العوامل المؤثرة في ادرار الحليب عند المرأة المرضعة

العوامل المؤثرة في ادرار الحليب عند المرأة المرضعة

د. فاتن تميم
2014-09-20

تقلق معظم الأمهات في مرحلة ما أنهن لا يملكن ما يكفي من الحليب.

تأخر ادرار الحليب يحدث أحيانا عند الأمهات اللاتي يعانين من ظروف صحية معينة.

لم تكشف الابحاث بعد ما إذا كان يرجع سبب التأخير في زيادة إنتاج الحليب إلى الصحة، والحمل، أو حالة متعلقة بالولادة؛ أو بعض العلاجات الطبية لهذه الحالات الصحية؛ أو تأخير في الرضاعة الطبيعية المتكررة التي غالبا ما تحدث في مثل هذه الظروف.

بعض الحالات أو العلاجات التي يعتقد الخبراء انها قد تسهم في تأخير ادرار الحليب ما يلي:

1- ضغط و توتر شديد

2- العملية القيصرية

3- النزف بعد الولادة

4- بدانة الأم (السمنه)

5- الإصابة أو المرض مع الحمى

6- السكري - سكري الطفولة او سكري الكبار, أو سكري الحمل

7- امراض الغدة الدرقية

8- الراحة التامة في الفراش لفترات طويلة أثناء الحمل

للمزيد:

انخفاض إدرار الحليب لدى الأم المرضعة وكيفية الوقاية منه

و لضمان كفاية ادرار الحليب يجب مراعاة عدة امور اهمها:

1- البدء المبكر بالرضاعة الطبيعية و ذلك خلال الساعة الاولى من الولادة

2- الارضاع عند الطلب اي كلما طلب الطفل ذلك

3- المساكنه و هي نوم الطفل قريبا من امه يجعلها متحفزة دائما لارضاعه

4- التغذية الجيدة و تناول السوائل بكميات تروي عطشها ( 8-12 كوب يوميا)

5- ارضاع الطفل حليب امه فقط خاصة في الاشهر السته الاولى حيث ان اضافة اغذية او سوائل غير حليب الام تؤدي الى قلة الانتاج الحليب

6- الحصول على النوم الكافي و الراحة يساهم ايضا في زيادة ادرار الحليب

7- هناك بعض البذور و الاغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الالياف ايضا تساهم في زيادة ادرار الحليب

للمزيد:

فوائد الرضاعة الطبيعية

الطريقة السليمة لارضاع الطفل

المبادئ الغذائية بعد الولادة لضمان كفاية الحليب و الحفاظ على صحة الام و الطفل :

الحصول على بداية جيدة في الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة يمكن أن تكون مفيدة في دعم ظهور وتعزيز ادرار حليب الأم:

1- الحصول على ما يكفي من الطعام. ببساطة أكل بانتظام والحصول على ما يكفي من السعرات الحرارية و دعم مخزون الحليب لديك.

للمزيد: اطعمة تزيد ادرار الحليب

2- الحصول على ما يكفي للشرب، ولكن ليس كثيرا بين 2 - 3 ليترات يوميا هو هدف جيد لبعض الأمهات. بينما تجد البعض ان تناول كميات معتدلة تكون كافية لادرار كافي.

3- أكل وجبة واحدة على الأقل في اليوم الواحد بحيث تتضمن مصدر للبروتين، السلطة الخضراء، والحبوب مثل الذرة أو الأرز، والخضار المطبوخة مثل البطاطا والجزر.

4- تناول التوابل باعتدال مع التركيز على التوابل التي تساعد على ادرار الحليب, على سبيل المثال ملح البحر, الشبت أو الكراوية، أو الريحان والبردقوش.

5- تجنب الأطعمة التي يصعب هضمها مثل المقلية أو الدهنية.

6- تناول بروبيوتيك الزبادي أو المكملات الغذائية المحتوية على البروبيوتيك الذي يحمي الامعاء من الاضطرابات المعوية والمساعدة في منع المغص والحساسية لدى طفلك.

7- الحصول على الدهون الصحية مثل الزبدة وزيت الزيتون، وتذكري تناول مكملات غذائية تحتوي الأحماض الدهنية الأساسية.

للمزيد: بمناسبة الاسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية- تغذية الأم المرضعة

8- الأعشاب مفيدة بعد الولادة وتشمل نبات القراص لاذع لإعادة بناء الدم المفقود أثناء الولادة، والكركم، للمساعدة على منع التهاب الثدي، الشوفان لتغذية الأعصاب والمساعدة في منع الإرهاق العصبي.

هذه الأعشاب أيضا تسهم في زيادة ادرار الحليب، و حافظي على خفض أو زيادة الكمية المأخوذة من هذه الأعشاب حسب الضرورة.

9- إذا فقدت الكثير من الدم أثناء الولادة، تجنبي تناول الزنجبيل لعدة أسابيع.

10- يعرف عن الشوربات بجميع انواعها خاصة الدسمة منها بقدرتها على منع الاكتئاب، و المساعدة على استعادة حيوية الأم، والمساهمة في زيادة ادرار الحليب.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


تغذية
اعمل مؤخرا كإستشارية رضاعة طبيعية في عيادتي الخاصة الأولى من نوعها في الاردن وذلك بعد 19 سنة من العمل الدؤوب في وزارة الصحة, حصلت على درجة الدكتوراة في التغذية و الحميات تخصص تغذية الأم
1 2 4