الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي (بالإنجليزية:Seasonal affective disorder) هو اكتئاب يرتبط بتغير فصول السنة، وخصوصاً بدء فصلي الخريف والشتاء، إلا أنه قد يحدث خلال فصل الصيف في بعض الحالات.

يعد الاكتئاب الموسمي أكثر شيوعاً لدى النساء، حيث يقدر أن أربعة من كل خمسة مصابين هم من الإناث. تبدأ أعراض الاكتئاب الموسمي غالباً من سن 20 إلى 30 سنة، كما يعتمد انتشار الاكتئاب الموسمي على التوزيع الجغرافي، حيث يزداد خطر الإصابة بالاكتئاب الموسمي كلما زادت المنطقة بعداً عن خط الاستواء.

للمزيد: ما هو الاكتئاب النفسي؟

ما هي أسباب الاكتئاب الموسمي؟ وما هي النظريات التي تدعم حدوثه؟

يوجد عدة تفسيرات لحدوث الاكتئاب الموسمي وارتباطه بفصول محددة من السنة، ومن هذه التفسيرات:

  • غياب ضوء الشمس خلال فصلي الخريف والشتاء، مما يؤثر على كمية هرمون السيروتونين التي يفرزها الجسم، والذي يؤدي انخفاضه إلى حدوث أعراض الاكتئاب وانخفاض المزاج. بالتالي، فإن معدلات الإصابة بالاكتئاب الموسمي تزداد في المناطق التي يطول فيها الشتاء مقارنة بغيرها.
  • عند إجراء مسح على أدمغة المصابين بالاكتئاب الموسمي، تبين أن هناك ارتفاع في معدل أحد البروتينات الناقلة للسيروتونين، والذي يساهم في التخلص من الهرمون، ويعتقد أن هذه هي الآلية التي تتسبب بحدوث الاضطراب.
  • هناك أيضاً علاقة بين الاكتئاب الموسمي وهرمون الميلاتونين، وهو هرمون يتم إفرازه من الغدة النخامية وله دور تنظيم المزاج وفي مراحل النوم المختلفة. يزداد إفراز هرمون الميلاتونين في الظلام، مما يجعل معدلات إفرازه أعلى خلال الخريف والشتاء بسبب زيادة ساعات الليل مقابل النهار، وترتبط هذه الزيادة بالإصابة بالاكتئاب الموسمي.
  • يعزى كذلك حدوث الاكتئاب الموسمي لاضطراب الساعة البيولوجية للجسم خلال الشتاء بسبب غياب أشعة الشمس.
  • قد توجد كذلك خلفية جينية للاكتئاب الموسمي، حيث أن العديد من المصابين يمتلكون تاريخ عائلي مرضي للاضطراب.

للمزيد: اكتئاب الشتاء أعراض متسلسلة تتأثر بالتغيرات المناخية

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي أعراض الاكتئاب الموسمي؟

تتشابه أعراض الاكتئاب الموسمي بشكل كبير مع أعراض الاكتئاب، وتحدث لدى معظم المصابين بنمط يمكن توقعه عند بدء الموسم المرتبط بالاضطراب، وتشمل هذه الأعراض:

  • فقدان الاهتمام بمختلف نشاطات الحياة اليومية.
  • الشعور بالذنب، والأفكار الانتحارية، وقد تشتد هذه الأعراض لدى المصابين بالاكتئاب خلال نوبات الاكتئاب الموسمي.
  • القلق والتوتر.
  • صعوبة التركيز أثناء العمل وانخفاض الأداء.
  • اضطراب الشهية.
  • تقلبات متطرفة في المزاج.
  • اضطرابات النوم، كالنوم لساعات طويلة، وصعوبة الاستيقاظ، واختلال مواعيد النوم، وعدم الحصول على قسط كاف من النوم.
  • الخمول، والإعياء العام، والشعور بانخفاض طاقة الجسد.
  • تغييرات في الوزن.
  • الإفراط في تناول الطعام، ويرافقه رغبة بتناول النشويات والأطعمة ذات المذاق الحلو.
  • اضطرابات اجتماعية، مثل تجنب التواصل مع الآخرين.
  • اضطرابات جنسية، مثل انخفاض الرغبة الجنسية.

للمزيد: الاكتئاب، اضطراب نفسي قد يكون قاتلاً

اضطرابات  الهلع

كيف يتم علاج الاكتئاب الموسمي؟

يستطيع معظم المصابين بالاكتئاب الموسمي التنبؤ ببدء الأعراض، حيث تحدث في الوقت ذاته من كل سنة، كبداية فصل الشتاء كما هو الحال لدى غالبية المصابين، أو في فصل الصيف في بعض الحالات.

عند الشعور بالأعراض المميزة للاكتئاب يجب الإسراع في زيارة الطبيب لتقييم الحالة وتقديم العلاج المناسب، والذي قد يتضمن:

العلاج بالضوء لعلاج الاكتئاب الموسمي

يعد العلاج بالضوء أحد أكثر العلاجات استخداماً في حالات الاكتئاب الموسمي، والذي يعد ناجحاً في غالبية الحالات (85% من المصابين). خلال العلاج بالضوء، يتم تعريض المريض لمصدر ضوء فلورسينت بشدة أقوى من شدة الضوء الطبيعي بعدة مرات. يعمل العلاج بالضوء على تثبيط إفراز هرمون الميلاتونين، كما يقوم بتحفيز إفراز النواقل العصبية التي تساعد على رفع وتحسين المزاج.
يتم تعريض المريض لمصدر الضوء لمدة معينة قد تتراوح بين نصف ساعة إلى أربع ساعات يومياً، ويمكن للمريض القيام ببعض النشاطات أثناء التعرض للضوء، مثل تناول الطعام.

العلاج بالأدوية المضادة للأكتئاب لعلاج الاكتئاب الموسمي

في حال فشل العلاج بالضوء، قد يصف الطبيب أدوية مضادة للاكتئاب للتعامل مع أعراض الاكتئاب المرافقة للاضطراب العاطفي الموسمي. تجنب تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب، أو التوقف عن أخذ الأدوية الموصوفة دون الالتزام بتعليمات الطبيب.

العلاج السلوكي المعرفي لعلاج الاكتئاب الموسمي

يمكن للمريض كذلك اللجوء للعلاج المعرفي السلوكي أو الاستشارة النفسية المتخصصة.

تعرضت للإغتصاب في طفولتي من قِبل احد محارمي و لازال الرعب يلاحقني و نفسيتي تدمرت... اخاف من الجميع و من كل شيء ، اصاب بنوبات هلع شديدة و لا اتوقف عن البكاء ، اضطرب إذا تشاجر احد امامي... قلقة و مكتئبة و حزينة

نصائح وقائية لعلاج الاكتئاب الموسمي

هناك عدة نصائح يمكنك اتباعها إلى جانب العلاج للتخفيف من أعراض الاكتئاب الموسمي، ومنها:

  • الوقاية عن طريق بدء العلاج بالضوء قبل الفترة المعتادة لحدوث الأعراض.
  • الإكثار من ممارسة الرياضة، والتي تساعد على رفع المزاج وتحفيز إفراز هرمون السيروتونين. ينصح بممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يومياً على الأقل.
  • زيادة كمية الضوء الداخلة إلى غرف المنزل.
  • التعامل مع الضغط النفسي والقلق عن طريق التأمل والاسترخاء أو ممارسة اليوغا.
  • الخروج للمنزل والتعرض لضوء الشمس، أو القيام بمختلف النشاطات الخارجية.
  • تنظيم أوقات النوم عن طريق الاستيقاظ والذهاب إلى النوم في نفس الوقت يومياً، مما يساعد على تنظيم الساعة البيولوجية.
  • تنظيم أوقات تناول الوجبات عن طريق طريق تناول عدد محدد من الوجبات في نفس الوقت من كل يوم.
  • الحرص على تناول حصص كافية من الفواكه والخضراوات يومياً، واتباع حمية غذائية شاملة ومتوازنة.
  • الخروج مع الأهل والأصدقاء والقيام بالنشاطات التي تستمع بها.

للمزيد: نصائح للتخلص من الاكتئاب دون أدوية