: المعتدل
  • المرحلة الثالثة: المتوسط
  • المرحلة الرابعة : الشديد

تتضمن المرحلة الرابعة غرس بطانة الرحم العميقة المنتشرة في بطانة المبيضين والحوض والتي يمكن أن تصل إلى قناة فالوب والأمعاء.

حوالي 3 من أصل 4 من النساء اللواتي أصبن بداء انتباذ بطانة الرحم لديهن المرحلة الأولى أو الثانية. يطلق على المرحلة الثالثة والرابعة اسم بطانة الرحم الهاجرة.

أسباب انتباذ بطانة الرحم

لا يوجد سبب مثبت لانتباذ بطانة الرحم. إلا أنه يمكن اعتبار الوراثة أحد هذه الأسباب حيث وجدت الحالة بشكل متكرر بين العائلات. هناك عدة نظريات حول ما يمكن أن يسبب التهاب بطانة الرحم  

أعراض انتباذ بطانة الرحم

بشكل عام تكون الأعراض أكثر سوءًا مع تقدم حالة المرض بحيث تعتمد بشكل خاص على مكان وعمق انتشار غرس بطانة الرحم. مع ذلك فإن بعض النساء المصابات بانتباذ بطانة الرحم مثل أكياس الشوكولاتة الموجودة على المبيضين لا يعانين من أية أعراض على الإطلاق.

الآلام

  • خلال الدورة الشهرية : يبدأ الألم قبل الدورة الشهرية يأيام قليلة ويستمر خلال كافة الأيام ويكون هذا الألم مختلف عن الم الدورة الشهرية العادية الذي لا يكون شديدا ويبدأ فقط مع بداية النزيف
  • ألم أثناء أو بعد الجماع الجنسي 
  • ألم في الساق والظهر  وأسفل البطن 
  • ألم خلال أيام الإباضة 

النزيف

بحيث تتعرض النساء لدورات شهرية ثقيلة مع او بدون ظهور تجلطات تستمر عدة أيام .

صعوبة وتأخر في الحمل

أعراض الأمعاء والمثانة

  • ألم عند التبول
  • ظهور دم في البول والبراز
  • أعراض الأمعاء المتهيجة (الامساك، الاسهال، المغص)

تشخيص بطانة الرحم الهاجرة

لا تعتبر فحوصات الدم والفحوصات الداخلية طريقة حاسمة لتشخيص حالة انتباذ بطانة الرحم لأن الأعراض تشترك مع حالات أخرى. ولكن يمكن التأكد بالقيام بالفحوصات التالية عند الأطباء المختصين:

  • الموجات فوق الصوتية عبر المهبل: تستخدم عادة في تشخيص الانتباذ البطاني المبيضي .
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: عادة يستخدم اذا ما كان يشتبه بالإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي العميق.
  • تنظير البطن: الطريقة الوحيدة لتشخيص التهاب بطانة الرحم هي عن طريق تنظير البطن. وهي عملية يتم فيها  إدخال الكاميرا (منظار البطن) في الحوض عن طريق قطع صغير بالقرب من السرة. هذا يسمح للجراح رؤية أعضاء الحوض وأي غرس لبطانة الرحم والخراجات. 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:22:26 | عدد المشاهدات: 3550

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi