يعد التسمم الغذائي أحد المشاكل الشائعة التي تصيب الصغار والكبار على حد سواء، حيث من الممكن تجنبها باتباع خطوات معينه سيتم ذكرها لاحقاً.

قد يسبب التسمم الغذائي حالات وأعراض مرضية خفيفة تتحسن دون علاج، لكنه أيضاً قد يسبب حالات مرضية شديدة تتطلب الرعاية الطبية، لذلك نقدم لك هنا بعض النصائح والإرشادات لتجنب التسمم الغذائي والأمراض المنقولة بالطعام (Food-borne illness).

اطعمة يجب توخي الحذر عند تناولها

هناك عدة أطعمة يجب الحرص عند تناولها، كونها قد تتسبب بالتسمم الغذائي، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • اللحوم والدواجن

تجنب تناول اللحوم والدواجن النيئة أو الفاسدة، واحرص على عدم تلوث الأطعمة الأخرى بالعصارة التي قد تقطر من اللحوم والدواجن (والأسماك والبيض أيضاً)، ولا تقم بغسلها قبل طبخها؛ حيث أن ذلك قد ينقل الجراثيم إلى الأسطح وأدوات الطهي والأطعمة الأخرى.

  • المحاريات والأسماك

ينصح بانتقاء الأسماك والمحاريات الطازجة بعناية، وينصح بطهيها جيداً، كما ينصح بتجنب تناول المأكولات البحرية النيئة أو غير المطبوخة جيداً مثل بعض أنواع السوشي والساشيمي (sashimi)، وتجنب تناول المحار (oysters) النيء؛ إذ قد يحتوي على أنواع من البكتيريا والفيروسات.

  • البيض

قد يحتوي البيض على بكتيريا السالمونيلا حتى وإن كان يبدو نظيفاً وغير مشقوق، لذلك احرص على تفقد تاريخ الانتهاء قبل شرائه وإعداده، وتأكد من طهوه جيداً، وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على البيض النيء أو غير المطبوخ جيداً.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

  • الحليب ومشتقاته

تجنب شرب الحليب غير المبستر، فقد يحتوي على أنواع من البكتيريا الضارة، وتجنب أنواع الأجبان الطرية مثل جبنة الفيتا، أو الأنواع الأخرى من الأجبان غير مبسترة.

لا تحفظ الأطعمة السابقة في درجة حرارة الغرفة، وقم بتبريد بواقي الطعام بسرعة في غضون 90 دقيقة، ثم ضعها في الثلاجة واستهلكها خلال يومين.

  • الخضروات

قد تكون الخضروات أحد مسببات التسمم الغذائي وبالأخص النباتات البرعمية مثل الفجل والنفل وغيرها، حيث تتطلب هذه النباتات درجات حرارة عالية، الأمر الذي يوفر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا، لذلك يجب غسلها وتنظيفها جيداً قبل تناولها.

  • الطحين غير المطبوخ

غالباً ما يكون الطحين منتج نباتي غير معالج بطريقة تقتل الجراثيم، حيث أن الجراثيم يمكن أن تلوث الحبوب قبل أو أثناء تحويلها إلى طحين، لكن هذه الجراثيم تموت عند ظهوها، لذلك يجب عدم تذوق العجين غير المطبوخ أبداً.

للمزيد: حقائق عن التسمم الغذائي.

اعاني من صغر حجم الثدي وضعف الكتلة العضلية في الصدر العب تمارين رياضية لكن لم الحظ نتائج حتى الان هل يمكن استخدام حليب الصويا للمساعدة في زيادة حجم الثدي وهل هو آمن وماهي المدة المسموحة لتناوله وهل يؤدي الى زيادة في معالم الجسد بالكامل كالارداف و المؤخرة أم فقط للمكان الضعيف والصغير كالثديين مثلا؟

أربعة خطوات لضمان سلامة الأطعمة

اتباع 4 خطوات بسيطة في المنزل يساعدك أنت وعائلتك على تجنب التسمم الغذائي، وتشمل هذه الخطوات ما يلي:

المحافظة على النظافة

  • قم بغسل يديك والأسطح التي تستخدمها بشكل مستمر، إذ أن الجراثيم التي قد تسبب التسمم الغذائي تستطيع أن تعيش في العديد من الأماكن وتنتشر في المطبخ.
  • قم بغسل يديك لمدة 20 ثانية بالماء والصابون قبل وأثناء وبعد تحضير الطعام، وقبل وبعد تناوله، أيضاً احرص على غسل يديك جيداً بعد لمس الحيوانات واستعمال المرحاض، والسعال، والعطاس.
  •  اغسل أدوات الطهي وألواح التقطيع وأسطح الأرفف بالماء الساخن والصابون، واغسل مناشف القماش التي تستعملها سواءاً لتجفيف الأطباق أو الفواكه والخضروات.
  •  اغسل الخضار والفواكه تحت المياه الجارية حتى وإن كانت تمتلك قشوراً خارجية.

فصل الأطعمة عن بعضها البعض

  • قم بفصل اللحوم النيئة والدواجن والأسماك والبيض عن بعضها البعض، فقد تنقل الجراثيم إلى الأطعمة الأخرى الجاهزة للأكل في حال عدم فصلها عن بعض.
  • استخدم ألواح منفصلة لتقطيع اللحوم والدواجن والأسماك.
  • ابقي اللحوم والدواجن والأسماك منفصلة عن بعضها البعض وعن العصائر وعن الأطعمة الأخرى، وافصلها أيضاً عن باقي الأطعمة في الثلاجة، ويفضل حفظها مغطاة في الجزء السفلي من الثلاجة.

الطهي الصحي والآمن

  • يحصل الطهي الآمن عندما تصل درجة الحرارة الداخلية للطعام إلى مستوى مرتفع يكفي للقضاء على الجراثيم المسببة للأمراض، لذلك ينبغي استعمال ميزان حرارة خاص بالأطعمة حيث أنه لا يمكن الحكم على مدى لآمنية الطهي من لون أو ملمس الطعام.

لضمان الطهي الآمن، يجب طهي الأطعمة التالية ضمن درجة حرارة معينة كالتالي:

  • اللحوم الحمراء الكاملة، مثل لحم الخراف أو البقر يجب أن تصل حرارته على الأقل إلى 63 درجة مئوية.
  • اللحم المفرومة، يحب أن تصل حرارته على الأقل إلى 71 درجة مئوية.
  • الدواجن، يجب أن تصل حرارتها على الأقل إلى 74 درجة مئوية.
  • بواقي الطعام، يجب أن يعاد تسخينها على الأقل إلى 74 درجة مئوية.
  • الأسماك، يجب أن تصل حرارتها على الأقل إلى 63 درجة مئوية.

التبريد

  • يجب أن تبقى درجة حرارة الثلاجة أقل من 4.5 درجة مئوية، ودرجة حرارة المجمد (freezer) على درجة صفر مئوية، ويجب التخلص من الأطعمة الفاسدة في الثلاجة.
  • قم بحفظ الأطعمة القابلة للفساد في الثلاجة خلال ساعتين من شرائها، أو ساعة واحدة في الأجواء الحارة.
  • لا تقم بإذابة الأطعمة المجمدة على درجة حرارة الغرفة، حيث أن البكتيريا تنمو بسرعة على الأجزاء التي تصل درجة حرارة الغرفة من الطعام، بل قم بإذابتها في الثلاجة أو بالماء البارد أو في المايكرويف.

للمزيد: أربع خطوات تحميك من التسمم الغذائي.

الحفاظ على سلامة الخضروات والفواكه

قد تحتوي الخضروات والفواكه النيئة على جراثيم ضارة، مثل السالمونيلا، والاشريكية القولونية (E.coli)، والليستيريا، التي تسبب الأمراض المنقولة بالطعام.

يعتبر طهي تافواكه والخضرواتن من أكثر الطرق آماناً لتناول الخضروات والفواكه، لكن إذا كنت تفضل تناولها نيئة، اتبع النصائح التالية:

  • أثناء التسوق، قم بشراء الخضروات والفواكه غير المتضررة والتي ليس بها أي كدمات، وعند شراء الفواكه أو الخضروات المقطعة إحرص على أن تكون مبردة.
  • افصل الخضروات والفواكه عن اللحوم النيئة والدواجن والأسماك، سواءاً في عربة التسوق أو في الأكياس.
  • في المنزل، اغسل يديك والأدوات المستخدمة في تحضير الخضروات والفواكه جيداً قبل وبعد تحضيرها، وقم بغسلها جيداً قبل البدء بتحضيرها أسفل مياه جارية حتى وإن كنت تنوي تقشيرها، لكي لا تتسلل الجراثيم والأوساخ إلى داخلها عند تقطيعها، وقم بتنشفيها باستخدام منشفة ورقية والتخلص من الأجزاء المتضررة قبل البدء بعملية التحضير.
  • ضع الخضروات والفواكه التي قمت بتقطيعها أو تفشيرها في الثلاجة خلال ساعتين، أو ساعة في الأجواء الحارة، باستخدام حافظة أطعمة نظيفة بحرارة لا تزيد عن 4.5 درجة مئوية، واحفظها بعيداً عن المنتجات الحيوانية النيئة.

للمزيد: مسببات حالات التسمم الغذائي.

السلامة الغذائية عند تناول الطعام خارج المنزل

عند تناول الطعام خارجاً، احرص على اختيار المطاعم التي تبقي سلامة أطعمتها على رأس القائمة، إليك بعض النصائح لتبقى صحياً عند تناول الطعام خارجاً:

السلامة الغذائية في المطاعم

  • تفحص نتيجة التفتيش الصحي للمطعم، سواءاً على موقع وزارة الصحي المعني بهذه الأمور أو في المطعم نفسه.
  • ابحث في المطعم عن شهادة اتمام تدريب السلامة الغذائية للمسؤولين عن المطبخ والطهي، حيث أن هذا التدريب يحسن من الممارسات التي تقلل من انتشار الجراثيم والأمراض.
  • راقب مدى آمان عملية تحضير الطعام، العمال المرضى يمكن أن ينقلوا مرضهم إلى الزبائن، إن كان بإمكانك مشاهدة عملية تحضير الطعام تأكد من ارتداء العمال للقفازات، والأدوات النظيفة في تحضير وتقديم المكونات.
  • اطلب الأطعمة التي تطهى جيداً، بعض الأطعمة مثل اللحوم والدواجن والأسماك تتطلب طهياً لدرجات حرارة عالية لقتل الجراثيم، لذلك في حال ملاحظتك أن ما قدم لك غير مطهو بشكل جيد لا تقم بتناوله وارجعه ليتم طهوه جيداً.
  • لا تتناول الأطعمة الفاترة، فالأطعمة الساخنة يجب أن تقدم ساخنة والأطعمة الباردة يجب أن تقدم باردة، عند تناول الطعام من بوفيه تأكد أن الأطعمة الساخنة يخرج منها البخار، الأطعمة الباردة مبردة كما ينبغي، إذ تنمو الجراثيم بسرعة على الأطعمة عندما تكون حرارتها في منطقة الخطر أي بين 4.5 - 60 درجة مئوية.
  • اسأل المطعم إن كانوا يستعملون البيض المبستر في عمل صلصات السلطات، مثل سلطة سيزر (Caesar salad)، وفي عمل الكاسترد أو غيرها من الأطعمة التي تتضمن البيض غير المطهو.
  • ضع بواقي الطعام التي تحضرها إلى المنزل في الثلاجة في غضون ساعتين من تحضيرها أو ساعة في درجات الحرارة العالية، وتناولها خلال 3- 4 أيام، وإلا قم بإلقائها.

السلامة الغذائية عند السفر

  • حافظ على النظافة واجعلها من أولويات السفر، واغسل يديك بالماء والصابون بكثرة بعد استعمال الحمام، وقبل وأثناء وبعد تحضير أو تناول الطعام، وفي حال عدم توفر الماء النظيف بكثرة استعمل المناديل أو المعقمات الكحولية.
  • اشرب المياه المعبأة من أماكن موثوقة، واحرص على أنها مغلقة بإحكام، واستعملها أيضاً في غسل أسنانك.
  • قم بغلي مياه الصنبور جيداً قبل استعمالها، واستعمل أقراص التعقييم التي تحتوي على اليود.
  • تجنب تناول الثلج إلا إن كنت واثقاً أنه مصنوع من مياه معقمة وآمنة، حيث أن التجميد يحافظ على الجراثيم.
  • تناول الأطعمة التي تطهى على درجات حرارة عالية، وتجنب الأطعمة التي تقدم غير ساخنة، كتلك التي تقدم في البوفيهات مثلا، وكذلك الحال مع المشروبات.
  • احرص على تفقد تاريخ انتهاء الأطعمة الجافة والمغلفة من المصانع، مثل الخبز ورقائق البطاطا والتونا وغيرها، فهي بالعادة آمنة للتناول لكن احرص عدم وجود أي ضرر في تغليفها.
  • تجنب الأطعمة النيئة، بما فيها الخضروات والفواكه الطازجة المقطعة إلا إن كنت واثقاً من سلامتها، بالإضافة إلى أن اللحوم والأسماك غير المطهوة هي أكثر عرضة لاحتوائها على الجراثيم المسببة للأمراض.
  • تجنب عربات الأطعمة في الشوارع التي لا تمتلك معايير نظافة عالية بالعادة، وإن كان لا بد من تناول هذه الأطعمة احرص على انتقاء الأطعمة الساخنة التي تقدم مباشرة عن النار.
  •  تجنب مشتقات الحليب التي تشك في أنها غير مبسترة، وبالأخص إن كنت تعاني من ضعف في جهاز المناعة أو كنتِ إمرأة حامل.

للمزيد: انتهاء صلاحية المواد الغذائية .. أين الخطر؟.

ما هو الغذاء؟

نصائح عامة لتجنب التسمم الغذائي

  • ارضعِ طفلك قدر الإمكان، إذ أن حليب الأم هو الطعام الأكثر آماناً للأطفال الصغار، إذ يحمي من العديد من الأمراض المنقولة بالطعام والمشاكل الصحية الأخرى.
  • إن كنت تعاني من الإسهال أو التقيؤ، لا تقم بتحضير الطعام للآخرين وبالأخص للأطفال الصغار ولكبار السن وللأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
  • احرص على قراءة ملصقات الأطعمة واتباع الإرشادات الموجودة عليها في عملية الطهي والتخزين، وتفحص تاريخ الإنتهاء والتزم به.

للمزيد: كيف تتجنب التسمم الغذائي؟.