اعراض نقص فيتامين د النفسية

خطر نقصان فيتامين د  على النفس و الأعصاب في الأردن
محمد الشوبكي
٠٣‏/١٢‏/٢٠١٢

فيتامين د، من الفيتامينات الذائبة بالدهون، وهو الفيتامين الوحيد الذي يعتبر هرموناً، بعد أن يتم امتصاصه من الغذاء أو تنشيطه تحت الجلد، يتم نقله إلى الكبد والكلى، ليساعد كهرموناً على امتصاص الكالسيوم، وبالتالي بناء عظام وأسنان وعضلات قوية.
ويعمل أيضا على تنشيط الجينات التي تنظم الجهاز المناعي، وإطلاق الناقلات العصبية مثل الدوبامين، السيروتينين التي تؤثر على وظائف الدماغ، باللإضافة إلى علاقته بالكثير من عمليات الدماغ، وتنظيم عوامل تغذية الأعصاب، وقد وجد الباحثون أن مستقبلات فيتامين د في الدماغ في مواقع معينة، ترتبط بالإكتئاب .

اعراض نقص فيتامين د النفسية

نظرًا لأن فيتامين د مهم لوظائف الدماغ، فإن المستويات غير الكافية منه قد تلعب دوراً في الأمراض العقلية والنفسية مثل:

  • الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب
  • القلق
  • تفييرات المزاج
  • التهيج والعصبية
  • التعب 
  • الإرهاق
  • تدني الدافعية أو الإقبال على فعل شيء أو ممارسة شي 
  • أوجاع العضلات
  • اضطراب النوم
  • تدني الانتباه والتركيز
  • اضطراب الذاكرة
  • الأرق
  • التفكير السلبي 
  • المخاوف المتعددة
  • سهولة الاستفزاز
  • الارتباك
  • الضعف الجنسي

الأمراض النفسية المرتبطة بنقص فيتامين د 

  • نقص فيتامين د والاضطراب العاطفي الموسمي (SAD)

في المواسم السنوية التي يقل ظهور الشمس فيها، لوحظ أنّ حالات الإكتئاب والحزن تزداد، فتم ربط هذا بنقص مستويات فيتامين د في الجسم، والذي يعود السبب لقلة التعرّض لأشعة الشمس.

  • نقص فيتامين د والإكتئاب 

للإكتئاب علاقة بنقص فيتامين د، إذا وصلت الدراسات أن الأشخاص الأكثر عرضة للاكتئاب لديهم نقص في مستويات فيتامين د، والعكس صحيح، ووجدوا أيضا أن نقص فيتامين د سيؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بالإنفلونزا، والتي تؤدي إلى الاكتئاب وتغييرات المزاج.

  • نقص فيتامين د والتصلب اللويحي

 التصلب اللويحي هو مرض خطير على الدماغ  والنخاع الشوكي، يؤدي الى تلف الأعصاب، رغم وجود خلل في المناعة ضد الذات "Auto Immune" فجهاز المناعة يهاجم الخلايا العصبية مؤدياً الى تهتك غلافها "الميلانين" وهذا ما يحدث ايضا في حالات التهاب الفيروس الدماغي وكذلك الحال في نقص فيتامين د، ووجدت الدراسات أنه كلما ازدادت العوامل التي تؤدي إلى نقص فيتامين د، ذلك يسبب ازدياداً في احتمالية الإصابة بالتصلب اللويحي.

  • نقص فيتامين د وانفصام الشخصية (الشيزوفرينيا)

يختلف خطر الإصابة بالفصام بنقص فيتامين د، بموسم ولادة الطفل، لون الجلد، وبعد المكان عن خط الإستواء، 

علاج أعراض نقص فيتامين د النفسية

  • التعرض لأشعة الشمس المباشرة، دون حاجز أو واقي شمس، لمدة 25-30 دقيقة يومياً، ويعد أفصل وقت للتعرض للشمس بي 10صباحاً إلى 2 ظهراً.
  • التركيز على تناول مصادر فيتامين د من الأغذية، أو المكملات الغذائية المدعومة، خاصة في موسم الشتاء حيث يقل الخروج من الأماكن المغلقة.

الخلاصة: سيؤدي التعرض للشمس والتغذية السليمة الغنية بمصادر فيتامين د، وقاية من حدوث نقص فيتامين د، الذي يرتبط بأمراض عضوية ونفسية وعصبية عديدة.

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 12:10:13

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi