زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني
د. سارة قبج
١٢‏/٠١‏/٢٠١٩

مكونات زبدة الفول السوداني وآلية صنعها

تُعتبر زبدة الفول السوداني من الأغذية المُرتفعة بالقيمة الغذائية، ويتم تحضيرها بالطريقة التالية:

  • تقشير الفول السوداني ثم تحميصه.
  • من المستحب سلق حبوب الفول السوداني لمدة قصيرة جداً.
  • طحن الحبوب، حتى يُساعد ذلك في إعطاء الزبدة قوامها الكريمي المُتجانس والمُتماسك.
  • ويتم إضافة مكونات مُختلفة إلى حبوب الفول السوداني المطحونة؛ كالمُحلّيات، الملح والزيت النباتي المُهدرج (يتم وضع الزيت المهدرج كنوع من المثبتات؛ حتى يمنع انفصال طبقات الزيت عن بعضها البعض وذلك لأغراض تجارية).
    عند الرغبة بإضافة الزيت النباتي المُهدرج إلى زبدة الفول السوداني فإن ذلك يحتاج إلى عمليات إضافية كأن يتم خلط الفول السوداني الساخن والمطحون جيداً مع المُثبت (الزيت النباتي المُهدرج) والسكر والملح (في حال الرغبة باضافتهم)، ثم يتم تبريد الخليط السابق عن طريق تمريره بجهاز مُبدّل حراري (Heat exchanger)، للحصول على مادة سرعان ما ستتجمد بعد ملأها بالعبوة أو الجرة المُراد تخزينها فيه. ليتم أخيراً الحصول على زبدة الفول السوداني بقوامه المعروفة.

بقدر مايتم بإضافة الزيت المُهدرج فإن ذلك يُضيف دهون مُتحولة (والتي لا يُنصح بالإكثار من تناولها) إلى الزبدة.

 

اختيار الزبدة المُناسبة


عند البحث عن زبدة الفول السوداني المُناسبة؛ على المُشتري قراءة القائمة الغذائية المُرفقة على العُلبة واختيار الزبدة التي تحتوي على كمية أقل من السكر والزيوت المُهدرجة.

فوائد زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني والسكري

  • في دراسة بحثت العلاقة بين تناول زبدة الفول السوداني وتأثيره على السكري من النوع الثاني؛ وجد أن تناول زبدة الفول السوداني بشكل مستمر أدّى إلى انخفاض واضح في خطر حدوث السكري من النوع الثاني عند الأشخاص الذين التزموا بتناول الزُبدة على الأقل خمس مرات أُسبوعياً مُقارنة بمن لم يتناولوها أبداً.

  • وفي دراسة مُطوّلة أُجريت على نساء في مرحلة مابعد انقطاع الطمث(الدورة الشهرية) لقياس الارتباط بين تناول المكسرات والاصابة بالسكري؛ أظهرت الدراسة أن النساء اللاتي التزمن بتناول المكسرات لم يُعانين من خطر الاصابة بالسكري مُقارنة بالنساء اللاتي لم يلتزمن بتناول المُكسرات (تم تثبيت عدة عوامل مُربكة).

زبدة الفول السوداني كمُضادة للأكسدة

 

  • خفض خطر الاصابة وخطر الوفاة بأمراض القلب
  • الوقاية من خطر الاصابة بسرطان الثدي

كما أن التأثير الوقائي كان بشكل أكبر للنساء اللاتي كان خطر سرطان الثدي لديهم بسبب وراثي.

اختبار حاسة الشم لدى مرضى الزهايمر
تُستخدم زبدة الفول السوداني لاختبار حاسة الشم عند الاصابة بمرض الزهايمر؛ حيث أن هذا المرض يظهر في جهة الدماغ المسؤولة عن حاسة الشم ويؤثرعليها.

تعزيز القيمة الغذائية للحمية

  • في دراسة أُجريت لبيان القيمة الغذائية المُضافة إلى الطعام المُضاف إليه الفول السوداني ومُشتقاته (كزبدة الفول السوداني)؛ أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين أضافوا الفول السوداني وزبدة الفول السوداني إلى غذائهم: ازدادت الكثافة الغذائية (المقدار المأخوذ لكل 1000 كيلوسعر) لكلٍ من فيتامين إي، والفوليت والمغنيسيوم مُقارنة بمن لم يستهلكوا الفول السوداني ومشتقاته.
  • ومع أن الفول السوداني لايُعد مصدراً عالياً بالكالسيوم إلا أن الأشخاص الذين تناولوا الفول السوداني ومشتقاته حصلوا على الكالسيوم بشكلٍ أكبر من الذين لم يتناولوه، لذا يُنصح بإضافة الفول السوداني إلى الطعام الذي يحتوي على الكالسيوم؛ كأن يتم تناول شطيرة زبدة الفول السوداني مع كأس الحليب.

  • بشكلٍ عام فقد حصل الأشخاص الذين أضافوا مشتقات الفول السوداني إلى غذائهم على كميات أكبر من العناصر الغذائية الدقيقة؛ كفيتامين أ، زفيتامين هـ، والفوليت، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والحديد، بالإضافة إلى الحصول على الألياف، والتقليل من الدهون المُشبعة والكوليسترول.

  • ونظراً لأن زبدة الفول السوداني تمد بالكثير من الطاقة فإنها قد تؤدي إلى زيادة الوزن في حال لم يتم الانتباه إلى الكميات المُتناولة وحساب الكمية المناسبة للاحتياج اليومي من الطاقة للشخص، ولكنها من الأطعمة الجيد إضافتها إلى الحمية الغذائية في حال الرغبة باكتساب الوزن.
  • وتُعتبر زبدة الفول السوداني مصدراً جيداً للبروتين النباتي، والدهون بأنواعها أهمها الاحماض الدهنية المتعددة والاحادية غير المشبعة.
  • كمية الصوديوم (المتمثل في الملح) المُضافة في غالبية الأحيان لا تُعتبر مُرتفعة نسبةً للكمية المُتناولة.
  • لا بد من التنبه إلى أن بعض الأشخاص يُعانون من حساسية الفول السوداني، لذا فإن تناولهم الفول السوداني أو مُشتقاته قد يؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية والتي تُعتبر من انواع الحساسية المفرطة (anaphylaxis) وقد تُودي بحياة من يُعاني منها حتى ولو كانت الكمية التي تناولها قليلة جداً.

Yokoyama et al.: United States Patent. December 22, 2018. from
https://patentimages.storage.googleapis.com/f1/b2/1d/89092b0d8b9b72/US4814195.pdf

Rui Jiang. JoAnn E. Manson., Meir J. Stampfer. et al.: Nut and Peanut Butter Consumption and Risk of Type 2 Diabetes in Women. December 22, 2018. from

https://jamanetwork.com/journals/jama/fullarticle/195554?utm_source=TrendMD&utm_medium=cpc&utm_campaign=J_Am_Med_TrendMD_1

Rune Blomhoff, Monica H. Carlsen, Lene Frost Andersen, and David R. Jacobs.: Health benefits of nuts: potential role of antioxidants. December 22, 2018. From
https://www.cambridge.org/core/journals/british-journal-of-nutrition/article/health-benefits-of-nuts-potential-role-of-antioxidants/73C2B58F9AE6CC08786078548018E30D

Emilio Ros.: Health Benefits of Nut Consumption. December 22, 2018. From
https://www.mdpi.com/2072-6643/2/7/652/htm

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/peanut-allergy/symptoms-causes/syc-20376175

Amy E. Griel. et. al.: Improved Diet Quality with Peanut Consumption. December 22, 2018. From
https://www.researchgate.net/publication/8094535_Improved_Diet_Quality_with_Peanut
https://www.tandfonline.com/doi/abs/10.1080/07315724.2004.10719408

https://www.webmd.com/food-recipes/features/nutty-about-peanut-butter#2

https://nutritionfacts.org/topics/peanut-butter/

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:41:31

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ