الشمندر لارتفاع ضغط الدم

الشمندر وفوائده لارتفاع ضغط الدم
الصيدلانية ليما عبد
١٤‏/٠١‏/٢٠١٥

يعرف الشمندر، وهو نبتة أوراسية تنمو كل عامين وتتميز بجذورها المنتفخة الصالحة للأكل، بأنه من النباتات المفيدة جداً للحفاظ على الصحة. وبالإضافة إلى الفوائد العديدة للشمندر، وجدت دراسات عديدة أن شرب كوب من عصير الشمندر يومياً يساعد على خفض ضغط الدم لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاعه.

ومن الفوائد الصحية للشمندر:

  • يحتوي الشمندر على ما يسمى بالبورون، وهي مادة تسهم بشكل مباشر، بإنتاج الجسم للهرمونات الجنسية.
  • يحتوي الشمندر على العديد من الفيتامينات والمعادن، منها فيتامين (أ)، وفيتامين (ب)، وفيتامين (ج)، بالإضافة إلى المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، وحمض الفوليك.
  • يعد الشمندر من المأكولات المفيدة للحامل لاحتوائه على فيتامين (ب) والحديد، واللذان يعدان مفيدين جداً للخلايا التي تنمو خلال فترة الحمل.
  • ينظف الشمندر للجسم، حيث يحتوي على مواد مضادة للتأكسد.
  • يسهم الشمندر في الوقاية من السرطان لأسباب عديدة، منها خواصه المضادة للتأكسد.
  • يعد الشمندر مصدراً غذائياً غنياً بالطاقة والسكر، وفي الوقت نفسه، السعرات الحرارية في الشمندر قليلة.
  • يساعد الشمندر على تحسين المزاج، وذلك لاحتوائه على البيتين، وهي نفس المادة التي يتم استخدامها في علاجات معينة للاكتئاب. كما وأنه يحتوي على مادة تجلب شعوراً مريحاً للدماغ على غرار الشوكلاتة.

وبالإضافة إلى الفوائد السابقة للشمندر، وجدت الدراسات أنه يساهم أيضاً في تخفيض ضغط الدم، وقد نشرت إحدى هذه الدراسات في دورية جمعية القلب الأمريكية، حيث قام باحثون بدراسة مدى تأثير استهلاك النترات، والتي يحتوي عليها الشمندر، على ضغط الدم لدى الفئران، ثم قاموا بدراسة أخرى للتأكد من هذه النتائج على البشر. ومن الجدير بالذكر أن النيترات تعد مادة ضرورية لنمو الخضروات. أما عن تأثيرها الخافض لضغط الدم، فهو ناجم عن تحولها إلى غاز أكسيد النيتريك، والذي له تأثير مرخٍّ لجدران الأوعية الدموية.

كما تم تأكيد النتائج التي تم التوصل إليها من خلال دراسة صغيرة تضمنت خمسة عشر مريضاً يعانون من ارتفاع ضغط الدم. وتراوح ضغط الدم الانقباضي للمشاركين، والذين كانوا عبارة هن ثماني إناث وسبعة ذكور، ما بين 140-159 مليمتر زئبقي (ملم زئبق)، غير أنهم لم يستخدموا أي دواء لخفض ضغط الدم. كما ولم يكن لديهم مشاكل صحية أخرى.

وقد قام المشاركون في الدراسة بشرب 250 مل من عصير الشمندر أو الماء الذي يحتوي على كمية قليلة من النترات. وخلال الـ 24 ساعة التالية، تم تسجيل ضغط الدم لهم. وبالفعل، فقد حصل المشاركون الذين شربوا عصير الشمندر على نتائج إيجابية تمثلت بانخفاض ضغط الدم بمتوسط 10 نقاط خلال الـ 24 ساعة التالية.

وقد أعربت الدكتورة أمريتا أهلواليا، وهي أستاذة في علم صيدلة الأوعية الدموية في بارتس آند لندن الطبية وإحدى القائمات على الدراسة المذكورة، عن تفاجئها بأن كمية قليلة من النترات، 0.2 غم، أدت إلى هذا التأثير الكبير.

وتبين هذه الدراسة أيضاً أن هذا المقدار من النترات  أدى إلى حدوث انخفاض طفيف في ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لديهم ضغط دم طبيعي. ومع ذلك، فإنه لا يزال من غير المؤكد ما إن كانت التأثيرات المذكورة تستمر على المدى الطويل، وتحتاج النتائج إلى إجراء دراسات أوسع نطاقاً لتأكيدها.

للمزيد: حمية داش DASH diet لمصابي ارتفاع ضغط الدم

 الأغذية المناسبة لمرضى ضغط الدم

ما هو مرض ارتفاع ضغط الدم


المراجع

1. Sarah Glynn, Beetroot Juice Can Help Lower Blood Pressure, retrieved from the World Wide Web on the 11th of February, 2019:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/259113.php

2. Johannah Sakimura, RD, Sip on This: Beet Juice Lowers Blood Pressure, retrieved from the World Wide Web on the 11th of February, 2019:

https://www.everydayhealth.com/hypertension/sip-on-this-beet-juice-lowers-blood-pressure-8880.aspx

3. Eli Ben-Yehuda, This Magic Ingredient in Beets Lowers High Blood Pressure, retrieved from the World Wide Web on the 11th of February, 2019:

https://www.resperate.com/blog/hypertension/diet/healthy-foods/beets-lower-blood-pressure

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-02-11 16:40:13 | عدد المشاهدات: 11888

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi