رجيم الكربوهيدرات

رجيم الكربوهيدرات
الصيدلاني تسنيم زياد الطنايب
٢٧‏/٠٣‏/٢٠١٨

رجيم الكربوهيدرات هو نظام غذائي لإنقاص الوزن بشكل سريع يعتمد على الامتناع الكلي عن تناول أي مصدر من مصادر النشويات (الكربوهيدرات) والتركيز على تناول البروتين الحيواني والدهون والخضروات غير النشوية بنسب أقل، بسبب انخفاض مستوى السكر نتيجة قلة استهلاك مصادره فإن مستويات الأنسولين في الدم أيضاً تنخفض وبذلك يلجأ الجسم إلى استخدام مخزون الدهون في الجسم للحصول على الطاقة وبذلك فقدان الوزن.

يُسمّى هذا النوع من الأنظمة الغذائية بنظام أتكينز أو رجيم البروتين.

يحافظ هذا النظام الغذائي على تخفيض مستوى السكر في الدم والمحافظة على ضغط الدم ضمن المستوى الطبيعي والتخلص من اختلالات متلازمة الأيض في الجسم، وبذلك إزالة خطر احتمال الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والشرايين وارتفاع مستويات الدهون في الدم.

 

 

كيف يمكن اتباع رجيم الكربوهيدرات؟

لا يعتمد هذا النوع من الأنظمة الغذائية على حساب السعرات الحرارية أو توزين الوجبات، يمكن للشخص أن يتناول الطعام متى شعر بالجوع مع الالتزام بنوعية الطعام المسموحة وعدم الاستهانة بخرق هذه القواعد ولو كان ذلك بشكل بسيط وذلك من شأنه أن يُفسد النظام الغذائي بأكمله.

الأطعمة المسموحة في رجيم الكربوهيدرات

  • اللحوم الحمراء
  • اللحوم البيضاء وخاصة السمك
  • الحليب والأجبان بأنواعها
  • الزيوت والسمن والزبدة
  • البيض
  • البروكلي
  • الزيتون
  • الهليون
  • القرنبيط
  • الباذنجان
  • الخيار
  • البندورة
  • الكرنب
  • الملفوف
  • الأفوكادو
  • السبانخ
  • الخس
  • الفلفل الأحمر والأصفر والأخضر
  • الكرفس

الأطعمة الممنوعة في رجيم الكربوهيدرات

  • السكر
  • المشروبات الغازية
  • الحلويات
  • الشوكلاته
  • الموز
  • السكاكر
  • النشويات بكافة أشكالها كالخبز، الأرز، المعكرونة، البطاطا والحبوب

يمكن تناول القهوة، والشاي والماء بلا أي قيود مع الانتباه إلى عدم إضافة السكر أو المحليات بشكل قاطع.

فوائد اتباع رجيم الكربوهيدرات

  • فقدان الوزن.
  • التخلص من خطر الإصابة بداء السكري.
  • التخلص من أعراض ألم المعدة والجهاز الهضمي.
  • التخلص من إدمان السكر والحاجة لتناوله بكميات كبيرة.
  • تخفيض مستوى ضغط الدم إلى المعدل الطبيعي له.
  • التخلص من الحبوب والبثور وحب الشباب.
  • التخلص من متلازمة تكيس المبايض.
  • التخلص من حرقة المعدة وارتداد الأحماض للمريء.
  • التمتع بصحة جيدة وقدرة بدنية عالية.
  • انخفاض عدد مرات الإصابة بالصداع النصفي.
  • التحكم بنوبات الصرع.
  • انخفاض مستوى الدهون (الكوليسترول والدهون الثلاثية والدهون الضارة) في الدم.

نصائح أثناء الالتزام برجيم الكربوهيدرات

  • للشخص حرية الاختيار بتقسيم الوجبات أو الامتناع عنها بحسب رغبته.
  • يمكن تناول اللحم المقدد والبيض عند الفطور ويفضل الامتناع عن تناول البيض للحصول على نتائج أفضل.
  • يمكن تناول القهوة أو الشاي عند الفطور أو الاستعاضة عنه بإحديهما.
  • يمكن تناول غداء مُشبِع مكون من أي نوع من اللحوم يختاره الفرد وبإضافة أي تتبيلة أو صلصة يفضلها.
  • يمكن الاستعاضة عن الأرز والبطاطا بالقرنبيط والملفوف.
  • نظراً للخيارات المتاحة في هذا النظام الغذائي فيمكن التمتع بوجة في أحد المطاعم دون التقيد التام بكمية الطعام ووزنه، يكفي حسن اختيار المكونات وعدم طلب أي من المحظورات.
  • يمكن أن يتناول الفرد وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية كالجبن، أو المكسرات أو البيض.
  • يفضل الامتناع عن البدائل المصنعة ذات النشويات المنخفضة فهي تفسد النظام كالخبز الأسمر أو الحلويات منخفضة السكر.
  • يفضل الاعتماد على الأغذية الطبيعية والامتناع عن أي مصدر غذائي مصنع.

الأعراض الجانبية لرجيم الكربوهيدرات

يمكن أن يمر المريض ببعض الأعراض المزعجة والتي قد تزول بعد فترة بسيطة وتشمل:

  • صداع.
  • رائحة نفس كريهة.
  • ضعف عام.
  • تقلص العضلات.
  • إرهاق.
  • تهيج البشرة.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك.

يفضل استشارة اخصائي تغذية قبل اللجوء لمثل هذا النوع من الأنظمة الغذائية وذلك لتقييم الحالة العامة للشخص ومدى حاجته لاتباع النظام الغذائي والمدة التي ينبغي الالتزام بها خلال تطبيقه، يتم أيضاً فحص مستويات المعادن والفيتامينات والمواد الأساسية للجسم بالاضافة إلى المؤشرات الحيوية وكتلة الجسم ومدى تناسب نسبة الدهون والعضلات مع الجسم وذلك لضمان نتيجة أفضل وتجنب أي مضار قد تنتج عن التطبيق الخاطئ لرجيم الكربوهيدرات.


تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:15:54 | عدد المشاهدات: 1761

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi