أطعمة تعالج مشكلات صحية يومية

أطعمة تعالج مشكلات صحية يومية
أخصائية تغذية هديل سعد
٢٠‏/١١‏/٢٠١٧

هناك مشكلات صحية نواجهها باستمرار، قد لا تشكل خطرًا حقيقيًا على حياتنا إلا أنها تزعجنا وتقض مضاجعنا. 

بعض هذه المشكلات الصحية قد تكون عرضًا يدل على وجود مشكلة أكبر تختبئ خلفها، وقد تكون هي المشكلة بذاتها. أحيانًا يكون الحل باللجوء إلى الطبيب وتناول العلاج المناسب، في أحيان أخرى يكون الحل مختبئ في طعامك!

تعرّف هنا على حلول تغذوية لمشكلاتك الصحية: 

 

 

رائحة النفس الكريهة

  • تعتبر رائحة النفس الكريهة مشكلة حقيقية عندما يأتي الأمر للتعامل مع الناس، وإقفال الفم بشكل نهائي شبه مستحيل. هنا أنوه أن هذه المشكلة ليست كما يعتقد الأغلب أنها مشاكل هضمية ويمكن حلها فقط في الغذاء، لكن 80% من هذه الحالات تعود إلى مشكلة في الفم والأسنان، وبالتالي يجب الحفاظ على صحة الفم والأسنان.
  • يكون سبب هذه المشكلة عائد إلى بقايا الطعام التي تكون عالقة بين الأسنان.
  • هناك نوعيات من فرشاة اللسان الصغيرة المتوفرة في الصيدليات، وتساهم في إزالة التكدسات البكتيرية على سطح اللسان.
  • لا ننسى تناول كميات كافية من السوائل للذين يتبعون الحميات لتطهير المجرى الهضمي ومنع ظهور الرائحة الكريهة من الأجسام الكيتونية الناتجة عن الصيام خلال فترة تخفيف الطعام أو تنزيل الوزن.

للمزيد: كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

 

 

النفخة أو تطبل الأمعاء

  • قرقرة مزعجة في البداية وصولا لانتفاخ البطن مرورا للحاجة الملحة لتصريف الهواء سلسلة تضايق المصاب وتسبب الإحراج
  • يجب الانتباه هنا إلى العديد من الأمور مثل تناول الطعام ببطئ والابتعاد عن كل الوجبات الدسمة والغنية بالدهون والمشروبات الغازية والعلك
  • تجنب بعض الأطعمة مثل الكرنب البقوليات والنشويات والخضار النيئة التي تؤدي إلى ازدياد هذه الغازات خصوصًا إذا أخذت على الريق
  • يجب أن تنتناول الوجبات في أجواء هادئة وأن تمضغ اللقم بشكل هادئ
  • للذين يعانون من عدم التحمل الغذائي يجب عد الإكثار من تناول الحليب ومنتجاته
  • الاسترخاء وتجنب التوتر والتمارين المهدئة مثل اليوغا تساعد على التخلص من التوتر وترخي العضلات وتقلل تشنجات المعدة والقولون

للمزيد: غازات المعدة والامعاء، اسبابها وسبل تجنبها

 

 

التعرق المزمن

  • يُعتبّر التعرّق من العمليّات الطبيعية التي تحدث في الجسم، والتي تنظّم درجة حرارة الجسم، وغالباً ما يرتبط التعرّق بالنشاط البدنيّ، والحمّى، والعصبيّة والخوف، والسّمنة ونقص التغذية، وكثيراً ما يخرج العرق من مناطق محدّدة بالجسم كالكفين، ومن الإبطين، وباطن القدمين، وفروّة الرأس والرقبة والجبهة.
  • عندما يكون التعرق طبيعي من الجسم فهو عبارة عن إخراج الأملاح والماء عن طريق الجلد وبعض السموم لكن رائحة العرق ترتبط بالعديد من الأغذية
  • لتفادي مشكلة التعرق المزمن حدّد كمية اللحوم الحمراء، تفادى الأطعمة المصنّعة، تناول كمية كافية من الألياف، تفادى الأطعمة الغنية بالكلورين مثل البيض والكبد والسمك وقرون النبات. هذه الأطعمة قد تسبّب رائحة الجسم للأشخاص الذين لا يستطيعون تأييض هذه الأطعمة بسهولة.
  • يجب الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالتوابل والرائحة الكريهة وعدم أكل البصل، الثوم، الكاري وبعض الأطعمة الغنية بالتوابل التي قد تسبّب الرائحة، ويجب أن تحدّد كمية القهوة والكحول بالإضافة إلى الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الدهون والزيوت الفاسدة مثل المقالي 

 للمزيد: كيف تختار أفضل مزيل عرق يناسبك؟

 

جفاف الفم

  • جفاف الفم هو عبارة عن نقص اللعاب الذي يعمل على مساعدة الفم على بلع الأطعمة وهضمها ويحول دون التصاقها بالأسنان.
  • إن عدم غسل الفم بشكل دائم هو أحد أسباب جفاف الفم وتراكم البكتيريا وكما ذكرت سابقا ظهور الرائحة، وله أسباب عضوية وغير عضوية؛ فمنها كثرة التدخين واستهلاك بعض الأدوية وانقطاع الحيض وارتفاع الضغط وداء الربو والسكري
  • الحل الأفضل لهذه المشكلة هو الالتزام بشرب 2 لتر ماء على الأقل يوميًا
  • تناول بعض الأطعمة الغنية بفيتامين c ممكن أن يخفف من أعراض جفاف الفم كالليمون والبرتقال اما القرفة المغلية والنعناع الأخضر تساعد في التخفيف منها و العسل للذين لا يعانون من السكري فهو حل جيد أيضا مع الماء لتخفيف جفاف الفم
  • تناول الأغذية المعلبة والدهنية والمالحة والشوكولا قد تزيد من حدة هذه المشكلة 

 للمزيد: جفاف الفم أسباب وعلاجات متعددة

 

تكسر الأظافر

  • إن معظم المشاكل الشائعة للأظافر هي دليل على افتقار النظام الغذائي إلى بعض الفيتامينات والمعادن
  • الأظافر الهشة التي تتكسر بسرعة كبيرة هي دليل على نقص الكالسيوم وفيتامين A
  • تشقق الأظافر يكون سببه هو نقص البروتين والحديد
  • تناول الحليب ومشتقاته هو مصدر جيد للبروتين، الكالسيوم، الزنك والفيتامين B12 ويساعد على إبقاء أظافرك قوية
  • تناول اللحوم الحمراء (قليلة الدهون)، السمك والدجاج للحصول على كمية كافية من البروتين
  • تناول اللحوم العضوية المطهوة جيداً (كالكبدة والكلاوي) فهي مصدر غني بالحديد، فيتامين A، فيتامين B12، حمض الفوليك
  • دعّم نظامك الغذائي بالبقوليات (كالعدس، الفاصوليا)، فهي غنيّة بالألياف وتزوّدك بكميات جيدة من البروتين، الزنك، الحديد وحمض الفوليك وبالتالي تخفف من مشاكل تشقق الأظافر والبقع البيضاء
  • شرب كمية كافية من الماء (8 أكواب في اليوم) للمحافظة على رطوبة جسمك وأظافرك على حد سواء

 

 

تساقط الشعر

  • العامل الوراثي يلعب دورًا كبيرًا في مشكلة تساقط الشعر
  • يمكن أن يحدث تساقط الشعر لأسباب مختلفة كالحمل والولادة وسوء التغذية والعمليات الجراحية وفقد الوزن السريع وخلل الهرمونات وأمراض جسدية أخرى.
  • عند بدء تساقط الشعر فإن العملية تحتاج لتدخل علاجي لتقوية البصيلات لكن التغذية تعب دورًا مهمًا في هذه العملية خلال فترة البلوغ وأيضا المراحل العمرية المتقدمة حيث اثبتت الدراسات ان التغذية الصحية في مرحلة الطفولة والبلوغ تقي الشخص من الإصابة بهذه المشكلة.
  • الفيتامينات والمعادن الضرورية كالبروتين والحديد وفيتامين د تؤخذ عادة من الأغذية كاللحوم الحمراء والكبدة والأسماك والمكسرات النيئة، لذا خلال عملية فقد الوزن يجب اتباع نظام غذائي صحي وعمل فحص دم كل 6 أشهر للوقاية من النقص قبل تفاقمه وخسارة الشعر.

للمزيد: الغذاء وتساقط الشعر

 
تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 16:04:27 | عدد المشاهدات: 4191

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi