الوسواس القهري (بالأنجليزية: Obsessive Compulsive Disorder) هو أحد الاضطرابات النفسية التي تتسم بأفكار غير مبررة تؤدي إلى أفعال قهرية متكررة يصعب التحكم بها. يعتقد البعض أن الوسواس القهري يمكن علاجه بتجاهل الأفكار المسببة له وتجنب فعل السلوكيات القهرية الناتجة عنه، إلا أن الوسواس القهري يتطلب الحصول على المساعدة الطبية للتحكم بهذه السلوكيات والسيطرة عليها. هناك خيارات عديدة لعلاج الوسواس القهري وغالباً ما تتضمن العلاج الدوائي، أو العلاج النفسي بالكلام مع مختص، أو كلاهما.

للمزيد: الوسواس القهري، اضطراب واسع الانتشار

العلاج السلوكي المعرفي للوسواس القهري

يعد العلاج السلوكي المعرفي أحد أنواع العلاج النفسي الذي يقوم فيه المعالج النفسي بتقويم طريقة تفكير المريض وإدراكه للأمور، بحيث يتعرف على الأفكار السلبية التي تنعكس على سلوكه ويحاول تغييرها واستبدالها بأخرى أكثر إيجابية. كما يساعد العلاج السلوكي المعرفي المريض عبر عدة جلسات، على البحث عن حلول لمشكلاته والتصرف بطريقة إيجابية تنعكس على مزاجه وسعادته. يعد العلاج السلوكي المعرفي علاجاً ناجعاً للعديد من الاضطرابات النفسية، وأهمها:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

للمزيد: الوسواس القهري، الاكتئاب، القلق، والسيروتونين

علاج الوسواس القهري بالتعرض ومنع الاستجاب

هو أحد أنواع العلاج السلوكي المعرفي وأكثرها فعالية، وهنا يعرض المريض بالوسواس القهري تدريجياً إلى مسببات الوسواس، مما يساعده تحت إشراف طبيب مختص على إيجاد طرق بديلة للتعامل مع هواجس الوسواس القهري بدلاً من فعل السلوكيات القهرية. يتم العلاج بالتعرض ومنع الاستجابة على عدة جلسات أسبوعية، وقد تتكرر عدة مرات خلال الأسبوع الواحد. يعد العلاج بالتعرض مصحوباً بالعلاج الدوائي أحد أكثر علاجات الوسواس القهري فعالية، حيث يتوقع أن يستفيد منه حوالي 70% من مرضى الوسواس القهري.

العلاج الدوائي للوسواس القهري

من أشهر الأدوية المستخدمة في علاج الوسواس القهري مضادات الاكتئاب المختلفة، مثل عقار السيرترالين، والفلوكستين، والفلوفوكسامين، وغيرهم. وقد تسبب هذه الأدوية آثاراً جانبية غير مرغوبة للمرضى مثل جفاف الفم، أو النعاس، أو الأرق، أو الغثيان، كما أنها تتطلب عدة أسابيع لإعطاء مفعول. ينصح بالتواصل المباشر مع طبيبك في حال حدوث أعراض جانبية غير محتملة أو الرغبة بإيقاف تناول الدواء، مع تجنب التوقف عن تناوله من تلقاء نفسك لتجنب حدوث أعراض انسحابية.

علاج الوسواس القهري بالأعشاب

عشبة القديس يوحنا لعلاج الوسواس القهري

يفضل البعض اللجوء إلى العلاج البديل أو العلاج بالأعشاب بدلاً من العلاجات التقليدية. عشبة القديس يوحنا (بالإنجليزية:st john's wort) هي أحد أشهر الأعشاب الطبية عديدة الاستخدامات. بالإضافة إلى أثرها المضاد للاكتئاب، وجد أن العشبة قد تحسن من حالة المرضى المصابين بالوسواس القهري عند تناولها على شكل مكملات لمدة ثلاثة أشهر. مع ذلك، لا ينصح بأخذ العشبة دون إعلام الطبيب، حيث أنها تعمل بطريقة مشابهة للأدوية المضادة للاكتئاب، مما قد يؤدي لمضاعفة الآثار الجانبية للأدوية. قد توجد كذلك تعارضات بين عشبة القديس يوحنا وبعض الأطعمة والأدوية الأخرى. كما يعتقد البعض أن عدد الدراسات التي تدعم استخدام عشبة القديس يوحنا لعلاج الوسواس القهري ليس كافياً للجزم بفعالية وأمان العشبة، مما يستلزم إجراء المزيد من الدراسات قبل إدراجها كأحد العلاجات الفعالة للمرض. 

السلام عليكم عمري ٢٩ سنه اعاني من عدم لنوم وقلق لي اكثر من ٣ايام

عشبة حليب الشوك أو الخرفيش

أظهرت الدراسات أنعشبة حليب الشوك أو الخرفيش  لها أثراً مشابهاً لأثر عقار الفلوكستين المستخدم في علاج الوسواس القهري.

مكملات الإنوسيتول والHTP-5

هي مركبات لها أثر على هرمون السيروتونين الذي يتسبب اختلال مستوياته في الدماغ بالإصابة ببعض الاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب والوسواس القهري.

مكملات N-Acetylcysteine

التي قد تعزز من عمل مضادات الاكتئاب مثل الفلوكستين.

يجب التذكير هنا أن العلاج البديل قد لا يكون بالضرورة أكثر أماناً من العلاج الدوائي، لذا ينصح باستشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول أي من الأعشاب أو المكملات لعلاج الوسواس القهري. 

علاج الحالات الشديدة من الوسواس القهري

قد لا تستجيب بعض حالات الوسواس القهري للعلاجات التقليدية، مثل العلاج الدوائي والعلاج السلوكي المعرفي، ويمكن أن يلجأ الطبيب حينها إلى أنواع أخرى متعددة من العلاج مثل:

  • التحفيز العميق للدماغ، وهو إجراء جراحي يتم فيه زرع جهاز منظم لتحفيز الدماغ عبر نبضات كهربائية.
  • جراحة الدماغ.
  • التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة.
  • العلاج بالصدمة الكهربائية، حيث يتم زرع أقطاب كهربائية في الدماغ تعمل على تحفيزه عبر تيار كهربائي.
  • ممارسة اليوغا، بالإضافة إلى الحفاظ على نمط حياة صحي، واتباع نظام غذائي متوازن، والحصول على ساعات كافية من النوم يومياً. 

للمزيد:

التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة لعلاج الاكتئاب

 الغيرة المرضية.. اضطراب نفسي فتاك

اليوغا والتأمل لعلاج الوسواس القهري

فحص الكشف عن الإكتئاب

يستعمل هذا الفحص لتحديد نسب لإحتمالية معاناة شخص ما من الإكتئاب, ويعتمد في ذلك على مدى تكرر الشعور بالاكتئاب وانعدام التلذذ خلال الأسبوعيين السابقين للفحص, وإعطاء عدد معين من النفاط لكل حالة.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص على شكل نسب لاحتمال معاناة الشخص من الاكتئاب كما يلي:
• صفر نقطة: أقل أو يساوي 0.6%.
• نقطة واحدة: أكثر من 0.6%.
• نقطتان: أكثر من 1.3%.
• 3 نقاط: أكثر من 5.4%.
• 4 نقاط: أكثر من 15.7%.
• 5 نقاط: أكثر من 17.9%.
• 6 نقاط: أكثر من 58.1%.
يعتبر الحصول على 3 نقاط في هذا الفحص حداً فاصلاً لتشخيص الاكتئاب، حيث أنّ الحصول على 3 نقاط أو أكثر يعني زيادة احتمالية معاناة الشخص من الاكتئاب.

الشعور بالإكتئاب خلال الأسبوعيين الماضيين
الشعور بفقدان القدرة على الإستمتاع خلال الأسبوعيين الماضيين
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مجموع النقاط