رجيم الماء لفقدان الوزن

رجيم الماء لفقدان الوزن

رجيم الماء هو عبارة عن اتباع نظام غذائي خاص يتضمن شرب كميات كبيرة من الماء والإبتعاد عن تناول أي نوع من الطعام في الأيام الأولى، ثم البدأ بإدخال بعض أنواع الخضراوات والفواكه وبكميات محدودة في النظام الغذائي، ولا يوجد وقت محدد لمدة اتباع هذا الرجيم ولكن حدد الأطباء الفترة المسموح إجراء بها هذا الرجيم بين 24 ساعة إلى ثلاث أيام كحدٍ أقصى، وفي حال إطالة وقت اتباع هذا الرجيم سيؤدي إلى حدوث العديد من الأضررار وبعضها قد يكون دائم.

 

 

ما هو رجيم الماء؟

  • يعرف رجيم الماء أو حمية الماء ، كما يدل عليه اسمه، بأنه رجيم يقوم على شرب الكثير من الماء.
  • بما أن الماء خال من السعرات الحرارية، فإن الجسم يخسر الكثير من الوزن في بداية رجيم الماء.
  • يأتي رجيم الماء بأشكال متعددة. ولكن الرابط بين أنواع الرجيم المائي هو أن جميع أشكاله تميل إلى المبالغة في شدتها. فهي مبنية على عدم تناول الشخص أي شيء سوى شرب الماء لعدة أيام.
  • عند البدء بفقدان الوزن، يمكن إضافة تناول الفواكه والخضروات خلال الرجيم.
  • كما وأن هناك حميات مائية تسمح في تناول التفاح فقط مع شرب الماء.

الفئة المستفيدة من رجيم الماء

يمكن لبعض الأشخاص وخاصة المصابين ببعض الأمراض المزمنة الإستفادة من رجيم الماء في حال لم تتجاوز فترة اتباع الرجيم ثلاثة أيام، ففي حال الصيام لا يتمكن الجسم من الحصول على الكاربوهيدرات مما يعني أنه سيحرق الدهون للحصول على الطاقة، والفئة المستفيدة من هذا الرجيم هي:

  • مرضى القلب.
  • مرضى السكري.
  • الفئة التي تعاني من زيادة الوزن.
  • مرضى الكولسترول والدهون المترفعة في الدم.

الفئة الممنوعة من رجيم الماء

لا يسمح للجميع باتباع هذا النوع من الرجيم؛ فهو ليس آمن لجميع الفئات، ويجب على الجميع استشارة الطبيب قبل البدأ بهذا الرجيم، وخاصة لمن هم كبار السن والذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، والفئة الممنوعة من رجيم الماء هي:

  • من يعانون من انخفاض الوزن وانخفاض مؤشر كتلة الجسم.
  • الحامل والمرضعة.
  • مرضى السكر من النوع الأول.
  • المصابين بالصداع النصفي.
  • من يحتاجون لتناول الأدوية بانتظام.
  • المصابين بالأمراض المزمنة.
  • من يحتاجون لنقل الدم، مثل مرضى الثلاسيميا ومرضى الفشل الكلوي.

نصائح قبل اتباع رجيم الماء

لتخفيف حدة آثار الصيام على الجسم يجب اتباع عدة نصائح بهدف تجهيز الجسم للصيام، وأبرز هذه النصائح:

  • تناول كمية كافية من الطعام قبل البدأ بالرجيم، ويجب أن يشمل هذا الكاربوهيدرات والتي تعطي طاقة عالية للجسم لفترة طويلة.
  • تجنب الرجيم في أوقات العمل.
  • تجنب ممارسة الرياضة أثناء ممارسة الرجيم.
  • خلال فترة الرجيم يجب تناول كمية كافية من الماء ولكن على مدار اليوم، ويجب التنويه إلى أنَّ شرب كمية كبيرة من الماء دفعة واحدة قد يسبب العديد من الأضرار للجسم.
  • بعد الإنتهاء من الرجيم يجب العودة التريجية لتناول الطعام؛ لتجنب الإصابة بتلبك المعدة وآلامها.

أضرار رجيم الماء

  • على الرغم من فوائد رجيم الماء قصيرة المدى إلا أن له أضرار كثيرة حيث استمرار رجيم الماء لمدة تزيد عن عدة أيام يعد أسلوبا غير صحي لفقدان الوزن.
  • سيشعر الشخص المتبع لحمية الماء بجوع شديد طوال مدة الرجيم، مما يجعله يعود إلى نظامه الغذائي الأصلي وتناول الأطعمة فورا وبكثرة ليكتسب ما فقده من الوزن خلال رجيم الماء.
  • عندما يكون الغذاء الرئيسي أو الوحيد للشخص هو شرب الماء، فإن جسمه يفقد موادا غذائية أساسية له ولها فوائد للجسم ولا يقوم بحرق الدهون.
  • تكون نتيجة فقدان الوزن من رجيم الماء فقدان سوائل الجسم وليس حرق الدهون.
  • يسبب رجيم الماء فقدان العضلات وليس الدهون بشكل يزيد عما يفقده الشخص الذي يخضع لحمية صحية أساسها تقليل عدد ما يحصل عليه من سعرات حرارية، الأمر الذي يدل على أنه على الشخص أكل القليل جدا من الطعام عند إيقاف حمية الماء للحفاظ على ما خسره من وزن، وذلك بسبب هبوط معدلات الأيض لديه بشكل شديد.
  • ومن الجدير بالذكر أنه إن لم يحصل الشخص على كميات كافية من الماء أثناء الحمية المذكورة، فهو يعرض نفسه إلى الإصابة بمضاعفات عديدة وخطرة، ما يدل على ضرورة تجنبها تماما.

مضاعفات رجيم الماء

  •  الجفاف، والذي قد يفضي بدوره إلى الإصابة بالدوار والصداع والإمساك، فضلا عن حالات أخرى، منها السقوط في غيبوبة.
  • يدمر رجيم الماء معدلات الأيض (الاستقلاب) لدى الشخص، فهو يعود إلى ما كان عليه من وزن وزيادة إن استمر عليها لمدة طويلة لأن الجسم يستهلك العضلات وليس الدهون.
  • رجيم الماء البارد، والذي يهدف إلى حرق الدهون، هو بالحقيقة لا يعد نوع من الرجيم لأن الشخص الخاضع له يمكنه تناول ما يريد من طعام وشراب وليس عليه ممارسة أي نشاط جسدي زائد عن المعتاد، غير أنه يجب أن يكون شرب الماء باردا أو مثلجا.
  • الجسم يحرق السعرات الحرارية وهو يدفئ الماء الذي يشربه ليصل إلى درجة حرارة الجسم.
  • كلما كان الماء المشروب باردا، يزداد عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم لإيصال الماء لدرجة حرارة الجسم، أي أن هذه الحمية ليس لها فوائد إلا دعوة إلى زيادة شرب الماء.
  • شرب الكثير من الماء، خصوصا بين الوجبات وقبلها يساعد الشخص على الشعور بالشبع لمدة أطول ويجعله أقل اهتماما في تناول الطعام بإفراط.
  • بناء على أنه على الكلى معالجة الماء بعد شرب الماء، فإن ذلك يفضي إلى فوائد مثل غسل الجسم من المواد السامة المتراكمة به.

على الجميع شرب كميات كافية من الماء يوميا، ولكنها ليست بديلة عن الطعام، فهذه الأنواع من الرجيم مثل رجيم الماء ليست الرجيم المناسب أو الصحي لخسارة الوزن، غير أنه بإمكان الشخص خسارة بعض السعرات الحرارية عبر شرب الماء البارد أو المثلج بالإضافة إلى تناول الطعام.

أما من يريد خسارة الوزن والحفاظ على نقصه عبر رجيم الماء، فعليه أن يعلم أن هذه ليست الطريقة الصحيحة لذلك. بل عليه اللجوء إلى الحميات المعروفة، والتي تتسم بالتقليل من تناول الشخص للسكريات و الدهون المشبعة واللجوء إلى تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، فضلا عن زيادة النشاط الجسدي. فهذه الحميات تتميز بتقليل الوزن والمحافظة على عدم عودته مقارنة مع رجيم الماء.

للمزيد:

القصور الذي يصيب الأيض نتيجة اتباع الحميات الغذائية الخاطئة

سبعة أسباب لفشل خفض الوزن

الحميات الغذائية العشوائية ومخاطرها الصحية

اخطاء يجب تجنبها عند تخسيس الوزن

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

شارك المقال مع اصدقائك ‎


 ليما علي عبد ليما علي عبد مساعدة صيدلاني
مساعدة صيدلاني
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/تغذية/رجيم-الماء-لفقدان-الوزن-2416
Altibbi Login Key 1 2 4