يعد الرمان من الفواكة التي تتمتع بخصائص علاجية واسعة إضافة إلى طعمه المميز وشرابه المفيد. هو نبات ينتمي لعائلة التوت وينمو في المناطق القاحلة لقدرته على مقاومة الجفاف. يتميز الرمان بوجود فوائد عديدة يمكن أن تستخرج من جذوره، وأوراقه، ومن قشرة نبات الرمان إضافة إلى حبوب ثمرة الرمان، والبذور البيضاء في داخلها، والزيت المستخرج من البذور. فكل جزء من أجزاء الرمان وشجرة الرمان يمتلك خصائص علاجية مفيدة لعلاج مجموعة من الأمراض.

يتميز عصير الرمان باحتوائه على مضادات للأكسدة حيث يعتبر من أكثر الأغذية الطبيعية غنىً بمضادات الأكسدة. ومضادات الأكسدة مهمة في التخلص من الشوارد الحرة (بالإنجليزية: Free Radicals)، والشوارد الحرة هي عبارة عن المخلفات التي تخرج من خلايا الجسم نتيجة هضم الطعام والمواد الغذائية والقيام بالوظائف الحيوية. يحاول الجسم أن يتخلص من هذه الشوائب الحرة لكن ليس بشكل كامل وفعاّل. وبقاء هذه الشوائب الحرة في الجسم يرتبط بحدوث توتر نتيجة التأكسد في الجسم، هذا التوتر التأكسدي يرتبط بتَعرض الخلايا المختلفة في الجسم للضرر، وحدوث الأمراض المختلفة مثل أمراض القلب، والسرطانات، والتهاب المفاصل، واضطرابات المناعة، واضطرابات الذاكرة، وغيرها.

تنتج هذه الشوائب من الجسم نتيجة عمل الخلايا، أو تدخل الى الجسم بسبب التعرض للأشعة، أو بسبب التدخين. مضادات الأكسدة التي يتناولها الإنسان في الطعام تساعد في التخلص من هذه الشوائب الحرة وتعادل وجودها الضار في الجسم، وبالتالي تحمي الجسم من ضرر هذه الشوائب وما ينتج عنها من أمراض مزمنة.

توجد مضادات الأكسدة في عصير الرمان بكمية فعالة أكثر مما توجد في الشاي الأخضر مما يجعله من الفواكه ذات الخصائص العلاجية القيمة جداً، والذي ينصح بإدخاله إلى النظام الغذائي بشكل مستمر للوقاية من الأمراض المختلفة، وعلاج الأمراض الموجودة. كما يتميز الرمان باحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين سي، إذ يلبي 40% من احتياج الجسم خلال اليوم.

عصير الرمان والصحة الجسدية

عصير الرمان مصدر جيد لسكر الفركتوز، والسكروز، والغلوكوز. ويحتوي على بعض الأحماض العضوية مثل فيتامين سي وحمض الماليك المفيد لكل من البشرة ورطوبتها. أيضاً هو مصدر غني بمتعددات الفينول (بالإنجليزية: Polyphenols)، وهو المسمى النباتي لمضادات الأكسدة التي توجد في النباتات. هذه المضادات تمتلك خاصية مكافحة للالتهاب، وتمنع نمو الخلايا السرطانية الخبيثة وتحفز موتها، وبالتالي تمتلك خاصية مكافحة نمو الخلايا السرطانية.

عصير الرمان ومكافحة الخلايا السرطانية

عصير الرمان وسرطان البروستات

يأتي سرطان البروستات في المرتبة الثانية بعد سرطان الرئة في قائمة السرطانات المسببة للوفاة لدى الرجال حول العالم. ويتميز نمو الخلايا السرطانية بشكل تدريجي قبل بدء ظهور الأعراض، وتعتبر أعراض سرطان البروستات مرهقة للمريض وتؤثر على نوعية الحياة بشكل كبير، لذلك فإن التدخل الدوائي والغذائي يمكن أن يؤثر في تحسن تطور المرض.

حيث وجدت الدراسات أن عصير الرمان يمكن أن يستخدم في علاج سرطان البروستات لأنه يمتلك خصائص علاجية تثبط نمو الخلايا السرطانية وتتخلص منها.

عصير الرمان وسرطان الرئة

يمتلك مستخلص الرمان مواد فعالة يمكن أن تثبط التواصل بين الخلايا السرطانية، هذا التواصل المسؤول عن نمو الخلايا السرطانية وانتشارها، تثبيط هذا التواصل يوفر طريق لعلاج سرطان الرئة.

عصير الرمان وسرطان القولون

وجود مواد مكافحة للالتهاب في الرمان يجعله مصدراً فعالاً في تثبيط نمو الخلايا السرطانية المسببة لسرطان القولون.

للمزيد: تناول الرمان يحميك من السرطان

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

عصير الرمان وصحة القلب والشرايين

يعد ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض المزمنة المؤثرة على صحة القلب، والارتفاع المزمن في الضغط يؤدي إلى مضاعفات صحية مختلفة من تأثيره على الكلى، والقلب، والعيون وغيرها. أيضاً معظم مرضى الضغط لا يلتزمون بالأدوية الموصوفة لهم مما يزيد المشكلة سوءاً. وجدت الدراسات أن عصير الرمان يقلل من ضغط الدم الانقباضي، كما أن شرب 100 ملغ/كيلوغرام من عصير الرمان يومياً لمدة 4 أسابيع يؤدي إلى انخفاض متوسط الضغط الدموي.

إن شرب عصير الرمان لمدة سنة يؤثر على سُمك الشريان السباتي فيقل حتى 30%. إضافة إلى أن حمض البوريك الذي يعتبر المكوّن الرئيسي لزيت بذور الرمان، له آثار مضادة لتصلب الشرايين.

يؤثر عصير الرمان على مستوى الكوليسترول في الجسم، إذ إنّ الكوليسترول أحد العناصر الأساسية المسؤولة عن تصلب الشرايين وأمراض القلب والشرايين. عصير الرمان يقلل من الكولسترول الضار بمقدار 90%. كما يتميز زيت بذور الرمان بامتلاكها مواد تؤدي إلى خفض مستوى الدهون الثلاثية في الدم، فتناول 800 مليغرام يومياً لمدة أربعة أسابيع يؤدي إلى حدوث انخفاض ملحوظ في مستوى الدهون الثلاثية.

خل التفاح فوائده الصحية كثيرة ومتنوعة

عصير الرمان والالتهابات

يعمل عصير الرمان بشكل ملحوظ على خفض علامات الالتهابات الوعائية أي الالتهابات الخاصة بالأوعية الدموية. يتم هضم العناصر الأساسية الموجودة في عصير الرمان بواسطة ميكروبات الأمعاء لإعطاء البوليثين. إذ يُعتقد أن البوليثين هو المكون الرئيسي المسؤول عن الخصائص المضادة للالتهابات الموجودة في الرمان.

عصير الرمان والتهاب المفاصل التنكسي

يعد التهاب المفاصل التنكسي (بالإنجليزية: Osteoarthritis) أحد أشهر أشكال التهاب المفاصل، وهو المسبب الرئيسي لتنكس المفاصل التدريجي والمستقبل. التهاب المفاصل التنكسي يؤثر على نوعية حياة المرضى خصوصاً كبار السن منهم، حيث تؤثر خشونة المفاصل على سهولة الحركة والتنقل، أيضاً ومايرافقها من الآلام وعدم ارتياح.  يحتوي الرمان على مكونات مضادة للالتهاب تثبط العناصر المسؤولة عن حدوث التهاب في المفصل، أيضاً تعيق المواد المسببة لتدمير الغضاريف المغلفة للعظام في المفصل.

عصير الرمان والتهاب المفاصل الروماتويدي

يعدالتهاب المفاصل الروماتويدي مرض مناعي يصيب 0.5-1% من السكان في العالم، تصاب النساء به عموماً أكثر من الرجال. يتميز التهاب المفاصل الروماتويدي بالتهاب وتآكل العظام.  التجارب المطبقة على الفئران في المختبرات أثبتت أن عصير الرمان يخفف من حدوث الهجمة الروماتويدية على المفاصل وتقلل من شدة الالتهاب، كما تقلل من العناصر المسؤولة عن حدوث الالتهاب نتيجة الاستجابة المناعية للجسم.

مرحبا،بدل ان اعمل تحاليل شامله للجسم بمبلغ وقدره.اريد أن اعرف بعض اهم التحاليل اللي اعملها وتكون تأكيد لخلو الجسم وصحته بلكامل من الامراض الخطيره والالتهابات.

عصير الرمان والخصوبة عند الرجال

العناصر المقاومة للأكسدة إضافة إلى عناصر أخرى موجودة في الرمان تؤثر على خصوبة الرجل، فعصير الرمان يزيد من تركيز الحيوانات المنوية في البربخ، كما أن يزيد من تركيز حركة الخلايا المنوية، أيضاً يزيد من متوسط قطر الأنابيب المنوية وسمك طبقة الخلايا الجينية المكونة للحيوانات المنوية في الخصية.

للمزيد: الرمان : الفاكهة المعجزة منذ عصور

عصير الرمان وصحة الذاكرة

تشير دراسة جديدة إلى أن الاستهلاك اليومي لعصير الرمان قد يحمي الذاكرة لدى الأشخاص كبار السن خصوصاً الأصحاب بدنياً، أي الذين لا يعانون من مشكلات سابقة في الذاكرة. حيث أظهرت نتائج تجربة عشوائية لأكثر من 200 مشارك أن المجموعة التي تناول أفرادها عصير الرمان لمدة 12 شهراً سجلت نتائج أعلى وأفضل في اختبار الذاكرة المرئية قصيرة المدى من أفراد المجموعة الذين تناولوا شراباً آخر.

تم تقديم نتائج هذه الدراسة في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لطب الشيخوخة 2019. خصوصاً وأن الذاكرة تستمر في التراجع مع التقدم في العمر متأثرة بالصفات الجينية وطبيعة الحياة، وغذاء الشخص. أحد أهم أمراض الذاكرة هو الزهايمر، حيث يعزى أكثر من نصف حالات الزهايمر في العالم إلى سبع مؤثرات خطرة: الاكتئاب والإجهاد، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والخمول البدني، والتدخين، وضعف التعليم مع عدم النشاط الإدراكي.

بعض الدراسات تشير إلى أن نظام الحياة اليومية يعتبر تأثيره أهم من الجينات الوراثية في بعض الحالات، ومن أهم عناصر نظام الحياة هو الغذاء. لذلك أوجدت الدراسات الحديثة أملاً واعد لتأثير الرمان عند إدخاله إلى النظام الغذائي على صحة الذاكرة.

للمزيد: فوائد قشر الرمان للشعر، البشرة والمعدة