التغذية والقولون

التغذية والقولون

الدكتورة ريما تيم
2011-09-15


كثيراً ما يخلط الناس بين مرض التـهاب القـولون التقرحي ومرض القولون العصبي في كل من الأعراض والأسباب وطريقة المعالجة الدوائية والتغذوية، إلا أن هناك فرقا كبيرا بين كل من المرضين وتبعاتهما.

 أسباب القولون العصبي :

- تناول أنواع معينة من الأطعمة (كالأطعمة الحارة أو المقلية أو المحتوية على بقوليات كالفول والعدس والفلافل والحمص) أو الأشربة (شرب القهوة والمشروبات الغازية بكميات كبيرة وكذلك الكحول).

- التدخين .

- تعرض الشخص لبعض الحالات النفسية كالقلق أو الاكتئاب أو الغضب.

مما يؤدي إلى تعامل الجهاز الهضمي مع الأطعمة بشكل غير طبيعي لتظهر بعض الأعراض كانتفاخ البطن وكثرة الغازات وإسهال أو إمساك وألم متكرر ومفاجئ في البطن.

 

إن القولون العصبي خلل وظيفي مؤقت ومتكرر للجهاز الهضمي وليس مرضا عضويا.

أمابالنسبة لالتهاب القولون التقرحي فهو مرض سببه غير معروف حتى الآن إلا أن جهازالمناعة متهم بإفراز اجسام مضادة تهاجم القولون أو الأمعاء البسيطة، مما ينتج عنه هيجان القولون أو اجزاء اخرى من الأمعاء الغليظة.

 

ويصيب التهاب القولون التقرحي الاشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين العشرين والأربعين عاما.

ويعتقد ان التوتر العصبي والعوامل النفسية قد تزيد من تفاقم المعاناة من هذا المرض.

وعادة ما يشتكي المريض من إسهال حاد يرافقه  ارتفاع في درجة حرارة الجسم ونزف المستقيم.

وعندما تزداد حدة الالتهاب تنشأ التقرحات على بطانة القولون محدثة جروحا.

 

العلاج:

وتساعد الادوية غالباً على التخفيف من حدة الالتهاب.

ولكن قد تدعو الحاجة إلى التدخل الجراحي باستئصال القولون في الحالات المتقدمة. وقد تزيد الالتهابات المزمنة من احتمالية كبيرة لحدوث سرطان القولون، لذا ينصح باجراء عملية جراحية اذا ما استمر المرض عدة سنوات مع التزام حمية غذائية للتخفيف من أعراض المرض والسيطرة عليه.

 

 الأطعمة التي تتسبب في زيادة أعراض كل من التـهاب القـولون التقرحي والقولون العصبي وتجعلها اسوأ:

ومن أهمها الأطعمة المنتجة للغازات كالخضراوات المثيرة للغازات (مثل الملفوف والفجل واللفت والقرنبيط) والبقوليات الجافة (كالحمص والفول والعدس والفاصولياءوالمجدرة

هذا ويختلف الأشخاص بمدى تأثرهم بالأطعمة المكونة للغازات وبأنواع هذه الأطعمة، ولذا تبقى الحالة أمرا فرديا.

ويمنع أيضا الإسراف في تناول المكسرات والزعتر والسماق والمعلبات خاصة المدهنة منها.

كما وجد أن الحلويات الثقيلة (العربية) والحلويات المطبوخة والمحتوية على الدهن والحلاوة الطحينية (تؤخذ بكميات محدودة) واللحوم غيرالطرية والدسمة وجلد الطيور واللحوم المقلية والمعلبات المدهنة يمكن أن تهيج القولون خصوصا القولون المتقرح.

كما يجب تجنب شرب القهوة وتناول الشوكولاتة بكميات كبيرة.

أما بالنسبة للكحول فيجب الامتناع عنه نهائيا.

 وفي عدة حالات سجل عدم تحمل للحليب وبعض منتجاته وبالتالي يجب الابتعاد عن الحليب ومنتجاته قدر الامكان.

ومن المهم جدا ضرورة التنويع في الأطعمة المتناولة لضمان غذاء متكامل، وعدم الاقتصارعلى أنواع محددة من الأطعمة.

ويجب أن يشمل الغذاء أطعمة الألبان (كاللبن واللبنة والجبنة) واللحوم والخبز والنشويات والخضراوات والفواكه وذلك حسب درجة احتمالها. 

وتبقى درجة الاستجابة لهذه المهيجات فردية، أي أنها تختلف من شخص لشخص، لذا يجب عمل جدول يومي بما تم تناوله وأي من هذه الأطعمة تسبب في ظهور الأعراض وتهيج القولون.

 

ومن بعد ذلك تجنب تناولها أو التقليل منها ما أمكن، وفي حال تم الابتعاد عنها يجب ايجاد البديل المناسب، فمثلا مع تجنب الحليب يجب تناول اللبن أو الجبنة أو اللبنة كبديل إذا ما كان ذلك مناسبا للمريض.

وقد تتأثر شهية المريض خلال فترة الانتكاس وظهور الاعراض مما يتسبب في نقصان الوزن، لذلك يجب تناول كميات كافية من الطعام إذا ما أخذت هذه الاعراض بالتناقص.

ولأن الغذاء ليس هو العامل الوحيد في ظهور أعراض كلا المرضين فإنه من المهم الابتعاد عن مسببات الاجهاد والتوتر النفسي لأنها قد تزيد من أعراض المرضين.

 

وأخيرا، هناك بعض الأغذية الواجب تجنبها في حالة التـهاب القـولون التقرحي على وجه الخصوص ومن أهمها:

- الحبوب الكاملة غير المقشورة وكذلك  البرغل والفريكة، والتوابل والبهارات والخضراوات ذات البذور كالبندورة (تؤخذ كعصير)

 - الفواكه المحتوية على البذور والقشور كالتين والجوافة والزبيب .

- الفواكه غيرالناضجة  والبرقوق والجرنك والتي قد لا يستطيع المريض احتمالها.

- كما يفضل التقليل من تناول الأطعمة المطبوخة بصورة معقده كالمقالي والمناسف والمنزلات كما ان الدهون المشبعة قد لا تهضم جيدا وينتج عنها فضلات.

لذا يجب الإقلال منها واستعمال الأطعمة البسيطة ومثالها: اللحمة المسلوقة أو المشوية مع

اللبن والأرزالمسلوق، والزبدة أو زيت الزيتون دون قلي و هكذا.

اقرأ أيضاً:

سرطانا القولون والمستقيم كيف نتقي شرهما

القولون العصبي

آثار الأدوية على القولون

نصائح لإدارة اعراض القولون العصبي

 

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎


اختصاصية تغذية
1 2 4