الحاشي أو الإبل، حيوان الصحراء الضخم، ذو الكتلة الدهنية الهائلة، والبنية الصلبة التي تمكنه من تحمل ظروف الحياة الصحراوية القاسية، من الطقس الحار والجاف صباحاً، و البرد القارس ليلاً. على مر العصور حظي هذا الحيوان بأهمية بالغة لدى سكان الصحراء من البلاد العربية وآسيا الوسطى وشمال أفريقيا، نظراً لصلابته وتحمله، مما جعله أهم وسيلة تنقل في الماضي، فضلاً عن ما يؤمنه من مصدر غذائية (سواء الحليب أو اللحم) غني ومتفرد عن غيره من مصادر البروتينات.

فما هي القيمة الغذائية التي يقدمها لحم الحاشي؟، وما أثر تناوله على وظائف الجسم بشكل عام؟

ما أهم ما يميز لحم الحاشي كمصدر غذائي؟

يوجد مجموعة من الخصائص التي تميز لحم الحاشي عن غيره من أنواع اللحوم المختلفة كلحم البقر أو السمك، ومنها:

  • تعتبر الأنسجة العضلية المكون الرئيسي للحم الحاشي، فضلاً عن إحتوائه على نسبة عالية من الماء (70% تقريباً).
  • يحتوي لحم الحاشي على نسبة منخفضة جداً من الدهون، مقارنة باللحم البقري.
  • يحتوى على نسبة جيدة من الألياف التي تكون ملتصقة بالنسيج الضام للعضلات نظراً لاعتماد الإبل على الأعشاب الصحراوية في غذائها.
  • كغيره من اللحوم الحمراء يحتوي على نسبة من البوتاسيوم والصوديوم والمغنيسيوم، أما عن الكالسيوم فهو يحتوى على نسبة عالية منه مقارنة بغيره من اللحوم، وهذا ما يفسر ملمسه المشدود.
  • يحتوي على نسبة جيدة من الجلايكوجين، واحد من أنواع الكربوهيدرات التي تتحول لسكر الجلوكوز في الجسم، لذلك تعتبر مصدر مباشر للطاقة.
  • يحتوي على نسبة أعلى من الأحماض الأمينية والمعادن غير العضوية، مقارنة باللحوم الأخرى.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أهم فوائد تناول لحم الحاشي

الحفاظ على سلامة القلب والشرايين

نظراً لاحتواء لحم الحاشي على نسبة منخفضة من الدهون (وخاصة الكوليسترول) مقارنة بلحوم البقر أو الأغنام، ونسبة مرتفعة من الأحمض الدهنية غير المشبعة، فإنه يعتبر مصدر بروتيني أكثر آمناً لصحة القلب والشرايين، حيث لوحظ أن تناوله بشكل منتظم، يساعد على التقليل من أخطار النوبات القلبية وتصلب الشرايين.

الحفاظ على البنية العضلية

ينصح بتناول لحم الحاشي للبالغين ومع التقدم في العمر، حيث لوحظ أنه يحافظ على صحة العضلات ويمنع من ترهلها ونقصان كتلتها مع التقدم في العمر، نظراً لما يحتويه لحم الحاشي من نسبة عالية من الأنسجة العضلية.

اقرأ أيضاً: كتلة الجسم العضلية

مصدر صحي للطاقة

يعتبر الجلايكوجين (المتوفر بشكل كبير في لحم الحاشي)، مصدر أساسي للطاقة، حيث أنه يتحول الى سكر الغلوكوز الذي يعتبر احتراقه مصدر مباشر للطاقة، ومن أهم الخلايا المستهلكة لذلك هي خلايا الدماغ والأعصاب بشكل عام، مما يترتب على ذلك من ضمان سلامة الجهاز العصبي المسؤول عن التحكم بوظائف الجسم كاملة، ووقايته من الإجهاد.

فوائد الخضار والفواكه على الجسم

الوقاية من الإصابة بالسرطان

يفسر الباحثون قدرة لحم الحاشي على الوقاية من الإصابة بالسرطان، لاحتوائه على حمض اللينوليك غير المشبع، حيث أن هذا الحمض يحد من التفاعل مع الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة الموجودة في زيوت النباتية، والأطعمة الأخرى.

لذلك فإن الاستعاضة بأكل لحم الحاشي بدل من مصادر الدهون غير المشبعة الأخرى يشكل خياراً صحياً أكثر أماناً.

للمزيد اقرأ عن: أطعمة تسبب السرطان عليك تجنبها

الحفاظ على الوزن

يعتبر إدخال لحم الحاشي في نظام الحمية الصحية، واحد من الخيارات الفعالة، حيث أنه يحتوى على نسبة عالية من الألياف، التي تزيد من الشعور بالشبع دون زيادة الوزن، يقابلها نسبة منخفضة من الدهون مقارنة بغيره من اللحوم الحمراء، إضافة إلى أن الجلايكوجين فيه سرعان ما يتحول إلى سكر الجلوكوز الذي يتم استخدامه مباشرة من قبل الخلايا العصبية، دون أي تخزين له في الجسم. لذلك نجده من الخيارات المنصوح بها للأشخاص الذين يمارسون رياضيات مرهقة ويحتاجون إلى مصدر طاقة صحي وسريع.

اقرأ أيضاً: نصائح لتخفيف الوزن

التخفيف من حدة الالتهابات الرئوية

من المتوارث عن الأجداد، تناول رئة الجمل بعد تجفيفها وإضافة العسل لها، للمساعدة في تحسين أعراض الالتهابات الرئوية وأزمات الربو، وقد فسر العلم الحديث ذلك، بأن رئة الجمل غنية جداً بفيتامين C، الذي يعمل على تعزيز عمل الجهاز المناعي لمقاومة الالتهابات بشكل عام.

وغيرها كثير من المعلومات التي يتوارثها الأبناء عن الأجداد عن فوائد لحم الحاشي وطرق تحضيره المتنوعة، بهدف عدة أغراض علاجية، ما زالت تحت محط أنظار واهتمام العلم الحديث، مثل استخدام حساء لحم الحاشي لتقوية البصر والحفاظ على صحة القرنية، أو استخدام دهن الجمل للتخفيف من أعراض البواسير.

من الجدير بالذكر أيضاً، أنه بعد فحص نسبة ترسب المبيدات الحشرية ومخلفاتها بمختلف أنواع اللحوم، وجد أن لحم الحاشي يحتوى على أقل نسبة منها، مما يطمئن المستهلك له من ناحية السلامة العضوية التي أصبحت مصدر قلق، لما تنطوي عليه من اهمية بالغة لسلامة جسم الانسان.

إضافة لفوائد لحم الحاشي المميزة، فإن شرب حليب أو لبن الإبل أيضاً، يقدم عدة فوائد أخرى لتنظيم مستوى السكر في الدم، والتقليل من الحساسية، وتحسين جهاز المناعة، ومقاومة أنواع من الاورام السرطانية، إضافة الى الحفاظ على نضارة البشرة وتأخير ظهور التجاعيد.

للمزيد اقرأ عن: نصائح ذهبية للتخلص من التجاعيد

هل السكر الاسمر صحي ولا يحتوي على مواد كيميائية ضارة وهل يمكن تحلية الشاي به بكل امان ؟؟؟؟