يعد الزيتون من أقدم النباتات المستعملة طبياً، حيث يرجع استعمال أوراق الزيتون طبياً للمصريين القدماء، وقد تم استعمالها منذ وقتها في الطب البديل لعلاج العديد من المشاكل الصحية.

تحتوي أوراق الزيتون على عدد من المركبات الفعّالة، والتي تشير الدراسات يوماً بعد يوم إلى فوائدها الطبية، حيث يتم إنتاج مستخلصات أوراق الزيتون من أشجار الزيتون التي تمتلك الاسم العلمي (Olea europaea)، وتنتمي إلى العائلة الزيتونية (بالانجليزية: Oleaceae)، وهي أشجار دائمة الخضرة، ذات أوراق خضراء فضية.

تحتوي أوراق الزيتون على مركب يعرف بالأوليوروبين (بالانجليزية: Oleuropein)، وهو مركب عطري عديد الفينول، ويعتبر أحد أهم المركبات الموجودة في أوراق الزيتون والتي تعطيها فوائدها الطبية، حيث يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، وخصائص مضادة للالتهابات والجراثيم، بالإضافة إلى احتواء أوراق الزيتون مركبات الفلافونويد (بالانجليزية: Flavonoids)، ومركبات التيربينات الثلاثية (بالانجليزية: Triterpenes)، وغيرها.

فوائد أوراق الزيتون

لا يزال هنالك حاجة للمزيد من الدراسات لإثبات فاعلية أوراق الزيتون الطبية، لكن الدراسات الأولية تشير إلى أنّ مستخلص أوراق الزيتون قد يكون ذا فاعلية في الحالات التالية:

ورق الزيتون لتخفيض ضغط الدم

تشير بعض الدراسات إلى أنّ استعمال مستخلص أوراق الزيتون (500 ملجم مرتين يومياً) لمدة شهرين ساهم بخفض ضغط الدم بشكل ملحوظ، كما ساهم أيضاً بالتقليل من مستويات الكوليسترول.

تم مقارنة فاعلية مستخلص أوراق الزيتون مع أحد أدوية ارتفاع ضغط الدم، الكابتوبريل (بالانجليزية: Captopril)، حيث تشير التقارير إلى كفائة كل من المستخلص والدواء بالتقليل من ضغط الدم، إلا أن مستخلص أوراق الزيتون لا يسبب تطور الأعراض الجانبية المرتبطة باستعمال الدواء مثل الدوار، والسعال الجاف.

ورق الزيتون للمساعدة على التحكم بسكر الدم

في دراسة أجريت على أوراق الزيتون، ساعد المستخلص على تثبيط إنتاج ما يعرف بالمركبات النهائية لعملية التسكُر المتقدمة (بالانجليزية: Advanced glycation end products)، وهي عملية تتضمن ارتباط السكر بروابط تساهمية مع بروتين أو دهون، وينتج عنها مركبات تلعب دوراً مهماً في تطور مرض السكري، وغيره من الأمراض المزمنة.

يمتلك مستخلص أوراق الزيتون تأثيراً خافضاً لسكر الدم، كما يساعد على التحكم بمستويات سكر الدم، حيث أنّ المركبات عديدة الفينول الموجودة فيه تساهم في إبطاء إنتاج السكر، حيث تشير دراسة إلى فاعلية مستخلص الزيتون في تخفيض سكر الدم عند الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، أو الذين يعانون من مقدمات السكري (بالانجليزية: Prediabetes).

تشير كذلك بعض الدراسات إلى أن مستخلص أوراق الزيتون قد يساعد على تحسين عملية إفراز الانسولين عند الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ورق الزيتون لتحسين صحة القلب

استعملت أوراق الزيتون منذ القدم على شكل منشط ومقوي عشبي لدعم صحة القلب والأوعية الدموية، حيث تشير الدراسات إلى أنّ الجرع العالية من مستخلص أوراق الزيتون تساعد على التقليل من مستويات الكوليسترول الضار، والحفاظ على مستويات ضغط الدم في الحدود الطبيعية، كما أنّ له آثار إيجابية على مرض تصلب الشرايين (بالانجليزية: Atherosclerosis).

تم أيضاً ربط المواد الفعّالة الموجودة في مستخلص أوراق الزيتون بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية (بالانجليزية: Coronary heart disease)، كما تشير الدراسات الحيوانية إلى أنّ مستخلص أوراق الزيتون قد يكون قادراً على التحسين من وظائف القلب والأوعية الدموية، ووظائف الكبد، وعكس الآثار الضارة للالتهابات.

تشير أيضاً دراسة حيوانية أجريت على فئران تستهلك أطعمة غنية بالدهون والكربوهيدرات إلى أنّ الفئران التي لم تتلقى مستخلص أوراق الزيتون تطورت لديها أعراض زيادة تراكم الدهون في منطقة البطن والكبد، وتراكم بروتين الكولاجين على القلب والكبد، وزيادة الإجهاد التأكسدي، مقارنة بالفئران التي تلقت مستخلص أوراق الزيتون.

ورق الزيتون للتقليل من خطر الإصابة بالسرطان

يعتقد أنّ أوراق الزيتون يمكن أن تساعد في محاربة السرطان عن طريق قدرتها على إيقاف ما يعرف بعملية تولد الأوعية (بالانجليزية: Angiogenesis)، وهي عملية حيوية ينتج من خلالها أوعية دموية جديدة من أوعية دموية موجودة أصلاً، حيث أنّ هذه العملية تحفز نمو الأورام السرطانية.

يمتلك مركب الأوليوروبين خصائص مضادة للتأكسد، ومضادة لعملية تولد الأوعية الدموية، حيث يعمل على تثبيط تكاثر وانتشار الخلايا السرطانية، كما أنّ مستخلص أوراق الزيتون يساعد على إبطاء نمو الخلايا المرتبطة بسرطان الثدي، وسرطان المثانة، وسرطان الدماغ.

ورق الزيتون للمساعدة على خسارة الوزن

قد يساعد مركب الأوليوروبين الموجود في أوراق الزيتون على الوقاية من زيادة الوزن، حيث تشير دراسة مخبرية أجريت على فئران تعاني من السمنة، وتستهلك أطعمة غنية بالكوليسترول، إلى أنّ استعمال مركب الأوليوروبين أدى إلى حدوث انخفاض في الوزن، والتقليل من الأنسجة الدهنية، وتحسين الوظائف الأيضية.

اقرأ أيضاً: زيت الزيتون علاج فعال للاصابات الرياضية

ورق الزيتون لتحسين وظائف الدماغ

تشير الدراسات إلى أنّ مركب الأوليوروبين الموجود في مستخلص أوراق الزيتون يساعد على التقليل من ظهور بعض الحالات الصحية المرتبطة بالتقدم بالعمر، ويقلل من حدة أعراضها، مثل الخرف (بالانجليزية: Dementia)، ومرض الزهايمر، ومرض باركنسون، حيث تمتلك أوراق الزيتون خصائص مضادة للأكسدة تساهم في محاربة الشوارد الحرة ووقاية الدماغ من آثارها السلبية.

ورق الزيتون لعلاج التهاب المفاصل

يعاني المصابون بالتهاب المفاصل (بالانجليزية: Arthritis) من التورم والألم في مفاصلهم، والذي غالباً ما يرتبط بوجود التهابات، لذلك يعتبر مستخلص أوراق الزيتون الذي يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، حيث تشير دراسة حيوانية إلى أنّ مستخلص أوراق الزيتون ساعد على التخفيف من التورم عند فئران تعاني من التهاب المفاصل.

تشير أيضاً الدراسات إلى أنّ مستخلص أوراق الزيتون قد يساعد على التقليل من الآلام المزمنة المرتبطة بالتهاب المفاصل التنكسي (بالانجليزية: Osteoarthritis)، وهو أكثر أنواع التهاب المفاصل انتشاراً، بالإضافة إلى التقليل من بعض الانزيمات والسيتوكين (بالانجليزية: Cytokines) التي تعتبر من علامات الالتهاب.

ورق الزيتون لمحاربة الجراثيم

تساعد أوراق الزيتون على محاربة الأمراض المعدية، حيث تشير دراسة إلى امتلاكها لخصائص مضادة للجراثيم فعّالة ضد الإصابات الفطرية والإصابات البكتيرية مثل التهاب السحايا، والتهاب الرئتين، والملاريا، والسيلان (بالانجليزية: Gonorrhea)، ومرض السل.

قف  وفكر قبل  أن  تغريك  ملصقات المنتجات  الغذائية

ورق الزيتون لتقوية جهاز المناعة

تمتلك أوراق الزيتون خصائص مضادة للفيروسات، حيث تساعد على محاربة بعض الأمراض الفيروسية مثل التهاب الكبد ب، والحزام الناري (بالانجليزية: Shingles)، وإصابات الهربس (بالانجليزية: Herpes).

تساعد أوراق الزيتون أيضاً في محاربة والوقاية من الفيروسات التي تسبب الزكام والانفلونزا والأمراض التنفسية، حيث تعمل المركبات الموجودة في أوراق الزيتون على منع تكاثر الفيروسات، كما تشير دراسة إلى أنّ استعمال مستخلص أوراق الزيتون قد يساعد على عكس الآثار الضارة المرتبطة بالإصابة بفيروس نقص المناعة البشري (الايدز).

اقرأ أيضاً: أغذية مفيدة لتقوية مناعة الجسم

ورق الزيتون لحماية الجلد

يمكن أن تساعد أوراق الزيتون على إزالة آثار تضرر الجلد وعلامات التقدم بالعمر، حيث أنّ أوراق الزيتون تمتلك خصائص مضادة للأكسدة تساعد على الوقاية من بعض أنواع الضرر الذي يصيب الخلايا، وبالأخص الأضرار الناتجة عن عملية التأكسد.

تشير دراسة حيوانية أجريت على فئران تعرضت لأضرار الأشعة فوق البنفسجية، إلى أنّ مستخلص أوراق الزيتون قلل من سماكة ومرونة الجلد، وهي من علامات تضرر الجلد، كما ساعد على تثبيط نمو الخلايا السرطانية والأورام.

فوائد أخرى لورق الزيتون

تتضمن بعض الفوائد الأخرى لأوراق الزيتون ما يلي:

  • تزويد الجسم بالطاقة.
  • التخفيف من آلام الأسنان.
  • التقليل من اشتهاء الطعام.
  • التخفيف من آلام المفاصل.
  • تنظيم نبضات القلب.
  • التحسين من عملية تعافي الجروح.

طريقة استعمال أوراق الزيتون

تتوفر أوراق الزيتون على شكل مسحوق، أو شاي عشبي، كما يتوفر مستخلص أوراق الزيتون على شكل كبسولات، أو حبوب، أو شاي، والتي يمكن الحصول عليها من محلات العطارة، أو الصيدليات، أو المتاجر الالكترونية الموثوقة، كما يوصى دائماً باتباع تعليمات الجهة المصنعة بما يخص الجرع وكيفية الاستعمال.

لا يوجد حالياً مقدار محدد للجرع التي يجب استعمالها من مستخلص أوراق الزيتون، إلا أنّ أغلب الجرع التي استعملت في الدراسات تراوحت بين 500- 1000 ملجم يومياً من مستخلص أوراق الزيتون، سواءً على شكل جرعة واحدة أو عدة جرعات، كما يوصى بالبدء بجرع قليلة ثم زيادتها بشكل تدريجي.

يمكن استعمال مستخلص أوراق الزيتون عن طريق إضافة 5- 10 نقط منه إلى غسول أو لوشن الوجه والجسم للإستفادة من آثاره الإيجابية على البشرة.

يمكن استعمال أوراق الزيتون الطازجة لعمل شاي منها، عن طريق غسلها جيداً بالبداية، ثم تجفيفها سواءً بالفرن على حرارة مناسبة، أو بواسطة أشعة الشمس، ثم سحق الأوراق الجافة مع إزالة السيقان أو الأعواد، ثم نقع ملعقة طعام كبيرة من المسحوق في الماء الساخن لمدة 10 دقائق، وشرب كوب واحد أو أكثر يوميا من هذا المنقوع، كما يمكن إضافة العسل الطبيعي أو الليمون في حال عدم استساغة الطعم.

الأعراض الجانبية لأوراق الزيتون

تعتبر أوراق الزيتون آمنة عند استعمالها بالكميات المناسبة، إلا أنّه لا يوجد بيانات علمية كافية حول الأعراض الجانبية وأمان الاستعمال المطول لأوراق الزيتون، لكنّ بعض الأعراض الجانبية المحتملة لها قد تتضمن ما يلي:

  • تهيج المعدة، والذي غالباً ما يرافق استعمال الجرع العالية من مستخلص أوراق الزيتون.
  • صداع.
  • ارتداد حمضي.
  • حرقة المعدة.
  • اسهال.
  • شعور بعدم الارتياح في العضلات.

محاذير استعمال أوراق الزيتون

لا يوجد بيانات علمية حول أمان استعمال أوراق الزيتون خلال الحمل والإرضاع، لذلك يوصى بتجنب استعمالها خلال هذه الفترات، إلا في حال تم الإشراف على الاستعمال من قبل طبيب مختص.

يمنع استعمال أوراق الزيتون من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة تجاهها، أو تجاه أحد المواد المستعملة في تصنيع المستحضرات التي تحتوي عليها.

يجب عدم استعمال أوراق الزيتون أو المستحضرات التي تحتوي عليها من قبل الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة ويستعملون الأدوية لحالاتهم الصحية إلا بعد استشارة الطبيب المختص، حيث أن أوراق الزيتون تتسبب بخفض ضغط وسكر الدم، وقد ينتج عن استعمالها مع أدوية ارتفاع ضغط الدم، أو أدوية مرض السكري حدوث تداخلات دوائية غير مرغوبة.

قد يسبب مستخلص أوراق الزيتون زيادة فاعلية بعض الأدوية المميعة للدم، مثل الوارفارين (بالانجليزية: Warfarin)، حيث أنّها قد تمنع من ارتباط الصفائح الدموية مع بعضها، كما قد يعيق استعمال أوراق الزيتون عمل الأدوية المستعملة في العلاج الكيماوي، لذلك يوصى باستشارة الطبيب قبل استعمال مستخلص أوراق الزيتون من قبل الأشخاص الذين يستعملون هذه الأدوية.

دهون في منطقة البطن (كرش) والارداف هل يوجد طريقه امنه عن طريقةاجهزة تفتيت دهون للوصول للوزن المثالي وياريت من غير الريحيم علما بان طولي ١٧٣ ووزني ٩٠