يتزايد استهلاك شعوب العالم للحوم بشكل عام ولحم البقر بشكل خاص في الآونة الأخيرة و بمرور الوقت أصبحت جزء لا يتجزأ من الوجبات الغذائية للناس حول العالم. حيث تعتبر اللحوم الحمراء وهو اسم يطلق على لحوم الثدييات بشكل عام بسبب لونها الأحمر وهي نيئة مثل لحم البقر والغنم من أهم المصادر الغذائية للبروتين.

يمثل لحم البقر غذاء إلى حد ما متكامل بسبب احتوائه على نوعيات مختلفة من المغذيات حيث يعتبر مصدر مهم للبروتين عالي الجودة بسبب احتوائه على الأحماض الأمينية الأساسية الضرورية لنمو خلايا الجسد، وإصلاح التلف في الخلايا، والمحافظة على مناعته ضد الأمراض. كما يحتوي على الأملاح المعدنية المهمة لقيام الجسم بوظائفه الحيوية مثل: الحديد، والزنك، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والفسفور، ويحتوي على دهون مفيدة لصحة الإنسان.

الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن يعتبروا من الفئات المهم إضافة اللحوم إلى نظامهم الغذائي بسبب وجود العديد من العناصر الغذائية المهمة للحفاظ على صحتهم ووقايتهم من الأمراض.

يتأثر امتصاص المغذيات الدقيقة (بالإنجليزية: Micronutrients) مثل الفيتامينات والمعادن على ما يتم تناوله خلال وجبة معينة ونظراً لاحتواء لحم البقر على مجموعة من العناصر الغذائية المتكاملة يجعل من امتصاص هذه المغذيات أفضل مثل مساعدة الدهون في اللحوم على امتصاص فيتامين أ.

تعتمد جودة اللحوم وحفاظها على خصائصها النوعية على عدة عوامل منها: جينات الحيوانات، ونوعية الأعلاف التي تقدم لها، والبيئة التي تتواجد فيها خلال حياتها، وطريقة التعامل مع اللحوم بعد ذبحها، وطريقة حفظها، وطبخها.

العناصر الغذائية الموجودة في لحم البقر

البروتينات

يحتوي لحم البقر على جميع الأحماض الأمينية الأساسية لبناء خلايا الجسم ولذلك يعتبر مصدر كامل للبروتين حيث يشكل 25% من وزن اللحم. للبروتين دور أساسي في المساعدة على التعافي بعد الإصابات وتزويد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالنشاطات البدنية المختلفة كما تعتبر البروتينات مادة أساسية لبناء الكتلة العضلية في الجسم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أملاح ومعادن

يحتوي لحم البقر على عدد كبير من الأملاح والمعادن المهمة لأداء وظائف الجسم مثل: والزنك، والسيلينيوم، والفسفور، والحديد الذي يعتبر لحم البقر مصدر مهم له ويكون امتصاصه من المصادر الحيوانية أعلى منه في المصادر النباتية. يعتبر لحم البقر مصدر لفيتامينات ب مثل: فيتامين ب3 الذي ارتبط نقصه بأمراض القلب حسب الدراسات، وفيتامين ب 12 المهم في تكوين الدم والمحافظة على سلامة الأعصاب.

الدهون

يحتوي لحم البقر على نسب مختلفة ما بين 5%-10% من الدهون تتأثر بعوامل منها عمر الحيوان الذي أخذت منه والمكان في جسد الحيوان الذي أخذت منه. اللحوم المصنعة مثل النقانق تحتوي على نسب أعلى من الدهون. يحتوي لحم البقر على العديد من الدهون الغير مشبعة مثل حمض الستيريك (بالإنجليزية: Stearic acid)، وحمض الأوليك (بالإنجليزية: Oleic acid)، وحمض البالمتيك (بالإنجليزية: Palmitic acid)، وحمض اللينوليك المترافق (بالإنجليزية: Conjugated linoleic acid).

حمض اللينوليك يلعب دور مهم في الحماية من أمراض القلب والسرطان ويمكن أن يساهم في إنقاص الوزن بناء على نتائج الدراسات.

للمزيد: فقر الدم

نقطة  الهاشمي  لشبع  المعدة

فوائد لحم البقر

  • تناول لحم البقر يساعد في الحفاظ على الكتلة العضلية ويساعد في بنائها و تكمن أهميتها خصوصاً في الكبار في السن نظراً لخسارتهم جزء من كتلتهم العضلية خلال تقدمهم بالعمر ولأنهم أكثر عرضة للإصابة بضمور اللحم (بالإنجليزية: Sarcopenia)، بالإضافة للأشخاص الرياضيين والمرضى الذين يعانون من أمراض تزيد من استهلاك الكتلة العضلية وخسارتها مثل مرضى السرطان.
  • يحسن تناول لحم البقر من الأداء خلال التمارين الرياضية من خلال احتوائه على مركبات مثل الكارنوسين (بالإنجليزية: Carnosine) الذي يتكون من الألانين (بالإنجليزية: Alanine) وهو أحد الأحماض الأمينية التي يمكن الحصول عليها باستهلاك اللحوم ولذلك نجد النباتيين الحصريين (بالإنجليزية: Vegans) يعانون من نقص نسب الكارنوسين مع الوقت. وجود الكارنوسين بنسب عالية في الجسم يؤدي إلى تحسين الأداء الرياضي وزيادة التحمل وتقليل التعب.
  • يمنع تناول اللحوم فقر الدم عن طريق تأمين احتياجات الجسم من الحديد وفيتامين ب 12. يعتبر نقص الحديد من أهم الأسباب المؤدية لفقر الدم. تساعد اللحوم على تأمين الحديد بصورة قابلة للامتصاص أكثر من الموجودة بالمصادر النباتية كما يساعد على امتصاص الحديد من المصادر النباتية بشكل أفضل. أثبتت الدراسات أن تناول اللحوم من خلال الوجبات أفضل من تناول مكملات الحديد الغذائية في علاج نقص الحديد عند النساء اللواتي يقمن بمجهود بدني خلال التمارين الرياضية.
  • يحتوي لحم البقر على مجموعة من الأحماض الدهنية غير المشبعة مثل حمض اللينوليك المترافق والذي له دور مهم في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي المركزي، والشبكية، وتخفيف الالتهابات في الجسم وله دور مهم بناء على الدراسات في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يساعد تناول لحم البقر على المحافظة على صحة العظام لاحتوائه على أنواع متعددة من الأحماض الأمينية التي من ضمنها الليسين (بالإنجليزية: Lysine) الذي يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام مع النساء قبل سن اليأس. كما يساعد الليسين على زيادة امتصاص الكالسيوم وتكوين الكولاجين.
  • احتواء لحم البقر على الزنك يجعل استهلاكه مهما للحفاظ على صحة الجلد، و الشعر، والأظافر، وتواجد الزنك بالجسم ضمن النسب الطبيعية له مرتبط بـ الخصوبة والقدرة على الإنجاب.
  • يساعد استهلاك لحم البقر على التخفيف من الوزن عن طريق تخفيف الشهية وزيادة معدلات الأيض والحد من شعور الجوع وإعطاء الإنسان شعور بالامتلاء والشبع لمدة أطول. وقد أثبتت الدراسات أن استهلاك البروتينات يزيد من حساسية الدماغ لهرمون اللبتين (بالإنجليزية: Leptin) المسؤول عن تنظيم الدهون والتحكم بإحساس الجوع وبالتالي المساعدة في التحكم بالوزن وتخفيفه.

للمزيد: نصائح لتخفيف الوزن

اعاني من النحافه عمري ٢٨ سنه لا ادخن