تعد الجرانولا وجبة خفيفة يمكن تناولها كوجبة فطور أساسية أو كوجبة صغيرة بين الوجبات لإمداد الجسم بالطاقة، والمعادن، والفيتامينات اللازمة له. تختلف القيمة الغذائية المحصلة من تناول الجرانولا حسب المكونات المضافة إليها، فمن هذه المكونات ما يعد إضافة جيدة للجرانولا تساعد على تعزيز وظائف أجهزة الجسم المختلفة والوقاية من الأمراض، وفي المقابل هنالك مكونات تضاف للجرانولا تفقدها قيمتها الغذائية وقد تسبب مشاكل صحية عديدة في حال الإكثار من تناولها. فلذا ينصح بتناول الجرانولا المحتوية على مكونات طبيعة وغير ضارة.

الجرانولا هي وجبة خفيفة تتكون بشكل أساسي من الشوفان بالإضافة لمكونات اخرى مثل العسل، والمكسرات، والأرز المنفوش، واللبن، والفواكه، والحبوب، وغيرها من المكونات لدعم قيمتها الغذائية.

العناصر الغذائية الموجودة في الجرانولا

تتميز الجرانولا باحتوائها على العديد من العناصر الغذائية بحسب المكونات المضافة إليها، ومن أهم العناصر الغذائية ما يلي:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن
  • الألياف القابلة للذوبان والغير قابلة للذوبان، حيث يعد الشوفان والمكسرات من المصادر المهمة للألياف الغذائية. تمد الحصة الواحدة من الجرانولا التي تقدر بثلث كوب الجسم ما يقارب 4 غرام من الألياف.
  • الدهون غير المشبعة تعد الحبوب، والزيوت، والمكسرات المضافة للجرانولا مصدرا مهماً للدهون الغير مشبعة. تمد الحصة الواحدة من الجرانولا 4 غرام من الدهون الأحادية غير المشبعة و4 غرام من الدهون المتعددة غير المشبعة
  • الفيتامينات، تعد الجرانولا المحتوية على الزيوت، والمكسرات، والحبوب مصدراً مهماً لعددٍ من الفيتامينات أهمها فيتامين ھ، وفيتامين ب، وفيتامين الثيامين، وحمض الفوليك.
  • المعادن، تحتوي الجرانولا على عددٍ من المعادن من أهمها المغنيسيوم، والفسفور، والزنك، والنحاس، والمنغنيز، والسيلينيوم.

أنواع الجرانولا وقيمتها الغذائية

تختلف القيمة الغذائية للجرانولا حسب نوعها الذي يتحدد من خلال المكونات المضافة لها، سنعرض أنواع من الجرانولا وقيمتها الغذائية في كل 100 جرام منها من خلال الجدول التالي:

نوع الجرانولا السعرات الحرارية الكربوهيدرات
البروتينات الألياف الدهون الدهون المشبعة السكر الصوديوم الحديد الكالسيوم فيتامين ج
فيتامين أ

السادة 471 64 غرام 10 غرام 5.3 غرام 20 غرام 2.4 غرام 29 غرام 294 مغ 16% 6% 2%
1%
مع شوكلاتة 438 72 غرام 7.3 غرام 4.4 غرام 16 غرام 11 غرام 0 344 مغ 17% 8% 0%
1%
مع زبيب 448 66 غرام 7.6 غرام 4.2 غرام 18 غرام 9.6 غرام 0 282 مغ 14% 10% 0%
0%
مع اللوز 495 62 غرام 7.7 غرام 4.8 غرام 26 غرام 13 غرام 0 256 مغ 14% 3% 0%
1%

الأمور التي يجب مراعاتها عند شراء الجرانولا

ينصح بقراءة المعلومات المدرجة على غلاف الجرانولا لمعرفة ما هي المواد المكونة منها الجرانولا لاختيار النوع المناسب

سلام أفضل طريقة للتخفيف الوزن لأن وزني حاليا ١٠٠ وكان قبل سنه ٨٠ بغيت أفضل رجيم و هل السمنه تأثر على حجم القضيب وشكرا

  • المحليات، حيث يمكن اكساب الجرانولا الطعم الحلو من خلال إضافة أيّة نوع من المحليات التالية، ينصح بتناول الجرانولا المحتوية على المحليات الطبيعية:
  1. سكر الفركتوز.
  2. سكر اللاكتوز.
  3. سكر الديكستروز.
  4. شراب الذرة.
  5. شراب القيقب.
  6. سكر المالتوز.
  7. دبس السكر.
  8. شراب الشعير.
  9. العسل.
  • الدهون، ينصح بتناول الجرانولا الخالية من الدهون المتحولة والمحتوية على كميات قليلة من الدهون المشبعة وغير المشبعة
  • المكسرات، والحبوب، والفواكه.

فوائد الجرانولا

تتميز الجرانولا بعددٍ من الفوائد التي تمد بها الجسم، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • تحسين عملية الهضم، تحتوي الجرانولا على الألياف بنوعيها القابل والغير قابل للذوبان مما يساعد على تنظيم وتحفيز حركة الأمعاء لهضم الطعام من خلال انقباض وانبساط عضلات الأمعاء وتحفز إفراز عصارة المعدة والجهاز الهضمي. تساعد الألياف القابلة للذوبان على التخفيف من الإصابة بالإمساك، وبالمقابل تخفف الألياف الغير قابلة للذوبان الاصابة بالإسهال.
  • تقليل الوزن، يساعد تناول الجرانولا على انقاص الوزن بعدة أشكال من أهمها أنّها تحتوي على نسب قليلة من الكوليسترول والصوديوم المسؤولان بشكلٍ كبير على زيادة الوزن، ولما تحتويه الجرانولا من ألياف التي تزيد الشعور بالامتلاء والشبع فتعمل على تقليل الرغبة بتناول الطعام، ويساعد تناول الجرانولا على تقليل إفراز هرمون الجريلين الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع.
  • تقليل مستوى الكوليسترول في الدم، تعمل الألياف القابلة للذوبان على خفض مستوى الكوليسترول الضار ورفع مستوى الكوليسترول النافع في الدم مما يقلل من تكوّن طبقة البلاك داخل الأوعية الدموية التي بدورها تعمل على رفع ضغط الدم وتساهم في تشكل أمراض القلب. 
  • إمداد الجسم بالطاقة، حيث يساعد تناول الجرانولا على تنظيم العمليات الحيوية داخل الجسم، وتنظم وظائف الكلى والكبد، و يساعد في الحفاظ على التوزيع المتوازن للمصادر الغذائية في الجسم. وتعد الجرانولا مصدراً مهماً لإمداد الجسم بمعدن المنغنيز الذي له دور كبير في إمداد الجسم بالطاقة.
  • الحماية من الاصابة بالسرطان، تحتوي الجرانولا على فيتامين ج وعلى المنغنيز اللذان يعدان كمضادات للأكسدة التي تساعد على التقليل من الجذور الحرة التي تعتبر مسبباً أساسياً للإصابة بأمراض السرطان. يساعد فيتامين ج على رفع مستوى المناعة في الجسم من خلال تحفيز جهاز المناعة على إفراز عدد أكبر من كريات الدم البيضاء.
  • الحماية من الإصابة بفقر الدم، تحتوي الجرانولا على كميات وفيرة من الحديد الذي يعد مكوناً أساسياً لكرات الدم الحمراء، ويساعد تناول الجرانولا على إمداد الجسم بالحديد مما يقلل من فقر الدم.
  • تعزيز الإدراك، تحتوي الجرانولا على كميات كبيرة من البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم من خلال توسعة الأوعية الدموية. وفي حال انخفاض ضغط الدم في الجسم إلى معدلاته الطبيعية يزداد تدفق الدم والأوكسجين إلى كافة أجهزة الجسم ومنها الدماغ مما يعزز الإدراك والاستجابة العصبية.
  • خفض ضغط الدم، يساعد تناول الجرانولا على خفض ضغط الدم في الجسم لاحتوائها على كميات وفيرة من البوتاسيوم فيقلل من الضغط المترتب على القلب ويقلل من تشكل تصلب الشرايين وبالتالي تقل احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية.
  • الحفاظ على صحة الجلد، تعد الجرانولا مصدراً غنياً بفيتامين ھ الذي له دوراً في حماية الجلد من علامات الشيخوخة المبكرة، وحروق الشمس، والتجاعيد، وفي حال الإصابة بحروق الشمس فيساعد هذا الفيتامين على التخفيف من الألم والاحمرار المصاحب لهذا النوع من الحروق. ويساعد فيتامين ھ على تقوية الأوعية الدموية مما يحسن من أداء القلب ويزيد من تدفق الدم إلى الأطراف مما يساعد على الحفاظ على قوة الأظافر وبصيلات الشعر.
  • الحفاظ على مستوى السكر في الدم، يساعد معدن المنغنيز على الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن معدلاته الطبيعية من خلال تنظيم إفراز الأنسولين في الجسم.

للمزيد: ماذا تعرف عن الكولسترول الضار والمفيد؟

للمزيد: الآلام الناجمة عن تعرض الجلد إلى الحروق وطرق تخفيفها

زيادة القيمة الغذائية للجرانولا

يمكن من خلال إضافة أيّة من المكونات التالية زيادة القيمة الغذائية للجرانولا:

ما هي التغذية المناسبة لكبار السن؟
  • الحليب أو اللبن.
  • الفواكه الطازجة أو المجففة.
  • بذور القرع.
  • المكسرات.
  • حليب اللوز.
  • العسل.
  • شراب القيقب.

الأضرار المحتملة للجرانولا

تعتبر الجرانولا وجبة صحية لاحتوائها على مصادر غذائية مفيدة للجسم، إلاّ أن إضافة أيّة من المكونات التالية لها قد يسبب بعضاً من المشاكل الصحية:

  • السكر، تحتوي الحصة الواحدة من الجرانولا على 15 جراماً من السكر. يعد السكر من أهم المسببات التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، والسمنة، وأمراض القلب.
  • سكر الكحول، يعد سكر الزيليتول وسكر السوربيتول من أهم أنواع سكر الكحول اللواتي لا يتكسرن داخل الجسم مما يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي بالأخص عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية من سكر الكحول.
  • المحليات الصناعية، يعد الأسبارتام، و السوكرالوز، والسكارين من أكثر المحليات الصناعية استخداماً في صناعة الجرانولا التي تعمل على عدم ضبط مستوى السكر في الدم ضمن معدلاته الطبيعية، وتساهم المحليات الصناعية أيضاً في التقليل من أعداد البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي.
  • المواد الحافظة، والمنكهات الصناعية، وزيوت الخضروات، حيث الإكثار من تناول الجرانولا المحتوية على نسب عالية من هذه المواد قد يساهم في الاصابة بأمراض القلب، والجلطات القلبية أو الدماغية، ومرض السكري.