يعتبر مخاط الأنف من خطوط الدفاع الاولى في جسم الانسان لانه يحافظ على تجويف الجيوب الانفية مشحمة ورطبة، حيث من خلال هذا المخاط يتم منع جفاف هذه الجيوب. كما أن المخاط بمثابة أداة هامة للمساعدة في طرد البكتيريا والأوساخ وبالتالي المساهمة في منع العدوى و منع حدوث الأمراض.

ولكن، أحياناً يمكن أن يكون مخاط الأنف مصدر إزعاج. فعندما يكون المرض موجوداً ومستمرً قد يؤدي الى انسداد الأنف، لأن حجم المخاط الناتج يزيد بشكل أكثر من اللازم ويكون سميكاً جداً.

في معظم الأحيان يكون المخاط واضح في مناطق قاعدة الأنف. ومن الممكن أن يحدث مخاط دموي في مناطق مختلفة فى الأنف.

هناك أسباب كثيرة لحدوث هذا ، وبعضها قد يكون مفاجئاً إلى حد ما.

الكدمات أو الإصابات

عند التعرض لإصابة في الأنف، أو في حال إجراء أي تدخل جراحي أو طبي عبر الأنف، قد يلاحظ المريض نزول الدم مع المخاط.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

نشاط الأنف الزائد

هو احد أكثر الأسباب شيوعاً للمخاط الدموي في مناطق الأنف.

فعندما تكون العدوى موجودة مثل الزكام والانفلونزا ونزلات البرد والحساسية أو غيرها من الأمراض يكون الأنف بؤرة النشاط بل ويمكن أن تنزف المناطق الحساسة من الأنف وتصبح محملة بإصابات طفيفة ناتجة عن الشهيق والزفير.

وبالطبع هذا يمكن أن يؤدي إلى حدوث مخاط دموي في مناطق مختلفة من الأنف عندما يخلط الدم الناتج عن أقل جرح قد يحدث مع المخاط المستمر.

وعندما يجف الدم، يتغير لون المخاط مرة أخرى، ليصبح اللون بني أو أحمر داكن عند خروجه من منطقة الأنف. لذلك المخاط البني من الأنف وهو أمر طبيعي حدوثة اثناء المرض. اقرأ أيضاً: احتقان الأنف المزمن

دخول أجسام غريبة إلى الأنف

قد يلاحظ البعض نزول الدم مع المخاط بسبب دخول أجسام غريبة إلى تجويف الأنف، ويحدث هذا عادةً مع الأطفال الصغار الذين قد يدخلون ألعابهم أو أي أجسام غريبة في تجويف الأنف. وفي بعض الأحيان قد يعلق رأس البخاخ الأنفي في الأنف ويسبب نزيفاً.

اقرأ أيضاً: انسداد الأنف عند الرضع والأطفال

التهاب الجيوب الانفية

في حالات التهاب الجيوب الانفية عادة ما يكون المخاط مصفر أو أخضر اللون ويمكن أن يكون ممزوجا بالدم. يرجع الدم إلى نزيف بسيط من بطانة الجيوب الأنفية والأنف، وعادة ما يظهر باللون الأحمر إلى بني داكن في مخاط الأنف.

التهاب الجيوب الأنفية يمكن أن يسبب أعراض إضافية في بعض الناس. وقد تشمل هذه الأعراض:

  • فقدان حاسة الشم والتذوق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • السعال الذي يزيد في الليل.
  • التهاب الحلق.
  • التعب.
  • ألم في الأسنان العلوية.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.

ارتفاع ضغط الدم

ومن المثير للاهتمام أن أحد الأسباب الشائعة للمخاط الدموي في مناطق الأنف هو ارتفاع ضغط الدم.

ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يسبب نزول دم من الانف مع المخاط، والذى يمكن أن يؤدي إلى تصريف المخاط الدموي.

عندما يصبح الأنف جافاً، يمكن أن تحدث شقوق صغيرة وإصابات صغيرة في داخل الأنف. ويمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى النزيف، كما وانه من من المتعارف عليه طبياً ان أسباب نزول دم من الانف مع المخاط عادة ما تكون بسيطة وغير خطرة وناتجة كأعراض فقط لا غير.

ويمكن أن تؤدي المهيجات اليومية إلى تلف في الأنف يمكن أن يؤدي بدوره إلى مخاط دموي.

الجو البارد والجاف

قد يلاحظ المريض أن نزول الدم مع المخاط قد يزيد في شهور الشتاء، وذلك لأن الجو البارد والجاف يتلف الأوعية الدموية في الأنف بسبب قلة الترطيب فيه. كما قد يزيد الشعور بالضيق وعدم الراحة بسبب جفاف الأنف، لأن المعظم يقضي الوقت في داخل الأبنية بالقرب من التدفئة، مما يزيد من جفاف الأنف.

كما أن جفاف الأنف لمدة طويلة يؤخر شفاء الأوعية الدموية التالفة، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات في تجويف الأنف. كل هذه العوامل تؤدي إلى زيادة احتمال نزول الدم مع المخاط.

انا كنت مدخن لفترة اسبوع وبعدها تركت الدخان بعد ان أتاني زكام ثم شفيت منها ولكن استمرت معي كحة.......وخاصة عند الضحك او حين اتنفس اريد ان اكح

اسباب خطيرة لنزول دم من الانف مع المخاط

في حين أن الأسباب الشائعة وفيرة، وهناك للأسف بعض الأسباب غير المألوفة، نادرة وخطيرة جداً لنزول الدم مع مخاط الأنف.

السرطان 

من اسباب نزول دم من الانف مع المخاط يمكن أن يكون أحد أعراض سرطان الجيوب الأنفية، بما في ذلك سرطان تجويف الأنف.

والأمر الأسوأ هو أن الإشارات التي يمكن أن تصاحب هذه الأعراض الشائعة غالباً ما تعزى بسهولة إلى الأمراض الشائعة مثل التهابات الجيوب الأنفية، مثل الصداع وآلام في الوجه، ومن الممكن مصاحبتها لأعراض اخرى التي هي أقل شيوعاً مثل سقوط الأسنان فمن المهم الاهتمام بهذه الاعراض خاصة في حال وجودها دون حدوث مرض معين متزامن معها.

طنين الأذن ليس مرضاً خطيراً ولكنه مزعج